• الاطعمة الصحية

    في كلّ يوم نأكل فيه نفعل شيئاً من اثنين، فإمّا أن نحافظ على صحّتنا ونبنيها أو في المقابل نخسرها ونَفنيها. وبذلك تصبح أجسادنا مصانع مُنتِجة للمرض.

    ولأنّ صحّتنا نعمة من الله، فقد زادها الله نعمة فوق نعمة بوجود الأطعمة الصّحيّة لنستفيد منها ولتكون قوّة لأجسادنا.

    وخلال هذا المقال عزيزي القارىء سنتعرّف سويّاً على أفضل الأطعمة لمقاومة الشّيخوخة والتّعب. وقد أثبتت الدّراسات الحديثة أن هذه الأطعمـة تعمل على تقوية جهاز المناعة ومقـاومـة الكثير من الأمراض.

    عشرة أنواع أطعمة لصحّة جيّدة:

    1- البروكولي: يحتوي على مضادات للأكسدة وغني بالفيتامينات والمعادن والألياف. ومن فوائده المهمّة أنه يمنع الإصابة بسرطان الأمعاء ويحمي الجهاز المناعي، يُحسِّن الجِلد والمزاج ويمنع الإصابة بإعتام عدسة العين، يُحسِّن عمل القلب والأوعية الدّموية ويقوّي العظام. وهو قليل السُّعرات الحراريّة.

    2- الكيوي: يحتوي على ضِعفَي كميّة فيتامين C الموجودة في البرتقال، ونسبة أكبر من البوتاسيوم الموجود في الموز. كما يحتوي على مضادات الأكسدة. أمّا مادة الكلوروفيل التي تعطي هذه الفاكهة لونها الأخضر فهي فعّالة في مقاومة السّرطان. والكيوي أيضاً يقوّي القلب ويحمي الأوعية الدّموية ويساعد الجسم على امتصاص الطّاقة من الغذاء. وهو يعادل 37 فاكهة .

    3- الموز: من ميّزات الموز أنه يُطلق الطّاقة النّاتجة عن سكّر الفاكهة ببطء، ممّا يجعلها تدوم في الجسم مدّة أطول. ويحتوي الموز أيضاً على حمض أميني مهمّ. كما يحتوي على كميّة كبيرة من البوتاسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدم والتخلُّص من آلام العضلات.

    4- الأسماك: سمك الماكريلا أفضل الأنواع على الإطلاق، فهو يحتوي على كميّة أكبر من أوميغا 3 (حمض دهني ضروري للجسم) ذو القيمة الغذائيّة العالية. هذا الحمض فعّال جدّاً في تحسين المزاج ونشاط الجسم وتقوية الذّاكرة وأداء المُخّ، ويحمي الجسم من أمراض القلب والشّرايين.

    5- الثّوم: يُعتَبر الثّوم المضاد الحيوي الطّبيعي. فهو السّلاح الذي يعمل على تقوية جهاز الجسم المناعي ضدّ أيّ التهاب قد يصيب أيّ عضو في الجسم، ويعمل أيضاً كمضاد للسُّموم قبل أن تنتشر في الجسم.كما يعمل الثّوم على تحسين حركة الدم وتنشيط الدّورة الدّموية، بالإضافة إلى أنه يمنع تجلُّط الدم في الشّرايين ويعمل على تقليل الكوليسترول الضّار.

    6- البندورة : لها قيمة غذائيّة عالية. وقد أثبتت الأبحاث في كليّة الطبّ بجامعة هارفارد أن الرِّجال الذين يأكلون ما يعادل عشر حبّات من الطماطم أسبوعيّاً، ستقلّ نسبة إصابتهم بسرطان البروستات بمقدار 35%.وهي تحتوي على مادة الليكوبين المضادة للسرطان حيث انه اثبت علميا عند طبخها يضاعف الليكوبين نفسه .

    7- الشاي الأخضر: الشّاي الأخضر له فوائد عديدة، أهمها تقليل نسبة الكوليسترول الضّار في الجسم، ويوقف خطورة التّعرُّض للجلطة عند الرِّجال ويمنع ارتفاع ضغط الدم، يعمل على تأخير بوادر الشّيخوخة ويجدِّد البشرة ويُنعش الجسم، كما يقلِّل من احتمالات الإصابة بالسّرطانات، كما يمنع تسوُّس الأسنان ويقضي على البكتيريا التي تسبِّب أمراض اللثّة، يحفِّز الجسم على استخدام الدّهون في إنتاج الطّاقة بدلاً من الكربوهيدرات ممّا يساعد على إنقاص الوزن.

    8- اللّوز: يُعتبَر أفضل مصدر غير حيواني للبروتين. وهو عامل بناء قويّ للعظام لاحتوائه على نسبة عالية من المعادن اللازمة لبناء العظام (الكالسيوم والماغنيسيوم والمنغنيز والفوسفور)، ليُصبح التّرسانة الغذائيّة المسلَّحة في مواجهة السّرطان وأمراض القلب.

    9- زيت الزيتون: يُعتبَر الأكثر أمْناً للصحّة والقلب لكَونه من الدّهون غير المشبَعة. وينصح الأخصّائيّون بإضافة زيت الزّيتون إلى الوجبات اليوميّة، بينما أظهرت الدّراسات أنه يقلِّل من خطورة أمراض القلب ويحمي الشّرايين من الانسداد، كما أنه مفيد لمَرَض السُّكر ومُحارِب لسرطان القولون ومفيد أيضاً لمرض الرّبو.

    10- العسل: يُستخدم كمضاد للالتهابات ومقاوِم للفيروسات، وأفضل من أيّ دواء طبّي لمقاومة نزلات البَرْد. ويتكوّن العسل في معظمه من الكربوهيدرات ولهذا قدرته فائقة في إمداد الجسم بالطاقة، وقد كان يستخدمه قُدامى الإغريق والرّومان لزيادة قوّتهم وقدرتهم على الاحتمال.

    أخيراً عزيزي القارىء، بعد معرفة هذه المعلومات الهامّة جدّاً والتي قد تكون جديدة على البعض منّا، علينا أوّلاً أن نوجِّه الشُّكر للّه ونحمده، فما أعظم النِّعَم التى يجود بها علينا، وثانياً أن نلجأ إلى هذه الأطعمة التي إذا استخدمناها أغنَتنا عن الكثير من الأدوية والعلاجات الطويلة وربّما العمليّات الجراحيّة.

    التعليقات

    1. بارك الله فيك يا دكتور انها معلومات قيمة جدا .ما شاء الله .
      الله يزيد من امثالك ونرجوا المزيد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.