• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    رئيس مركز السلطات بزيارة تضامن لأم الفحم

    حلّ رئيس مركز السلطات المحلية ورئيس بلدية مكابيم رعوت حاييم بيبس الثلاثاء ضيفاً على بلدية ام الفحم، في زيارة تضامن مع المدينة في أعقاب الاعتداء الآثم على رئيس البلدية السابق دكتور سليمان اغبارية، وكذلك في زيارة لكفر قرع في أعقاب حادث قتل ابن رئيس مجلس محلي كفر قرع السابق المحامي نزيه مصاروة، حيث كان باستقباله والوفد المرافق له في بلدية ام الفحم المحامي مضر يونس – رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ورئيس مجلس محلي عرعرة – عارة، ورئيس البلدية د. سمير صبحي، فيما شارك في الجلسة أيضا مدير عام البلدية عوفر تودر، ومندوبات مجلس الطلاب والشباب البلدي؛ ملك محاجنة ونادين خليفة وآية اغبارية .وقد تركز الحديث من قبل المحامي مضر يونس ود. سمير صبحي حول آفة العنف والجريمة التي استشرت مؤخراً في المجتمع العربي، وضرورة التدخل السريع من قبل مركز السلطات المحلية، حيال هذه المعضلة، وأخذ دوره في الموضوع، وبناء شبكة أمن وأمان للمواطنين العرب داخل بيوتهم وبلداتهم، وأن تأخذ الحكومة دورها في هذا المجال، خاصة أن هناك خطة عمل جاهزة قدمت من قبل المديرين العامين للوزارات قبل نحو سنتين. كما أن رئيس بلدية ام الفحم بعث مؤخراً برسالة إلى مكتب رئيس الحكومة بهذا الخصوص وضرورة التحرك السريع للجم ظاهرة العنف والجريمة في المجتمع العربي.وقد تحدثت كذلك خلال اللقاء الطالبات الثلاث عن مجلس الطلاب والشباب البلدي باسم طلاب وطالبات مدينة ام الفحم كافة، حيث أبدت رئيسة المجلس الطالبة ملك محاجنة التخوف القائم اليوم لديهم من الخروج من البيت إلى الشارع او الدكان او حتى المدرسة، في ظل انتشار السلاح والقتل، كما أكدن على ضرورة أن تأخذ الشرطة دورها واعتقال الجناة وجمع السلاح.من جهته عبّر حاييم بيبس عن تفهمه لمطالب السلطات المحلية العربية، مؤكداً على أن مركز السلطات المحلية سيكثف عمله بهذا الجانب، والدعم والضغط على الحكومة للتحرك، وأن علاج ومحاربة آفة العنف هو مصلحة عليا للجميع، وليس فقط للمواطنين العرب، وقد بادر بيبس بنفسه أول أمس الأحد لجلسة عاجلة لأعضاء مركز السلطات المحلية، وبمشاركة عضو المركز د. سمير صبحي، لطرح الموضوع، وأنه سيسعى جاهداً للتحرك السريع لعمل شيء إزاء هذا الموضوع.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.