• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    جمعية الهدى تفتتح مبنى مدرسة الهدى الاهلية في مدينة الرملة

    إفتتحت بفضل الله وتوفيقه جمعية الهدى والحركة الإسلامية في الرملة في حفل مهيب شارك فيه قرابة الألف شخص من أهالي مدينة الرملة ومنطقة المركز والنقب والجليل مبنى مدرسة الهدى الاهلية الثانوية ليُضاف إلى مجمع الهدى الثقافي التربوي والتعليمي ، وكان بين الحضور عدد كبير من الداعمين لهذا المشروع العظيم ممن ساهموا في تحقيق الحلم – الشبه مستحيل- ليصبح واقعًا يتفاخر به كل عربي و مسلم في البلاد.وكان باستقبالهم الإخوة من جمعية الهدى والحركة الإسلامية في الرملة بالإضافة للهيئة التدريسية في المدرسة من مدير وأساتذة وموظفين.

    بدأت مراسيم الاحتفال في تمام الساعة الرابعة حيث تجمع الحضور ليشاركوا في مراسيم قص الشريط وقد قدم رئيس جمعية الهدى والحركة الإسلامية في الرملة الشيخ يوسف القرم شرف قص الشريط للشيخ مهدي أبو لبن إمام مدينة الرملة لكونه أول رئيس لجمعية الهدى ومن ثم قام الحضور بجولة ميدانية في مبنى المدرسة، اطلعوا من خلالها على الأعمال الكبيرة والمجهود العظيم الذي بذل من قبل الإخوة في جمعية الهدى لترميمهم للمبنى وتجهيزه بأحدث التقنيات العصرية ، واستمعوا لشرح من قِبل مدير المدرسة الأستاذ إياد عامر حول عمل المدرسة بكافة أجنحتها.

    وبعد أن صلى الجَمْع الغفير صلاة المغرب ، تولى عرافة الحفل الشيخ علي دنف نائب مدير مدرسة الهدى الذي رحب بالحضور وأثنى عليهم وعرض على مسامعهم برنامج الحفل، ومن ثم استدعى الشيخ يوسف سطل لقراءة آيات عطرة من الذكر الحكيم بصوته الشجي.

    الشيخ يوسف القرم رئيس جمعية الهدى والحركة الإسلامية في الرملة كان أول المتحدثين حيث رحب بالضيوف الكرام و قدم للجمهور سردًا لتاريخ بناء الصرح الكبير مدرسة الهدى الأهلية ومن أين ولدت هذه الفكرة وأكد قائلا: ” بعد توفيق الله عز وجل وثمرة جهدٍ جهيد وبمواصلة الليل بالنهار استطاعت وبجهودٍ جبارة جمعية الهدى أن تضع أهلنا في الرملة واللد والمنطقة على خارطة المستقبل المشرق لأبنائنا, وذلك من خلال عملها الدؤوب الذي تكلل بفوزها بمناقصة ، وأضاف :” لا بد من الإشارة إلى أن مبنى هذه المدرسة الثانوية كان قبل الاحتلال عام 48 مدرسة للبنات تابعة للوقف الإسلامي ، ومن بعد الاحتلال استغلت كمستشفى للعجزة ,وها هي اليوم تعود كما كانت عليه قبل عام 48 وذلك بفضل الله تعالى، ثم بفضل تبرعاتكم ودعائكم . وأكد الشيخ يوسف القرم قائلاً:” لولا الاستعانة بالله أولاً و تبرعاتكم السخية ثانياً, لما كان لنا اليوم أن نحتفل , وما كانت للأفكار مهما بلغت من أهميتها أن تَرى النور وان تخرج إلى أرض الواقع . نعم .. الاستعانة بالله هي السر ومن بعدها كان العزم والتصميم على الوصول إلى الهدف، وخاصة ونحن لا نملك في حساب الجمعية إلا عُشر المبلغ المطلوب ! ولا بد أن ندفع 2 مليون و300 ألف شيكل خلال مدة لا تتعدى شهرين. والشيء بالشيء يذكر وهو أن هذا الصرح التربوي العظيم كلف حتى اليوم 4 مليون شيكل منها 700 ألف شيكل ما زالت ديون على الجمعية” ، واختتم كلمته قائلاً :” إن من أقصى ما أتمنى أن أرى أول طبيبٍ أو مهندسٍ أو عالمٍ أو مفكرٍ تخرج من مدرستنا و أثنى على كل من تبرع وساهم في إنجاح هذا الصرح التربوي والتعليمي والثقافي .

    ثم تلا ذلك كلمة للشيخ مهدي أبو لبن الذي شكر الله سبحانه وتعالى الذي مَنّ عليه أن يكون من مؤسسي الجمعية وتطرق في كلمته الا ان بناء المساجد امر هين انما بناء الساجد هو ما نصبو اليه ويتطلب منا الكثير من الجهد وذلك عن طريق انشاء مشاريع تعليمية هادفة ، وقال: أنا آمل أن نحتفل عن قريب بافتتاح جامعة أو كلية في مدينة الرملة .

    الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الإسلامية في البلاد قال : “إن نسبة العرب في الرملة يشابه نسبة العرب في الداخل الفلسطيني فان كانت هذه الأقلية استطاعت أن تحقق هذا الانجاز العظيم فان وسطنا العربي باستطاعته تحقيق المشاريع المشابهة وأكثر من ذلك أيضاً”.

    أما الشيخ النائب إبراهيم صرصور رئيس قائمة العربية الموحدة أشاد إلى أن رغم وجود الإخوة في مدينة الرملة في بلد مختلطة ورغم كل الصعوبات التي يواجهونها إلا انه لا مستحيل أمام الإرادة والعزيمة والتخطيط الصحيح ورسم الأهداف والعزم على تحقيقها.

    النائب طلب الصانع قال في كلمته: “إن الحكومات الإسرائيلية أرادت تهويد سكان المدن المختلطة كما أنها أرادت تهويد المباني، إلا أن تجربة الإخوة في جمعية الهدى أثبتت للقريب والبعيد أن شعبنا العربي في الداخل لا يستسلم لسياساتهم بهذه السهولة”.

    وفي الختام كانت كلمة لمدير مدرسة الهدى الأهلية الأُستاذ إياد عامر الذي شكر الحضور على تلبيتهم للدعوة وعلى دعمهم السخي وعرض أمام الحضور الانجازات والنجاحات التي يحققها طلاب المدرسة من يوم إلى يوم، وأضاف قائلا: ” مثلنا مثل الذي يبدأ أي عمل كان, فان البداية تكون صعبة ، لقد واجهتنا صعوبات جمة ، واستطعنا بفضل الله بإعداد المدرسة بما يتلاءم مع متطلبات الوزارة ومتطلبات العصر لتتاح الفرصة للطالب ويُعطى الجو التعليمي الملائم”.

    هذا وقد تخلل الحفل عرض فيلم من إعداد وإخراج جمعية الهدى ، عُرِضَ من خلاله تاريخ مدينة الرملة ، ومراحل تطور المشروع وأعمال الترميم ليصبح صرحاً يخرج جيلًا ينعم بالعلم ويتحلى بالأخلاق الحميدة بإذن الله تعالى. كما وتخلل الحفل وصلات فنية من فرقة نداء الإسلام في يافا، حيث اعد أعضاء الفرقة أنشودة خاصة بمدرسة الهدى أتحفوا الحضور بأصواتهم الشجية العذبة.

    وفي الختام دعا عريف الحفل الشيخ علي دنف الحضور لتناول وجبة العشاء وشكر بإسم جمعية الهدى والحركة الإسلامية في الرملة كل من ساهم وعمل وقدم لإنجاح هذا الحفل المبارك، فجزاكم الله عنا كل خير.

    1-2778

    1-2878

    1-2966

    1-3055

    1-6244

    1-7215

    1-9202

    1-10235

    1-12224

    1-14170

    1-22147

    1-23136

    1-24127

    1-25108

    1-26102

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.