• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    تعاويذُ النبض في ليالِي كانون

    بقلم: شاكر فريد حسن

    يا لعينيكِ

    وقلبي حين يشتدُ

    الشغفُ والغرام

    أسمعُ صوتَ البلابلِ

    تُغني هوانا

    فأنتِ قُبلة روحِي

    خمرِي والهِيام

    ***********
    قلبي أنشودةٌ

    أنتِ حروفها

    وكلماتها وألحانها

    وإيقاعاتها

    **********
    صلواتي معابد عشق

    ومحرابي تراتيل

    وترانيم شوق

    **********
    أكتبيني يا أنتِ

    بدفاترِ العشقِ

    قطرات قطرات

    ***********
    قلبي يهتفُ بهمسِ

    الصباحاتِ

    في ليالِي كانون

    وزمهرير الشتاء

    يا أنثى السحرِ والجَمَال

    ***********
    حين هوتْ وغرقتْ

    أجنحةُ القلبِ والروحِ

    في مصيدةِ حُبّكِ

    أورقت وأزهرت

    الشرايين

    ***********
    الشتاء حكاية حُبّ

    تكتبها بمدادها

    القلوب العاشقة

    النقية

    ***********
    يبهرني فيكِ

    عقلكِ وعيونكِ

    أيا أنتِ
    ***********

    الحمامة تنتشي بهديلها،

    وأنا أنتشي

    بهتافاتِ وارتعاشاتِ

    قلبكِ
    ***********|
    تقولُ شفتاكِ للفرح

    كن فيكون

    فيغرّدُ قلبي

    ويحلّقُ بين أسلاك

    الروحِ

    لا يخشَى الاحتراقَ

    مِنْ حرارةِ الأنفاسِ

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.