تعزية مقدمة من جمعية الاقصى لرعاية الاوقاف الاسلامية

تاريخ النشر: 19/01/21 | 13:51

“مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا”

بقلوبٍ مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعى جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية في الداخل الفلسطيني الحاج المرابط غسان يونس “أبو أيمن” من قرية عارة
والذي يشهد له بلاط المسجد الأقصى المبارك وساحاته في رباطه الدائم وتعرفه حافلات شد الرحال التي لم يفارقها طوال السنوات.
رحم الله الحاج غسان وتقبل الله رباطه وأسكنه فسيح جناته
إنّا لله وإنّا اليه راجعون

الشيخ صفوت فريج
رئيس جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة