• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    تعبيد شارع صلاح الدين الأيوبي بكفرقرع

    باشرت طواقم المجلس المحلي في كفرقرع باعمال التطوير والترميم وتحسين البنيه التحتيه بشارع صلاح الدين الأيوبي في البلدة حيث باشرت الطواقم بتعبيد الشارع عند المدخل الشمالي للبلدة . زقد وجه المجلس المحلي بطلب من المواطنين “التحلي بالصبر والحيطة عند سلوك الشارع ، ومن المفضل سلوك طرق بديلة “.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. مبارك
      بس ليش الناس بتوقف سياراتها علي الرصيف بكل وقاحة . مكان الذي يعد للمشي . والمجلس يتجاهل ذالك ??

    2. حركه السير بالبلد تدل على فشل لكل الادارات السابقه والحاليه للمجلس ،منذ معسكرات الحركه الاسلامية التي كانت بالسابق لم يتم توسيع الشوارع واليوم كل الشوارع الرءيسيه عباره عن عنق زجاجه متواصل.
      هل هناك حيز لمعالجه هذا التاخر المدوي ، ام نحن امام استهتار وفشل مستمر بملجه الموضوع ووضع الحلول الان وخمس سنوات القادمه ؟!؟!

    3. والمحلات التجارية اللي بتتعدى على الحيز العام.
      بضاعتهم بتكون على الرصيف . قناني ماء ، فرن للخبيز ، كراتين مرميه
      مين المسؤول عن النظام والمحافظه على الحيز العام؟
      المجلس طبعا . هل يعمل شيء ؟ كلا
      كل واحد عندو محل بعمل اللي بدو اياه ولا واحد ليسئله .

      كيف بدنا نصير شعب منظم ؟

    4. صحيح. هذا مجلس استهتار والتغاضي عن مواجهه مخالفه حق الشارع
      لما فش نظام ،كل صاحب محل بعمل برنده عالشارع
      كل محل ملوش موقف لعدد السيارات يتم اغلاقه
      وممنوع السياره بالموقف ترجع تداور بشارع شرياني رءيسي
      في عندكم قسم هندسه ولا بس منظر ،ليش فش موظف פקח תנועה מחלק דוחות ولا سايبنها عالبركه !!!

    5. اكبر مثال شوارما الشيخ الي عمل موقف سيارات بلون احمر على الرصيف المعد للمشاه وحتى وضع باطون ملاصق لشجره النخل…شو رئي المسؤولين بالمجلس؟؟؟

    6. المجلس مش فاضي بتصوروا وبعملوا فيديو كليب. سيارات واقفة علي الرصيف وهو في محل بجانب الطريق . وفي ناس عملت حاجز علي الرصيف وصار موقف سيارة دائم . والمحلات بكبروا بمحلاتهم علي حساب الشارع والمواقف من الحيز العام . وين المجلس وين ترخيص المحلات الية . كل ازمة السير بالبلد هي نتيجة للمحسوبيات ولتقصير من المجلس

    7. عندما تكون العائليه هي من توحهنا لصناديق الإقتراع وانتخاب المجلس ومن يعملوا به ونتجاهل الهدف الحقيقي من وراء الانتخابات الا وهو خدمة البلد وتقدمها واختيار الانسان المناسب لهذه المهمه .
      سنبقى في حال من الفوضى وستزداد مع الوقت .
      عندما نجتاز العائليه والقبليه ونختار المجلس لفائدة البلد سنكون تطورنا فكريا كمجتمع . عندها قراراتنا ستكون من اجل مصلحة الجميع .

    8. كل الوقت مجلس بلدنا يتجنب غضب اصحاب المحلات عشان في امل يصوتوا لصالحه بالانتخابات الجاي وكله على حساب اهل البلد , يعني الرئيس يعمل لمستقبله السياسي ولا يعمل بضمير عشان هيك المصاري الي يتقاضاها تعتبر اموال استغلال منصب والله اعلم مش حلال لانها ضد الامانة العامة شارع بنك العمال وشارع الجزيرة وغيرها تعاني من اختناقات مرورية دائمة بسبب فتح الشارع على امتداد المحل التجاري للوقوف وكل 15 ثانية تجد سيارة ترجع للخلف خارجة من موقف عامودي متعدد بكل المحلات اتحدى تلاقي مواقف سيارات مشابهه بالوسط اليهودي – المفروض كل بناية لها الحق بمنفذ واحد عالشارع والباقي مغلق بس هيك اصحاب المحلات بزعلوا وما بصوتوا للرئيس كانه بحياته رئيس رجع للكرسي مرة ثانية لم ولن يرجع لانه بغباءه فضل المصلحة الشخصية عالمصلحة العامة وللاسف نضطر ننتقد بدون ذكر اسماءنا لاننا نعرف ان الرئيس لا يملك ثقافة عمر بن الخطاب بتقبل نقض الغير بل يعتبره عدو يجب اسكاته والانتقام منه – النقض لجميع الرؤساء سابقا وحاضرا والرئيس الحالي لا يستثنى ليس كشخص لكن كما كلهم كانوا وبذكره لما يخسر الانتخابات الجاي
      الحل: مدخل وحيد لكل مبنى والباقي مغلق كش 10 محلات وقوف كلها تخرج عالشارع مثل مواقف المخابز مثلا ومحلات الشوارما والبنوك وغيرها

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.