• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    د. رامي أبوفنة بحقائق مهمة بخصوص الكورونا

    حقائق عن فيروس الكورونا للنظام العام والسلامة

    نمر هذه الأيام بفترة حساسة في ظل إنتشار حالات الإصابة بفيروس كورونا وبالذات في بلدنا كفر قرع حيث هناك عشرات الحالات الفعالة.
    بحكم عملي كطبيب مسؤول بمستشفى هليل يافة وإدارتي لمركز طبي ليئوميت كفرقرع ، ومن بادر المسؤولية نظرا لكثرة الأسئلة والتوجهات التي تدل على حالة من البلبلة والهلع قررت أن أكتب لأهلنا بعض الحقائق الأساسية وإلهامة للمساعدة على مرور الفترة بأمان وسلامة ونظام:
    ١- تشير أغلب المجلات الطبية العالمية ان الأغلبية الساحقة من حالات العدوى مصدرها حاملوا الفيروس مع أعراض واضحة.
    ٢- نسبة حاملي الفيروس بلا أعراض تصل حتى ٥٠٪؜
    ٣- من بين الأشخاص حاملي الفيروس بلا أعراض تقريبًا نصفهم يشفون من الفيروس دون المرور بحالة مرضية بتاتاً
    ٤- في حين الإصابة بالفيروس، الفترة الزمنية بالمعدل حتى ظهور الأعراض هي 5-6 أيام، والفترة القصوى لإمكانية ظهور الأعراض بالرغم من وجود الفيروس هي أسبوعين (فقط ١٪؜ يطورون الأعراض بعد أسبوعين )
    ٥- نادر جداً ظهور الأعراض خلال فترة قصيرة والقصد خلال يوم أو اثنين من التعرض للعدوى.
    ٦- حامل الفيروس يكون في قمة القدرة على عدوى الآخرين في فترة يوم إلى إثنين قبل بداية الأعراض لديه (للتذكير عاده تمر ٥-٦ من العدوى حتى ظهور الأعراض. الفئة التي طورت الأعراض يجب أن تكون على قدر من المسؤولية لإعلام الأشخاص الذين كانوا معهم بإتصال بداية من يومين من ظهور الأعراض لديهم)
    ٧- الأغلبية الساحقة من مصابي الفيروس يشفون دون حاجة للعلاج داخل المستشفى.
    ٨- الأغلبية الساحقة من الحالات الحرجة هي لدى كبار السن، إجمالا فوق جيل ٥٥-٦٠.
    ٩- تعليمات العزل من وزارة الصحة تستوجب إتمام ١٤ يومًا من لحظة التعرض لمصاب حتى الخروج من العزل.
    ١٠- في حين لم تكن هناك أي أعراض للمرض خلال فترة العزل فلا توجد أي حاجة لإجراء فحص للفيروس
    ١١- عمل فحص للفيروس فترة العزل حتى وإن كان سلبيا لا يعفي من إتمام فترة العزل بسبب ظاهرة فترة حضانة الفيروس

    التعليمات للمصابين:
    ١- عزل تام ومراقبة ذاتية وبالتواصل مع طبيب العائلة
    ٢- أعراض تستوجب إخبار الطبيب تشمل حرارة عالية فوق ٣٩ والتي لا تنزل مع مضادات الحرارة ، غثيان ومراجعه وضيق في النفس.
    ٣- مريض مع أعراض سيجري فحصه الثاني للفيروس خلال سبع أيام من بدايه الأعراض أو ٤٨ من نهاية الأعراض.
    ٤- حامل الفيروس بلا أعراض يجري فحصه الثاني خلال ٥ ايام من الإصابة وبالتنسيق مع صندوق المرضى.
    ٥- الفحص الثالث يجرى خلال ٢٤ ساعة من نتيجة سلبية تشير إلى الشفاء من الفيروس بالفحص الثاني.

    لا حاجو للهلع… نعم للمسؤلية الشخصية والعامة
    نقطة الإنطلاق لكل شخص هي ان كل شخص من حولنا هو حامل للفيروس وبالتالي الحذر مع الجميع:
    التقيد بالتباعد متر على الأقل بين الجميع
    ارتداء الكمامات بالأماكن العامة.
    في حين كنت بعزل منزلي تجنب الاختلاط مع ابناء البيت، تجنب الاكل من نفس الاواني، تجنب النوم في نفس الغرفه مع الآخرين، غسل اليدين تكرارًا بالماء والصابون وأنصح حتى بارتداء الكمامة بالذات في الأيام الخمس الاولى (القصد داخل البيت)

    أدعو إلى تجنب زيارة كبار السن قدر الإمكان بالأشهر القريبة
    وادعو الى تجنب التجمهرات الكبيره على أنواعها بما في ذلك “حملات” فحوصات الكورونا العشوائيه.

    نحن في ليئوميت كفرقرع قمنا بإنشاء فريق عمل يعنى ويتابع جائحة ومرضى الكورونا وأبناء عائلاتهم مع إشراف تام مني انا شخصيًا.
    أضف على انه من باب المسؤولية والمعرفة أقوم بإعطاء أدوية خاصه لمرور الوعكة بسلام

    مع تمنياتي بالصحة والسلامة للجميع
    د رامي ابوفنه
    أخصائي أمراض باطنيه وقلب
    طبيب مسؤول في قسم قسطرة القلب هليل يافي
    المدير الطبي لمركز طبي ليئوميت كفرقرع

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. كل الاحتراك الك دكتور رامي على المعلومات المفيده.
      دمت ذخرا لكل الناس .

      1. كل الاحترام لك دكتور رامي على هذه المعلومات المفيدة
        دمت ذخرا لكل الناس ،

    2. كل الاحترام لك دكتور رامي على هذه المعلومات المفيدة
      دمت ذخرا لكل الناس ،

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.