• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مجلس كفرقرع: نلتزم بالإضراب…

    اعلن مجلس محلي كفرقرع أن غدا الخميس سيكون يوم اضراب شامل في بلدة كفرقرع التزاما بقرار لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية.
    وعمم المجلس المحلي بيانا جاء فيه ان الاضراب “يشمل جميع مرافق الحياة في القرية، بما فيها جهاز التربية والتعليم بكل مرافقه، والمحلات التجارية, وذلك التزاما لقرار لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، وايمانا منا على ضرورة تكثيف الجهود للجمة آفة العنف وضرورة العمل على نشر التسامح والمحبة بين افراد المجتمع.
    نطالب جميع أصحاب المحلات التجارية باحترام هذا القرار والالتزام الشامل بالاضراب , ولتكن كفرقرع رمزا للنضال الوطني والشعبي.
    عاشت كفرقرع آمنة ومستقرة ورمزا للمحبة والتسامح
    …..
    واليكم بيان لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية :
    المتابعة تعلن اضرابا عاما يوم غد الخميس ردا على استفحال الجريمة
    تعلن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، عن اضراب عام يوم غد الخميس يشمل كافة مرافق الحياة، من مرافق عمل ومراكز تجاري، ومؤسسات عامة وجهاز تعليمي، ردا على استفحال جرائم القتل والجريمة بشكل عام في مجتمعنا العربي، وخاصة الأيام الأخيرة التي سجلت ذروة خطيرة وغير مسبوقة، في عددها، خلال أيام قليلة. وهذا ضمن سلسلة من الإجراءات، ومن بينها تبني مبادرة مجموعات شبابية لإطلاق تظاهرات عند المفارق العامة، بعد صلاة الجمعة القريب.
    وكانت “المتابعة” قد عقدت اجتماعا طارئا ظهر اليوم الأربعاء في قرية مجد الكروم بمشاركة واسعة من رؤساء السلطات المحلية، وأعضاء الكنيست في القائمة المشتركة، وممثلي أطر سياسية ومجتمعية، وأهالي من قرية مجد الكروم التي نكبت يوم أمس بجرائم قتل. ومجموعات شبابية. وقد شهد الاجتماع أجواء مشحونة، مليئة بالغضب المشروع من الحال الذي وصل اليه مجتمعنا العربي.
    وافتتح الاجتماع مرحبا، رئيس مجلس مجد الكروم المحلي سليم صليبي، الذي شرح عن الأوضاع القائمة في البلدة في اليومين الأخيرين، مشددا على ضرورة الجهاد الجماعي لوقف مسلسل الدم المستفحل في مجتمعنا.
    وقال رئيس المتابعة محمد بركة في كلمته، إننا اليوم بصدد اتخاذ إجراءات جديدة، وهذه تتحمل مسؤوليتها كافة الأطر السياسي والمجتمعية والسلطات المحلية من اجل تنفيذها، فنحن لسنا هنا لندين ونعود الى بيوتنا. وشدد على أن المؤسسة الحاكمة لا تغض الطرف عن الجريمة فحسب، بل هي تدعم وتؤازر عصابات الاجرام، وهي تعرف ليس فقط عن السلاح المرخص، وإنما أيضا السلاح غير المرخص، وتعرف مصادره. ولهذا فإننا نحمل وزير “الأمن الداخلي” غلعاد أردان ورئيس حكومته بنيامين نتنياهو، المسؤولية المباشرة عن كل جريمة تقع.
    واستمع الاجتماع الى تقارير من رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية مضر يونس، ومن رئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة، ومن رئيس لجنة مكافحة العنف في القائمة المشتركة النائب امطانس شحادة، ثم فتح باب النقاش والمداولات، وصدر عن الاجتماع البيان التالي:
    لجنة المتابعة العليا السقف السياسي الوحدوي الأعلى لجماهيرنا العربية، ومعها سائر جماهير شعبنا الراسخة في وطنها، وطن الآباء والأجداد، تعبّر عن مشاعر الغضب أمام استفحال الجريمة والعنف المجتمعي، الذي يحصد عشرات الأرواح سنويا، فمنذ العام 2000، بلغ عدد الضحايا 1380 شخصا، وهذا شلال دم مستمر ولا يتوقف، أمام تواطؤ أجهزة تطبيق القانون، بأوامر عليا تصدر بشكل واضح من رأس الهرم الحاكم.
    إن المتابعة والهيئات الشعبية بحثت على مدار السنين، وطرحت العديد من البرامج لمواجهة العنف والجريمة، وهي تتحمل مسؤولية العمل على تصحين المجتمع ونبذ المجرمين ومؤازريهم، ولكنها في ذات الوقت، ليس لديها القدرة، وليس من مسؤوليتها جمع السلاح، وملاحقة المجرمين، فالمكلف في هذه المهمة، الحكومة وشركتها، ترفض القيام بواجبها، لأنها معنية بتفتيت مجتمعنا من الداخل، مع سبق الإصرار والترصد.

    وتهيب المتابعة بجماهير شعبنا، بأن تلتف حول القيادات السياسية ولجنة المتابعة، وأن تكون شريكة فعالة في النشاطات الجماهيرية للتصدي لمسلسل الجريمة والعنف، فنحن نريد حاضرا ومستقبلا آمنا لنا ولأبنائنا والأجيال التي تأتي من بعدنا، فسلامة مجتمعنا هي حق انساني، ولكنها في ذات الوقت، شرط أساس للبقاء والصمود في الوطن، لذا على كل واحد منا أن يرى نفسه مسؤولا في الجهد العام لاقتلاع هذه الآفة، بداء من نظافة وسلامة البيت ومن ثم الشارع والمجتمع بأسره.
    وقد اتخذت المتابعة القرارات التالية:
    القرارات:
    1- اعلان الاضراب العام والشامل في مجتمعنا العربي يوم غد الخميس، ليشمل العمال ومرافق العمل، والمؤسسات العامة والحركة التجارية وجهاز التعليم، على أن تتولى الأحزاب واللجان الشعبية في البلدات المختلفة، مسؤوليتها في إنجاح الاضراب العام، كي يكون صرخة في وجه الحكومة.
    وتدعو المتابعة القوى السياسية واللجان الشعبية والمجلس المحلية للاجتماع والمبادرة لمسيرات محلية في يوم الأرض.
    وتتبنى لجنة المتابعة دعوة مجلس مجد الكروم المحلي واللجنة الشعبية، لمسيرة محلية ستتحول الى مسيرة قطرية، يوم غد الخميس، السابعة 4:30 عصرا.
    2- تسيير قوافل نحو مكتب رئيس الحكومة في الأيام المقبل، والتظاهر هناك، على أن يضع طاقم سكرتيري مركّبات المتابعة تفاصيل عينية لهذه المسيرة والتظاهرة.
    3- تتوجه المتابعة للسلطات المحلية العربية بتخصيص ميزانيات لتطبيق برنامج مكافحة العنف، الذي بلورته المتابعة من خلال أكثر من 150 خبيرا، وهو بات جاهزا للتطبيق.
    4- تتبنى لجنة المتابعة العليا، مبادرة المجموعات الشبابية للتظاهر عند المفارق العام، بعد صلاة الجمعة العريب.
    5- طاقم سكرتير مركّبات لجنة المتابعة يكون في حالة انعقاد دائم لمتابعة التطورات، لتبحث سلسلة من المقترحات الأخرى، التي وردت في الاجتماع، من بينها اضراب عن الطعام للقيادات العربية، وتظاهرات قبالة مراكز الشرطة وغيرها.

    من إبراهيم ابوعطا

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. يا عمي ممتاز اضراب بس مهو انتوا بتحكوش بلغة الطخيخة . يعني يا فراس كل انجازاتك بدنا نقول انها مليحة بس من يوم ما صرت رئيس اكم قطعة سلاح مسكوا ؟؟؟ انو اولى الشوارع وهدم البيوت ولا حياة الناس ؟؟؟!!! مهو بطلع بإيدك
      وانا مع الاضراب

      1. اكتب عن الشرطه والحكومة هم من واجبهم المحافظه على الأمن والأمان وجمع السلاح وليس المجلس ومن يرأسه.
        وما هي “لغة الطخيخه” كما تفضلت؟!! وكيف تريد محاربتهم ؟ هل هي بإشعال حرب اهليه.
        فلنبدأ بأنفسنا اخي الكريم باحترام الآخرين. لكل مقام مقال. انت تقول “يا فراس” ولكنه رئيس المجلس وله وزنه فعليك مخاطبته بالسيد أو رئيس .
        بدل التذمر والتنمر صديقي “الاسكافي” أتنا بحلول تفيد الوضع ومحاربة العنف.

        1. لغة الطخيخة اخي هي عن طريق القانون والضغط والئيس يمكنه بالذات رئيسنا مفوض من قبلنا .
          بالنسبة لمنادته بإسمه فذلك اقرب لأنه منا فينا . وبصراحة الرئيس ما بحب المذبذبين واللبيب بفهم

        2. لا ارى حاجه ،بلقب سيد او رءيس ،ولا فخامه ولا جلاله،هو موظف وااللي قبله موظف ،يعمل واجبه وياخذ معاشه
          لهذا السبب كان التغيير

    2. عمي “الاسكافي” شو بدك الرئيس يطلع يلم السلاح من الناس؟! هاي وظيفة المجلس المحلي؟!
      الشرطة هي المؤسسة الوحيدة المخولة من قبل الدوله لهاي المهمة, وهي ما بتقوم بواجبها!
      وكمان انا واياك والمجتمع مش قايمين بواجبنا لنبذ المجرمين ودحضهم من حوالينا!!

    3. كفرق ع وين محلها بالاضراب لا شايفين مظاهرات ولا اي حركه شو بتستنوو يكثر القتل غي البلد بعدين تتحركو؟

    4. اعجبني اخي “الاسكافي” ردك وتعليقك الان وقد تغير عن المره الاولى. بارك الله فيك.
      اما بالنسبه للمذبذبين فأنا كمان لا احبهم وامقتهم واسميهم ” السحيجه”

      1. مشكور كلنا اولاد بلد وحريصين على ارواح اخواننا في هذه المرحلة العصيبة نضع كل خلاف جانبا ونتفق على هدف سامي واحد فبلاش حساسيات ولو انا رئيس برضه بفهم انه لازم يكون علي انتقاد لإنه الكمال لله وحده

    5. اخي “ابن البلد”
      انا لم أصوت للرئيس فراس بدحي. ولكني احترم غالبية الناس من اهل بلدي الذين أدلوا بصوتهم له.
      وكما ذكرت سابقا لكل مقام مقال. فالدكتور ناديه بالدكتور والمعلم بالأستاذ والبروفيسور بلقبه وهكذا دواليك….
      للرئيس المنتخب يجب أن نعطيه احترامه وتقديره لانه كما ذكرت هو يعمل من اجلنا ولدينا ويتعب ويسهر على راحتنا(من المفروض). وليس من باب الفخامة والتبجيل والاستكبار على الناس. عندما نعطي رئيسنا الثقه والاحترام والتقدير سيبادلنا ذلك وسيتفانا بالعمل من أجلنا. هذا هو ديننا دين الاحترام والتقدير والنخوة. التعبير عن الرأي مطلوب بشرط أن لا يتعدى حدود الأدب والاحترام لكل الناس للصغير قبل الكبير. وعلينا أيضا أن ننتقد انتقاد بناء بهدف التوعيه والإصلاح والسعي وراء التغيير للأحسن.
      اللهم ابعد عنا الفتنه واجعلنا من القوم الصالحين

      1. صدق وامن اخوي انه في عنا بالوسط العربي ،فاءض كبير من الاحترام لكل واحد بمنصب ،والناس يبالغون بالاحترام وليس هناك نقص بهاي النقطه،حتى انه رءيس السلطه في كثير من الاحيان وغالبها ،بتحول عنده الاحساس من تكليف لتشريف والمطلوب هو العكس،وكل واحد له احترامه كبير وصغير ،ولازم نكون متساوين بالاحترام.
        بالوسط الغير عربي بدوروش عهالشغايل ومش عبالهم

    6. والله وصلنا لوضع يرثى له والأهم إنه كل حدا بحط اللوم على غيره بدل من إنه يصلح نفسه وأهل بيته. الحياة صعبة والمقاييس انقلبت سواء من الناحية السياسية الإنتخابات أو من الناحية الشخصية الزواج . كله معكوس الحمد لله

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.