نجاح منقطع النظير للمهرجان الثقافي مع أشرف قرطام بكفرقرع

تاريخ النشر: 02/02/13 | 10:00

مع دقات الساعة السابعة مساءً ووسط دفء ثقافي راق ومميز بدّد البرد القارص والأمطار الغزيرة المباركة التي هطلت خارج قاعة الحوارنة، احتضنت كفر قرع المهرجان الثقافي المميز والأول من نوعه في كفر قرع والذي افلح في الدمج بين الفكر والنظرية والتطبيق والواقع في ذات الآن ليحمل عنوان "ثق بنفسك..السماء هي الحدود…كونوا كالقمر يرفع الناس رؤوسهم كي يرونكم ولا تكونوا كالدخان يرتفع هو كي يراه الناس"، وذلك تحت رعاية مجلس كفر قرع المحلي، مبادرة، إشراف وتنظيم قسم الثقافة والتربية اللا منهجية في المجلس المحلي وبمشاركة جماهيرية واسعة، إذ غصت قاعة المركز الجماهيري الحوارنة بمئات الحضور من رُواد الفكر الثقافي الناقد لتعج القاعة بالأرواح والإرادات من كل قرى وبلدان فلسطين التي أمت المكان عشقا بالفكرة وتشجيعاً لأولادنا والثروة البشرية التي ملأت القاعة صوتاً وفكراً. إذ تضمن المهرجان شقين من الإبداعات وكان الريادة والتميز لأطفال كفرقرع في مواهب أسرت وسحرت الجماهير، بالإضافة إلى الشق الثاني مع مدرب التنمية البشرية الأول المتميز اشرف قرطام الذي وظف الشق الأول من المهرجان ليعزز دلالات الثقة بالنفس وانعكاساتها على النجاحات المربوطة بالتميز بحبكة دخلت عقول وقلوب الجماهير.

تولت عرافة المهرجان السيدة مها زحالقة مصالحة، مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية في مجلس كفر قرع المحلي والتي حيت بدورها السيد نزيه مصاروة رئيس المجلس المحلي، مدرب التنمية البشرية الأستاذ أشرف قرطام، أعضاء المجلس المحلي، الطلاب والطالبات فرسان الفقرات الفنية الشعرية والأدبية الإبداعية وذويهم، مديرة مدرسة المتقبل الابتدائية السيدة منتهى عيسى مصاروة وطواقم الإدارة والتدريس من مدارس الحكيم والحوارنة والمجددة أ، كما وحيت كوكبة الحضور مسمية إياهم ملح الثقافة ووقودها من مختلف البلدان من كفر قرع وقرى وادي عارة، عارة، عرعرة ،أم الفحم ، ،معاوية، سولم، العريان، عين السهلة،برطعة، باقة الغربية، جت، عكا،يافا،يافة الناصرة، حيفا، أم القطف،خورصقر،مصمص،سولم، البياضة،البيار، زيمر،الطيبة،الطيرة، حيفا، ميسر،جسر الزرقاء، الناصرة قلنسوة، الفريديس، إكسال، ، كفر قاسم ،كفر مندا، وطمرة، طرعان وكفر برا، سخنين وكفر برا شاكرة إياهم على حضورهم الداعم والواثق الذي يصنع النجاحات.

وفي لفتة وطنية إنسانية فقد قدمت عريفة المهرجان مها زحالقة مصالحة أحر التعزي القلبية الصادقة للحزب الشيوعي والشعب الفلسطيني برحيل فقيد الشعب الفلسطيني المناضل الوطني الشريف نمر مرقس المعلم الأول لسيد الكلمة محمود درويش وصاحب المسيرة النضالية والوطنية العريقة، مشيرة إلى أن كفر قرع وأمناء ورواد قسم الثقافة يرفعون تعازيهم إلى الغالية فيروز فلسطين الفنانة الفلسطينية الملتزمة صديقة الثقافة أمل مرقس كريمة المرحوم داعية الله أن يلهمهم الصبر والسلوان.

وفي مستهل خطابها حول رؤى المهرجان فقد أكدت زحالقة مصالحة:"هذا المساء وبروح داعمة ومٌشجعة بكل صدق نابع من حاجة الواقع للطاقات الكامنة والبارزة في بلدي بلدكم كفر قرع، بادرنا إلى عقد مهرجان ثقافي نعرض لكم من خلاله إبداعات ثقافية شعرية موسيقية وأدبية من بواكير إبداع أنامل وحناجر،يراع، وأرواح إرادات أزهارنا، كي نرتقي سويةً من استهلاك الثقافة إلى إنتاجها ومأسستها كمُستهلك أساسي وجوهري في عناصر كينونة كل إنسان منا! سوف يقف هنا أبطال من بلدي يحمل كل منهم شُعلةً من التميز، وكي لا تخبو تلك الشعلة فنحن هنا معهم ومعهن لنزودهم بالحطب والوقود كي يبقى كبريت نار التميز مُشتعلاً بتشجيعنا لهم حتى يصلون إلى القطرية وأكثر! أولادنا هم فوانيس تمشي على الأرض، نجوم تضيء سماء الأرض كواكباً، مهرجاننا هذا المساء معنون ب "ثق بنفسك…السماء هي الحدود" تحت شعار "كونوا كالقمر …يرفع الناس رؤوسهم كي يرونكم ولا تكونوا كالدخان يرتفع ويتصاعد كي يراه الناس"…فنحن البشر مسكونين بالتميز!"

وفي موقع إسداء النصيحة لأجيال المستقبل وبروح المحاضرة التي قدمها اشرف قرطام للجماهير الغفيرة التي أمت المكان فقد أكدت عريفة المهرجان:"أطلقوا العنان لروح الإبداع التي تسكنكم، لامسوا الشمس والقمر بأيديكم، لكي تكتشفوا ذاتكم وتكونوا انتم انتم، نحن نؤمن بأنكم على ذلك بقادرين، وحذار أن تكونوا ظلاُ لغيركم… وتكتشفوا في جيل الخمسين بأنكم ضللتم الطريق لأنكم استعرتم بوصلة الوالد أو الصديق،كن ذاتك هو عنوان الكتاب الرائع لأشرف قرطام والذي اكتسح السوق ليبقى منه فقط خمسة نسخ في انتظار النسخة القادمة! ومن عرين هذا الكتاب سوف تكون أمسيتنا الرائعة من خلال المحاضرة الشيقة التي سيجود بها على مسامعنا الأستاذ اشرف قرطام في الشق الثاني من المهرجان."

ثم دعت عريفة المهرجان السيدة زحالقة مصالحة المحامي نزيه سليمان مصاروة ليبارك المهرجان ويقدم تحيته للجمهور، من جهته حيى المحامي نزيه سليمان مصاروة الجمهور الغفير الذي اثر القدوم إلى المهرجان الثقافي "ثق بنفسك …السماء هي الحدود" على البقاء في البيت في هذا الطقس العاصف، موجها لهم تحية كبيرة من القلب على حضورهم، كما وأشاد السيد مصاروة بالمشاريع الجبارة التي تقوم عليها مجلس كفر قرع المحلي بشكل عام مؤكداً أن كفر قرع تشهد حالة من الانتعاش الثقافي والمدرسي على مختلف المستويات، كما ووجه رئيس المجلس المحلي تحية عميقة لكل الطلاب والطالبات المشاركين من مدارس كفر قرع الابتدائية من الديمقراطية المجددة أ، مدرسة الحكيم، مدرسة المستقبل ومدرسة الحوارنة مشيراً إلى بسالتهم في الوقوف أمام الجماهير وإشراك الحضور بالتميز الذي يسكنهم، مؤكداً أن مثل هذه المشاريع تفجر الطاقات وتحفز العديد من الأهالي والطلاب الاستثمار في المواهب التي تسكن أولادهم وتعزيز رؤيا التميز لديهم من اجل النهوض بالجيل الشاب إلى العلا مؤكداً أن الاجتهاد في تطوير ملكة التميز لدى الطلاب سوف توصلهم إلى اكتشاف الطريق الصحيح في حياتهم واستغلال تميزهم لشق طريقهم بالحياة، مؤكداً أن الله لم يخلق إنسانا لا يملك تميزاًواحدا في شخصيته، نحن هنا لنفجر الطاقات ونصقلها..

وقبل الانتقال إلى الشق الأول من المهرجان فقد أشارت عريفة المهرجان إلى نواة رؤيا هذا الشق بالقول:"تسعى فكرة التفافنا هذا المساء حول أو فتيان وفتيات مميزين من بلدي بلدكم إلى تعزيز الانتماء والعطاء للبلد والوطن والذات في ذات الآن، معاً وإياكم نغرس براعم التميز في نفوس وأرواح أجيال المستقبل، لأن الإرادات فعلاً تولد من رحم الأزمات ونحن في أزمة لا نخجل الاعتراف بها، هناك نجاحات منفردة وبازغة كالشمس لأفراد في مجتمعنا إلا أنها غير كافية لتقتل ديجور أزمة القيادة التي نعاني منها في العديد من الأطر، أزمة روح التطوع وروح المبادرة، وان تعي الأزمة فأنت في الطريق إلى علاجها، لأن سراج فوانيسنا هو المقولات الخالدة التي تعني عالماً من الفكر كأن نقول :"لا تطعمني الخبز…علمني كيف ازرع القمح"ولا "أن لا خير في امة تأكل مما لا تزرع وتلبس ما لا تصنع"وأعطني مسرحاً أعطيك شعباً مثقفاً ".

ومن ثم احتل المسرح فرسان التميز والإبداعات الشعرية، الأدبية والموسيقية والغنائية ونورد هنا أسماءهم إجلالاً لبسالتهم الثقافية وإبداعهم، والانطلاقة كانت مع المدرسة الابتدائية المجددة أ وبعيداً عن المنافسات بين الطلاب وفي عرين الإبداع، إيمانا منا بأن المنافسة في الفن والثقافة تقتل الإبداع بدأت الطالبة أسيل كرم زحالقة في معزوفة رائعة، والطالبة مي مروان طيارة تلقي قصيدة أحلامنا من بواكير يراعها، ثم انتقل الجمهور للاستمتاع لإبداع طلاب الحكيم الطالب سري عبد الفتاح مصالحة والطالب غالب فريد أبو عطا في معزوفة موسيقية وغناء متميز ومرافقة موسيقية من الأستاذ هشام مصالحة، ومن ثم انتقل العرض لمدرسة المستقبل والطالبات صباح عبد الكريم فنادقة في قصائد وطنية ألهبت الجماهير لمحمود درويش سيد الكلمة "بطاقة هوية وسجل أنا عربي" وقصائد لتوفيق زياد والطالبة والتي روفقت بالتصفيق المتواصل والطالبتين ميس خليل يحيى والطالبة لما محمد عقل في أغنيتين ومرافقة موسيقية الأستاذ هشام ابو حسين وكان مسك الختام مع مدرسة الحوارنة ومرافقة موسيقية للأستاذ هشام مصالحة والطالبة ليان ضيف الله عاشور في قصيدة من روائع سيد الكلمة درويش "تنسى كأنك لم تكن" وجزء من قصيدة الطلاسم والطالبات أسيل عطا الله بدحي ومنار علي عفانة في معزوفة تفاعلت معها الجماهير.

تجدر الإشارة إلى أن الجماهير رافقت الفقرات على حد سواء بالصفيق الحار والحب والتشجيع الذي أشعل المكان حباً وحماساً تشجيعاً سوف يلد قريبا العديد من التميزات الأخرى في نفوس أخرى كانت بحاجة لعصا الجرأة من اجل كسر سور حصار المواهب. ومن ثم قام كل من المحامي نزيه مصاروة ومديرة قسم الثقافة مها زحالقة مصالحة بتكريم المشاركات والمشاركين وتقديم هدية ثقافية بروح الفكرة وهي رزنامة محمود درويش وسميح القاسم لتكون رفيقة لهم بكل ما تحمل من رؤىً وطنية صاقلة لشخصهم.

ومن ثم انتقلت الجماهير إلى الاستماع والاستمتاع بالمحاضرة الشيقة التي قدمها مدرب التنمية البشرية اشف قرطام والذي افلح كعادته في أسر وسحر الجماهير التي عطلت بوجوده عقارب الزمن ونسيت الوقت مطالبة بالمزيد، إذ أبدع قرطام بدمج ما رآه من الطالبات والطلاب واليات الثقة بالنفس كأداة مركزية للنجاح والتميز في الحياة في محاضرته التس استشهعدت بالواقع والنظرية بحبكة دمج بالغة اروعة، وفي تطرق لعريفة المهرجان للقدرة الفائقة التي يملكها قرطام في أسر الجماهير الغفيرة بالحماس والثقة التي يجسدها على المسرح فقد أشارت :"أن الفرق بين محب عادي للفكرة وعاشق لها وبين مدرب متميز للتنمية البشرية مثل الصديق الزميل الأخ اشرف قرطام، الفرق بأن كل هذه النصائح تصل بطريقة سحرية محفزة باليات اشرف قرطام وربما أقول بطريقة قرطامية احني أمامها أنا القبعة كالكثيرين والكثيرات من هذا الوطن، اشرف قرطام نحن نعتز بك ونثمن وجودك بيننا هذا المساء غالياً وعالياً ونحترم الإسهامات الفكرية التي تحاول أن تمررها لأجيال وراء أجيال.. أهلا بك في بلدك كفر قرع!"

‫22 تعليقات

  1. وجبه ثقافيه دسمه جدا جدا وبنكهه مواهب اطفالنا لا ارقى ولا احلى من هيك مستوى .
    لاول مره اشارك بمثل هذه الامسيات الثقافيه وكم ندمت على ما فاتني في السابق من هذه الامسيات . هذه كفرقرع التي نريد . وهذا المستوى المطلوب . شكرا لمجلسنا المحلي والف تحيه وتقدير للسيده مها المبدعه النشيطه المثقفه .

  2. فعلا كل امسيه اجمل من سابقتها . مشاركه الاولاد بتجنن . ومحاضره اشرف قرطام كثير مفيده

  3. مها زحالقة مصالحة والله العظيم ان الله جاد على بلدك فيك ، نحن في ام الفحم مشتاقون ، لمثل هذا الخط الذي لا ينقطع له نفس ما شاء الله الله يزيدك من نعيمه
    فكر وثقافة ولغة وحضور – يا رب شو هذا ، نحن محرومن من هذه الفعاليات

  4. اللة يسعدك ابن خالتي منور الشاشة حبيبي غالب انشاء اللة بضلك متميز و مبدع !

  5. بارك الله فيك وبارك عليك يا غالي الله يخليك يا غالي .بحبك كتير يا عمري..

  6. ما شاء الله عنك يا غالب. شكلك فنان طالع لأمك الله يحماك ويخليك لأهلك. بالتوفيق وإلى الأمام

  7. أبارك كلّ مبادرة أو فعاليّة تسهم في تعميق الوعي، وفي تشجيع المواهب، وفي بناء الإنسان – لكن، هذه الديباجة، وهذه المبالغة،
    وهذا الاسلوب الذي يتحدّث عن “نجاح منقطع النظير” وعن وعن .. لا يروق لي، ولنأخذ عبرة بالسنابل الملأى المنحنية عكس السنابل الأخرى.. المتعالية!

  8. منور يا احلى غالب ابو عطا الله يحماك ويخليك لأهلك / بتوفيق والى الامامه / نتمنى لك النجاح الدائم  

  9. أمسية ثقافية ممتعة ومميزة ، مليئة بالمواهب الواعدة ، ما ينقصنا فقط هو مسرح ذو سعة أكبر وبشكل متطور (تكنولوجيا) لنستطيع استقطاب اكبر عدد من الجمهور ، واتمنى العمل على هذا المشروع بأقرب وقت ممكن …!

  10. انا تشرفت بإني اكون بمركز حوارنة كفر قرع .. بحب اثني على جميع الجهود التي اقامت المهرجان الثقافي هناك .. فما اجمل ان تخرج من مكان وفي ثغرك ابتسامة و في قلبك فرح .. المواهب الصغيرة كانت رائعة مبدعة تعطي املا بغد مزهر .وشكر خاص للمدرب أشرف قرطام

  11. استاذة مها انت فخر للمرأة العربية وقدوتها اشكرك على جهودك الجبارة وعلى تفانيك في خدمة بلدك كل الاحترام وعلى دربك سأسير … كل الاحترام والشكر والتقدير

  12. ماشاء الله علي لك ي يا ريان عاشور امنوره الشاشه الله اخليكي لاهلك وتكوني فخر اشالله

  13. بصراحه مش كثير متابع الموضوع بس بحب اعرف اخبار بلدنا من خلال بقجه الرائعه . وباخر فتره باتابع التعليقات على الخبر . واحيانا بعض التعليقات بتعمل لي مغص .
    من جهه بتبارك ومن جهه بتدس السم !!!!!!!!
    ليحاسب الانسان نفسه ماذا قدم لمجتمعه !!! فكلنا ابناء بلد واحد ونعرف الاخرين . ويا ريت ما نذايق الي بيتعبوا وبيعملوا ونروح نلاحق الي بيحوا وما بيعملوا

  14. احييك د. محمود ابوفنه على التعليق الحق يقال, وما خص العنوان “نجاح منقطع ”
    هل النجاح يقاس بعدد المشاركين او بعدد الصور؟!!!
    وكأن الفعاليه عرض صور عرس لاناس معينين!!!!

  15. الله يسعدك احلى غالب ما اطيبك بتمنالك التألق والنجاح, احنا فخورين فيك كثير يا احلى عازف

  16. الله يسعدك يا اسيل يا حلوة يلي احلى منك ما في يا احلى صديقة ابدعتي كثير كثير واكيد الناس حبوكي كثير

  17. الى الدكتور محمود ابوفنة اعتقد ان استقاء طاقات ايجابية من نجاحات الاخرين امر مشروع والمحاضر اشرف قرطام معالج او مختص في التنمية البشرية التي نحن بامس الحاجة اليها والحديث عن النجاحات الجوهرية في حياته ما هي الا اثباتات على ان من لديه مبدأ ويؤمن بنفسه قادر للوصول الى درجات عالية وليس عيبا ان تفتخر بما وصلت اليه خاصة بعدما قطعت مسافة طويلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة