أمسية ثقافية فنية لمؤسسة الأفق في حيفا

تاريخ النشر: 07/02/13 | 12:35

التقى مساء الثلاثاء الماضي نخبة من عشاق الأدب والفن والثقافة في فندق كولوني في حيفا في أمسية ثقافية فنية نظمتها مؤسسة الأفق للثقافة والفنون بعنوان "فنجان .. إيقاع وإبداع"، امتدت لمدة ثلاث ساعات متواصلة .

افتتح اللقاء الكاتب والفنان عفيف شليوط ، مدير مؤسسة الأفق للثقافة والفنون، وتولى عرافة الأمسية بأسلوبه المميز ، جامعاً بين المعرفة وخفة الظل . أعلن شليوط أن هذا المساء ما هو إلا افتتاح لسلسلة أمسيات ثقافية فنية شهرية ، تهدف الى استقطاب الأدباء والفنانين والمبدعين في مجتمعنا ، ولدعم المواهب الواعدة ، وتعهد أن تقدم كل أمسية موهبة مميزة غير عادية ، ليدعو من بعدها الطفل الموهوب ألكس خوري ليقدم وصلة غنائية طربية أثارت دهشة وإعجاب الحضور فقاطعوه بالتصفيق الحار أكثر من مرة ، رافقه بالعزف على الأورغ والده ايهاب خوري.

بعدها تم دعوة ضيف الأمسية البروفيسور حسام حايك, عالم كبير في معهد العلوم التطبيقية – التخنيون ، والذي يقود في نطاق عمله في التخنيون فريق ابحاث المكون من 42 باحث وباحثة من حملة الدكتوراة والذي يعد من أكبر وأقوى فرق الأبحاث في المعاهد العلمية المحلية والعالمية. تميزه العلمي تكلل باكثر من 40 جائزة وشهادة تقدير دولية وعالمية. في عام 2006 فاز البروفيسور حايك بجائزه الاتحاد الاوروبي للعلماء المتميزين بمقدار 1.73 مليون يورو لدعم أفكاره العلمية الثورية، تعتبرهذه الجائزه أكبر منحة علمية في تاريخ الأكاديميا في البلاد وهو أول من حصل عليها. وفي العام 2008 تم اختياره من ضمن أفضل 35 عالم شاب في العالم من قبل المجلة العلمية المرموقة MIT TECHNOLOGY REVIEW . وفي عام 2010 قاد مجموعة مكونة من 8 فرق أبحاث وشركات اوروبية للفوز بمنحة قياسية بمبلغ 5.4 مليون يورو لدعم أفكاره وأبحاثه العلمية. خلال الأمسية تحدث البروفيسور حايك عن اختراعه لأنف ألكترونية لتشخيص الأمراض السرطانية وأمراض أخرى في مراحلها الأولية بواسطة النفس ، الأمر الذي يبعث الأمل في نفوس الناس بشكل عام والمرضى بشكل خاص, ويوفر للمستشفيات إمكانية تقديم العلاج المناسب, ويرفع من نسبة الشفاء من الأمراض إلى أكثر من 80%. وتم التأكيد في الأمسية على أن أبحاث البروفيسور حايك أحدثت ثورة علمية وطبية بكل ما للكلمة من معنى واختراعاته تحدث ضجة إعلامية وأصداء إيجابية بين أوساط العلماء والباحثين في العالم.

بعدها تم عرض مقطع من أحدث برنامج تلفزيوني من إنتاج مؤسسة الأفق للثقافة والفنون ، ليتم من بعدها دعوة أحد الفنانين الذين شاركوا في هذا البرنامج، الفنان حنا خرمان ، حيث تحدث عن أغانيه الخاصة والعقبات التي تواجه الفنان المحلي ، ثم قدم وصلة غنائية رافقه على العزف ايهاب خوري. واختتم الأمسية الشاعر سامي مهنا ، رئيس اتحاد الكتاب الفلسطينيين في حيفا ، فحاوره عفيف شليوط حول نتاجه الشعري وموضوع الإبداع في العالم العربي مناقشين موضوع الأدب الخالد ، ليقدم من بعدها الشاعر سامي مهنا مجموعة قصائد من نظمه لاقت استحسان الجمهور .

كما شارك الحضور بطرح الأسئلة وتقديم المداخلات، ليتم من بعدها اختتام الأمسية الأولى على أمل اللقاء في أمسية ثانية في ذات المكان.

تعليق واحد

  1. نتمنى بان تظل الامسيات الثقافيه موجود ببلادنا دام الابداع عنوانكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة