• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    باقة: مظاهرة شعبية بعد تشييع جثمان ضحية جريمة القتل أحمد عثامنة

    وصل إلى موقع بقجة بيان صادر عن بلدية باقة الغربية جاء فيه ما يلي: “عُقِدَت صباح اليوم، الإثنين، جلسة طارئة ثانية، في دار البلديّة في باقة الغربيّة، على خلفيّة مقتل رجل الأعمال المأسوف على شبابه، أحمد زهدي عثامنة، رحمه الله، تباعًا للجلسة الأولى التي عُقِدَت في ساعة متأخّرة من ليل الأحد (بعد منتصف الليل)، شاركَ فيها نوّاب وأعضاء البلديّة، اللجنة الشّعبيّة، لجنة الصّلح ومواطنون حريصون، وتمخّضت الجلسة عن القرارات التّالية:

    – الانطلاق في مظاهرة شعبيّة سلميّة، تبدأ فورَ الانتهاء من الجنازة، من المقبرة الشّماليّة، مرورًا بالشّارع الرّئيسيّ، لتنتهي عند ديوان باقة الغربيّة.

    · ستشاركُ في المظاهرة كافّة الأطر الجماهيريّة الاجتماعيّة والسّياسيّة، الفاعلة على السّاحة المحليّة، دون استثناء.

    · مع انتهاء المظاهرة ستُلْقى خطابات، من قبل: بلديّة باقة الغربيّة؛ لجنة الصّلح، اللجنة الشّعبيّة ولجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربيّة في البلاد.

    · ستتواصل عمليّات التّصدّي لآفة العنف الإجراميّة وآلتها القاتلة، من خلال اتّخاذ عدّة خطوات عمليّة تصعيديّة ضدّ الإجرام وضدّ عناصرها المتآمرة، وضدّ تقاعس الأجهزة الأمنيّة في مجتمعنا العربيّ.

    · سنُطْلِعُكم، خلال القريب العاجل، عن باقي الخطوات التّصعيديّة التّالية، ضمن خطّتنا لمكافحة آفة الإجرام” إلى هنا نصّ بيان البلدية.

    هذا ومن جانبه طالب رئيس اللجنة الشعبية في باقة الغربية الشيخ خيري اسكندر جهاز الشرطة بالكشف عن هوية الجناة الذين وقفوا وراء جريمة مقتل رجل الأعمال الشاب احمد زهدي عثامنة (40 عاما) واصابة شاب اخر بجراح متوسطة بعد تعرضهما لإطلاق رصاص.

    وقال اسكندر “نحن نتحدث عن حادثة خطيرة خطيرة جدا وبشعة، فقد فقدت باقة الغربية شاب مثالي وخلوق الذي عرف بعطائه وانتمائه لبلدته، حيث انه كان يساعد عدد كبير من العائلات المستورة ويتبرع لعائلات من خارج البلدة ايضا”.
    ثم قال:” جهاز الشرطة كانت على علم بان حياة المرحوم مهددة بالخطر، لكن بسبب التخاذل وعدم التحرك انتهت هذه التهديدات بجريمة قتل بشعة جدا”.
    كما قال:” نحن لن نقف مكتوفي الأيدي بل سنواكب القضية وسنناضل من اجل اجتثاث كافة انواع العنف والجرائم”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.