• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    إنّها الْنِسرينْ

    إلى الْصَديقَة نِسْرين ايراني في يَوْمٍ ميلادِها ، وِوَفاءً لَها
    بِقَلَم : شاكِر فَريد حَسَن

    هِيَ كَزهْرِ الْنِسْرينْ
    اسْمٌ وَمُسَمّى
    مُبْتَدأٌ وَخَبَرْ
    نَتَضَوَعُ عًبيرَ روحِها
    مِنْ عَبَقْ كَلِماتِها
    في عيدِها يَحْلو الْغناءْ
    وَالْنَشيدْ
    هِيَ أخْتٌ لَمْ تَلِدَها أُمّي
    وَصَديقَةٌ عَزيزَةٌ عَريقَةْ
    مُعَتَقَةٌ كَعِنًبِ الْخَليلْ
    مِنْ أجْمًلِ وَأوْفى الصديقاتْ
    وَهِيَ بالْفِطْرَةِ شاعِرَةِ الْعُذوبَةِ
    وَالْنَبْض وَالإحْساسْ
    نُعانِقُ نَرْجِسِياتِها كُلَ صَباحْ
    وَنَسْبَحُ في دُنْيا الْخَيالْ
    فَكَلِماتِها لَيْسَتْ كالْكَلِماتْ
    وَلُغَتِها الْسِحر وِالْجَمالْ
    تَصْطادُ مُفْرَداتِها
    وَتُخْرِجَها كالْزُمِرَدَةِ مِنْ
    الْأعماقْ
    تَغْزِلُها كَخُيوطِ الْحَريرْ
    وَتقدِمُها لنا شَرابًا
    كَكوبِ شايٍ بالْميراميةْ
    وَتَسْري كَالْدَبيبِ في أرواحِنا
    فَتُنْعِشُ قُلوبنا
    وَتَجْعَلُ نَهارنِا غيرْ
    في عيدِكِ يا نِسْرينْ
    نُرْسِلُ أحْلى باقات الْزُهورِ
    والْرَياحينْ
    والْتَمَنِيّات لَكِ بالْخَيّرِ والْسَعادةِ
    وَالْفَرَحْ

    RV

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.