• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    لم أعُد هنــــــــــــــــاكَ

    نجوى بقلم : زهير دعيم

    كُنتُ هناكَ
    أُبعثِرُ الأمانيَ في كُلِّ صباحٍ
    وأغزلُها غيمةً ماطرةً
    أو هكذا خُيِّلَ إليَّ
    وألُمّها مساءً
    قطراتِ خيْبةٍ
    وشَذراتِ حَيْرةٍ
    لأعودَ مِن جديدٍ
    معَ فجرٍ جديدٍ
    أزرعُ بذورَ الأمل
    في تُربةِ الجبل
    فتنمو خجْلى
    لتأكلها طيور الوَجَل
    وهي بعد وفي القِماطِ
    إلى أنْ غنّتِ المَحبّةُ موّالَها
    فوقَ صفَحاتي
    وسرَتْ رَذاذًا جميلًا
    يُبلّلُ أيامي
    ويُعطِّر بأريجِ السّكينةِ أحلامي
    ويشرُدُ بي الى دربٍ
    خطّته السّماءُ
    ولوّنتْهُ بلوْنها القانيّ
    يدعوني بدعوة دافئةٍ
    أنْ أُحبَّ الكُلَّ
    وأعزِفَ على وتَرِ العَطاءِ
    معزوفةَ الرّجاءِ
    ونغمًا قُدَّ من كينونةِ الإعترافِ بالجميل
    فأنامُ
    والطمأنينةُ تلفُّني
    وفي قلبي ألفُ صلاةٍ

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.