الكاتبة جميلة شحادة بكلية غرناطة كفركنا

تاريخ النشر: 30/12/19 | 14:11

يصادف يوم الثامن عشر من شهر كانون الأول من كل عام، اليوم العالمي للغة العربية، لغة الضاد، والذي أقرّته “اليونيسكو” – منظّمة الثقافة التابعة للأمم المتّحدة سنة 1973. وكدأب الاتحاد العام للأدباء الفلسطينيين الكرمل 48، في نشر الثقافة والسعي للمحافظة على ثقافتنا الوطنية؛ لبى عدد من اعضائه دعوات عدد من المدارس العربية الابتدائية والاعدادية والثانوية، وكذلك دعوات مؤسسات تربوية وثقافية اخرى .وكان للكاتبة والشاعرة جميلة شحادة، عضو ادارة الاتحاد العام للأدباء الفلسطينيين الكرمل 48 ، لقاء ثقافيا وأدبيا مع طلاب الصف الحادي عشر في كلية غرناطة، في كفر كنا؛ حيث استمع منها الحضور عن اهمية اللغة وكيف انها تُعتبر من أهمّ ميّزات الإنسان الطبيعيّة والاجتماعيّة؛ وهي الوسيلة الأفضل للتّعبير عن المشاعر والأفكار وهي والوسيلة الأولى للتواصل ونشر ثقافة الأمة؛ فكيف اذا كانت هذه اللغة لغة القرآن الكريم. ثم تفاعل الطلاب مع ما قدمته الكاتبة جميلة شحادة من قراءة نصوص وقصائد لها اذ طرحت الأسئلة ونوقشت المضامين بأجواء ثقافية واعتزاز باللغة العربية وفي نهاية اللقاء شكر الطاقم التربوي والاداري في الكلية ممثلا بالمدير العام للكلية ،الدكتور طه امارة، على ما قدمت الكاتبة جميلة شحادة من علم وثقافة وادب للطلاب ومنحها شهادة تقدير ولوحة قام برسمها احد طلاب الكلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة