• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مطالبة بإيجاد السبل الكفيلة للوصول لجميع الأطفال الخدّج بالنقب

    في مداخلته في لجنة حقوق الطفل البرلمانية حول مستوى تقديم الخدمات الطبية لأقسام الخدَّج في البلاد والرعاية التي من واجب الدولة تقديمها للأطفال الخدّج بشكل عام، قال النائب يوسف العطاونة (الجبهة – القائمة المشتركة)، إن الميزانية التي أقرتها الكنيست لسنتين رغم التحسن الطفيف الذي طرأ على تقديم الخدمات العلاجية للأطفال الخدَّج في السنة الأخيرة، إلا أنها غير كافية لتجهيز أقسام الخدّج في المستشفيات بالمستوى المطلوب لأجل تحسين أدائها تجاه عدد الأطفال الخدّج المتزايد. من جهة أخرى لا تزال هذه الأقسام تفتقر للعدد الكافي من الممرضات والأطباء المختصين، في ظل النقص الشديد بأقسام الخدّج في البلاد وخاصة في جنوب البلاد، حيث تشير كل المعطيات أن هناك فجوات واسعة في خدمات الخدّج في البلاد مقارنة مع الجنوب والنقب، الأمر الذي يتطلّب توظيف الميزانيات لتوسيع الأقسام القائمة وإقامة أقسام جديدة تخدم المواطنين الذين يقطنون بعيدا عن المستشفيات، وكذلك زيادة عدد الملاكات للأطباء الاختصاصيين والممرضات.
    وطالب العطاونة وزارة الصحة وصناديق المرضى بإيجاد السبل الكفيلة للوصول لجميع الأطفال الخدّج في النقب وتقديم العلاج والرعاية لهم، وخاصة في القرى غير المعترف بها والقرى النائية البعيدة عن المستشفيات والمراكز الطبية، حيث تضطر الأمهات السفر مع خديجهن لمسافات طويلة، هذا إذا توفّرت وسيلة السفر أصلا لتلقّي العلاج !! وبالتالي فإن تأخُّر تقديم العلاج بالوقت المناسب يتسبّب في غالب الأحيان إلى موت الخديج أو تعرّضه للأمراض المختلفة. ولهذا وبسبب هذه الأوضاع المزرية التي تعيشها النساء الحوامل قبل وبعد ولادتهن فإن نسبة الوفيات لدى الأطفال الخدّج في النقب هي الأعلى في البلاد.
    من جهته تطرّق ممثل وزارة الصحة باهتمام لمطلب النائب العطاونة ووعده بالعمل على تأمين وصول عيادات متنقِّلة تُعنى بتقديم العلاج والعناية للأطفال الخدَّج في القرى غير المعترف بها والقرى النائية البعيدة عن المراكز الصحية.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.