• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    كلمة ارتجلها ب. فاروق مواسي في بيت الشعب في أجر المرحوم الشاعر الشعبي الحاج يوسف أبو ليل

    وجاء في كلمة ارتجلها ب. فاروق مواسي في بيت الشعب في أجر المرحوم ما يلي : “كلمة لا بد أن تقال في أجر المرحوم يوسف أبو ليل:أيها الأخوة ، أيها الأحبة:عرفت أبا صالح صديقًا في مطالع الشباب شاعرًا يتذوق العبارة ويطلقها مجنحة، أحببت ترديده لقصة نوف وهو يهتز لها طربا، وبأوفه التي تنتهي ببحة جريحة، وبإبداعه في تقديم الصورة الوصفية، فكنا نلتقي على مائدة الكلمة هو بالدارجة وأنا بالفصيحة فكان هذا التآلف بيننا يتجلى….
    … في بيان وإعجاب.عرفته وهو يخلص في خدمة مجتمعه عضوًا للمجلس ثم رئيسًا لمجلس كفر قرع المحلي.
    كنت أجد والدي وهو المتدين يلتقي أبا صالح ويهتم به وبما يقوله ومن قبله كانت لأبي علاقات طيبة مع أبو سعود وأبو الغازي ومع الريناوي.
    قلت ونحن كذلك لا بدع أن نهتم بالفن. فهل رأيتم أو سمعتم ونحن في حومة العنف عن فنان قاتل؟ هل يقتل شاعر أو رسام أو مثّال أو مبدع في أي مجال؟ فما أحرى مجتمعنا بالفن!—
    ما أحرانا أن نظل على تكافل اجتماعي، فمثل هذا العزاء وكذلك في أفراحنا نلتقي على بساط المحبة والخلق الحسن.
    أنجب أبو صالح أبناء صالحين يسيرون على نهجه فنًا وأصالة و “من خلف ومات ما مات”.
    ألهمكم الله صبرًا وسلوانًا. ومع الذكر الحكيم نقول:يا أيتها النفس المطمئنة، ارجعي إلى ربك راضية مرضية، فادخلي في عبادي، وادخلي جنتي!

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.