• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    “القَيدُ موتٌ يا أُخَيَّةَ”….سماح خليفة/ فلسطين

    القَيدُ موتٌ يا أُخَيَّةَ قُلتَها
    والأسرُ قَهرٌ والخُضوعُ مُحَرَّمُ
    ***
    والشَّوقُ جُندٌ للجِراحِ مُؤَهَّبٌ
    وَالبُعدُ ضيقٌ في الصُدورِ مُحَتَّمُ
    ***
    أُمّي الّتي ذَرَفَتْ دُموعاً حَرَّكَت
    فِيَّ الأماني والرَّحيلُ مُعَزِّمُ
    ***
    لا عَيشَ يهنأُ يا ابنَ أُمّي إنّني
    مِن دونِ نَجمِكَ في سَمائي سائِمُ
    ***
    أيَطيبُ لي طَعمُ الحَياةِ مُغَمّسٌ
    بِالسُّهدِ حيناً والتَّرَقُبُ مُسقِمُ
    ***
    ماتَ أبي والغَدرُ غَيَّبَكَ أخي
    قَدْ هَدّني غَدرُ الحياةِ المُظلِمُ
    ***
    سَعْدٌ وخالِدْ والمُحَمَّدُ أُخوَتي
    بِهِمُ أنا شُمُّ الأَعالي أُحكِمُ
    ***
    وَالرّوحُ مِنْ عَبدٍ تَجَلّتْ لِلغَدِ
    والْقَلبُ باقٍ لِلمُحَمّدِ يُغنَمُ
    ***
    هذي حَياتي يا ابنَ أمّي ضامَني
    شَظَفُ التَّغَرِّبِ والوِصالُ المُعدَمُ
    ***
    هذي أنا روحٌ تَشَظَّتْ لِلوَرى
    إنْ لَمْ تَعُدْ ويَعُدْ إِلَيَّ المَرهَمُ
    ***
    أَكُنْ كَمَنْ سَقِمَتْ بِداءِ الوَهْنِ في
    هذا الفُؤادِ المُستَميتِ فَيُردَمُ
    ***
    أَسرِجْ خُيولَ الصّبرِ لا عاشَ العِدا
    الحُرُّ حُرٌّ والحَياةُ مَلاحِمُ
    ***
    أُشمُخْ بِجَبهَتِكَ الأبِيَّةِ واخْتَضِبْ
    بِكَفِّكَ الشّمّا؛ فَيَحلو العَلقَمُ

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.