• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مناجاة

    أنتِ جمار دمي
    وفضا عيني
    ونغماتُ مسمعي .
    خرجتُ من ترابك لَهِفاً
    أسقي رباكِ رؤى
    ورواياتُ أدمعي
    **********************
    في أحضانِك بحثتُ
    عن أماني الهوى
    مع نجماتكِ طفتُ
    في أعالي السما
    من جبالكِ قطفتُ
    مسراتِ المنى
    من سهولكِ جمعتُ
    ثمراتِ الجنى
    ورجعتِ معي الى مرتعي
    **************************
    من بين انياب الوحوش أخطفكِ
    من بين عصف الرعد أنزعكِ
    من بين أخريات الليل أقشعكِ
    فتغيبين عني فيزيد توجعي
    ***************************
    فيك دفن أبي لُهاثَهُ
    فنبتَ في أتلامك قمحاً
    فغمَّس رغيفه منك شهداً
    وأمي دفنت فيك صبرها
    فعمّرتِ صدرها لبناً
    فكان منه كأسي المترع
    ****************************
    بيسان يا حورية
    خرجتْ من الغور
    لترقص على انغام
    وشوشات الوادي
    فانقضتْ عليها من الغرب
    بنات الأعادي
    فصاحتْ :يا أماه .. يا أماه ..!
    إغتيل بيتي ومربعي
    *************************
    واعتلتْ عكا سورها
    ورفعتْ عينيها الى أفق البحر
    لترى حبيبها آتٍ من بعيد
    من وراء الموج
    فسقطتْ بين فكي الحوت
    فصاحت يا اماه .. أماه ..
    إبكِ عليَّ ومعي ..إبكِ عليَّ ومعي
    *****************************
    وعادتْ بنتُ الخليل من الكرم
    تحمل سلال حباتِ العنب
    فطلعتْ لها غولة بيضاء
    أتتْ من بلاد الموت
    تحمل الوصايا العشر
    فضربتْ بها رأسها
    فصاحتْ يا أماه ..يا أماه ..
    انتظري أيام مرجعي
    يا اماه أنا أطير الآن فوق الغيم
    وفوقي يسبح قرص الشمس
    سأعود إليك قوس قزح
    ألوانه من دمي المسفوح
    وقوسه من حطام أضلعي

    بقلم : يوسف جمّال – عرعرة

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.