• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    الفنان الفلسطيني عدنان الزبيدي الاتي من قلب الحصار

    عدنان الزبيدي من الأسماء الفنية في المناطق الفلسطينية المحتلة. ولد في طولكرم العام 1951ونال شهادة البكالوريوس في الأدب العربي من جامعة بيروت ، شارك في دورات عدة بمعهد الفنون الجميلة في بيت لحم وانتسب فيما بعد لرابطة الفنانين التشكيليين الفلسطينيين .عمل الزبيدي خطاطاً ومصمماً للديكورات في مدينة المهد بيت لحم ، كما واشترك في المعارض الفنية الجماعية للفنانين الفلسطينيين التي كانت تقام في الضفة الغربية وقطاع غزة.

    عدنان الزبيدي فنان ينتمي الى المدرسة الواقعية في الفن ، الفن الجماهيري الذي يعبر عن مصالح أبناء الفئات الاجتماعية والثورية المقهورة ويدافع عن الجماهير الكادحة وحقوقها ومصالحها ، ويعكس حياتها، ويعايش انتصاراتها، ويعانق تطلعاتها، ويلبي حاجاتها الروحية والوجدانية والعاطفية والعقلية .

    ويطرح الزبيدي من خلال رسوماته ولوحاته التشكيلية المعاناة اليومية لأبناء شعبه وحكايات الشهادة والاعتقال والحصار الاحتلالي ومواقف النضال والصمود في مواجهة الممارسات القمعية والعدوان المتواصل على المقدسات والأرض والشجر والبشر.

    والفن عند الزبيدي هم انساني وتوق نحو افاق الرؤية الانسانية الكاملة ، حيث يتحقق الحلم الجميل والرائع في عالم يسوده العدل والاخاء والسلام والمحبة الصادقة والتسامح الأخوي.

    عدنان الزبيدي فنان فلسطيني مسكون بأحلام لم تتحقق أو تتجسد واقعياً، وحاول عبر لوحاته نقل الواقع اليومي للانسان الفلسطيني الباحث والمتعطش للحرية والخبز والفرح.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.