“السادات والسادة” في قاعة الحوارنة في كفرقرع

تاريخ النشر: 27/04/10 | 14:49

غصت قاعة المركز الجماهيري – الحوارنة في كفر قرع مساء اليوم الثلاثاء بالمئات من الاهالي تلبية لدعوة مديرة قسم الثقافة والتربية اللامنهجية في المجلس المحلي السيدة مها مصالحة لحضور المونودراما المحلية الناقدة “السادات والسادة” في محاورة ناقدة ولاذعة للحكام العرب “السادة ” من خلال عرض لمشاهد من يوميات الرئيس المصري السابق انور السادات باداء الممثل القدير اياد شيتي. هذا وقد حضر لمشاهدة المسرحية  اهالي البلدة وضيوف من القرى المجاورة مؤكدين دعمهم للفعاليات التثقيفية في كفرقرع ولدعم التربية المسرحية بشكل عام. افتتحت الامسية مديرة قسم التربية مها مرحبة في الحضور وشكرتهم لحضورهم لمشاهدة المسرحية. ورحب المحامي نزيه مصاروة رئيس المجلس المحلي بكلمته قال: “ان وجودنا في ارض الرباط يفرض علينا ان نرابط في هذه البلاد، بمعنى ان نبني مجتمعنا كافراد ومؤسسات ومجموعات بشكل حضاري اكثر متنور، متسامح ومجتهد كي ننهض نحو الافضل”.

تصوير امير ابو فنه

( لارسال مواد وصور لموقع بقجة – عنواننا [email protected] )

( لارسال مواد وصور لموقع بقجة – عنواننا [email protected] )

‫12 تعليقات

  1. الف تحية للمجلس و لقسم التربية اللامنهجية .الحمد لله عالسلامه لرجوعك الى العمل البناء والذي طالما ابدعت به. الشيئ الوحيد الذي لم يعجبني هو الاكتظاظ فالقاعة كانت مليئه بالحضور والبعض لم يجد اين يجلس . لذا يا حبذا لو كان كل اسبوع مسرحيه اخرى تعرض للاهالي والشبيبه لان ذلك يخلق ويبني الاجواء الثقافيه في القريه و يخفف ايضا من الاكتظاظ . فالكل متعطش لمثل هذه الفعاليات .بالتوفيق والى الامام.

  2. اهنيء موقع بقجة على اختياره لهذا الاسم للموقع الذي يحوي المزيد من الاخبار المحلية والنشاطات المختلفة التي يثري الجمهور ويطلعة عليه ليكون على دراية بها وايضا يكون مشاركا بالنشاطات كما كان البارحة في قاعة الحوارنة فكل الاحترام والي الامام بالعطاء والانتماء

  3. روعه . مسرحيه هادفه تقدم انتقاد لاذع عن عمليه السلام المصريه الاسرائيليه . كما وتقوي هوينتا كفلسطينين نعيش باسرائيل . احلى شيء كان القذافي . ……
    شكرا للمجلس على الفعاليه القيمه . والاكبر من كل ذلك الاكتظاظ بالقاعه حبا بالاعمال الثقافيه . فهذا اكبر دلاله باننا مجتمع مثقف ونتحترم الثقافه

  4. المسرحية جدا رائعة شكرا لكل من ساهم بعرضها لدي بعض الماخذ ان استطعت اخت مها اخذها بالاعتبار وهي كثرة الاطفال والجيل الصاعد اللذين لم نرى منهم سوى المضايقة يكفي ان القاعه صغيرة وغير مكيفه فهذا طفل يبكي وذاك شاب يصدح تلفونة باغاني عبرية يجب التشديد على جيل الحضور لاعطاء الفنان والمشاهد الوصول للعرض الجيد وفهم المسرحية لكنها بدايات موفقة نرجو الاستمرار

  5. اشكر جميع من قام على تحضير المسرحيه ,وااسف على عدم وجود تصوير فيديو .
    المسرحيه معبره جدا رغم بساطة العمل ,ولكن بها استخلاص للعبر ومنها:
    اولا ضمير الانسان اي ضمير اياد شيتي بسؤاله ,ااجسد صورة من لا يعترف بعرب 48 .
    ثانيا ما هو مصير عرب 48 من بين المفاوضات (لا احد يسال عنهم ومصيرهم غامض ايها الساده).
    ثالثا الشعب مهمش بنظر الحكام.
    رابعا فساد المناضل عند وصوله للسلطه.
    خامسا والاهم ,,الخيانه,, العنصر المتسلط على السلطه.

  6. اخ قرعاوي رقم 3 جميعنا يحب الفن والثقافه والمسرح واايدك بكل ما ذكرته ولكن برايك ,الولد يذهب بدرب والده,اليس كذلك؟
    ان ليس كذلك ,اين نرمي اولادنا عند مشاهدة فعاليه مهمه كهذه ؟
    الم تكن ولد من قبل وكنت تحب مشاركة والديك بكل فعاليه وتكون السباق ايضا؟
    ان كنا امه واحده متماسكه,فعلينا تحمل بعض , و ان لم نتحتمل بعضنا البعض لن يتحملنا الغير.

  7. الى رقم 4 – عضو شاس
    ان كتاباتك وتعقيباتك في موقع بقجة موضوعية جدا وانتظرها دائما في كل مقالة.فهل انت من طاقم العاملين في بقجة؟؟ اذن لماذا لا تعرفنا بنفسك؟؟

  8. حلو كثير البلد محتاجة لهيك فعاليات لا منهجية مش شرط تكون للطلاب كمان الاهالي وكانت مبادرة حلوة

  9. الى رقم 5 – انا مع رقم 3 في انه يجب الفصل بين فعاليات الكبار من فعاليات الصغار. فالدعوة لهذه المسرحية كانت واضحة “بدون اطفال” ولذلك كان على الاهل ترتيب صغارهم مع جليسة في البيت . فهكذا يستمتع الكبار في المسرحية والاطفال بالعابهم. او انه في الامكان ترتيب جليسة خاصة مشتركة للاطفال في غرفة اخرى في الحوارنة بترتيب مسبق وقت عرض المسرحية . يوجد حلول كثيرة للمشكلة كما ان الاطفال لا ينقصهم فعاليات تخصهم

  10. يعطيكي العافيه يا احلى خالي وكانت حلوي لانك انت عملتيها يا ام اياس وبتمنى انو اضلي تعملي هيك فعاليات للبلد عشان تصير بلد ثقافيه وكل الاحترام

  11. الاخ من شاس انا رقم 3 انا لا اريد ان نرمي اولادنا ابدا فاولادي هم اغلى ما املك لكن هناك حلول منطقية كثيره ترضي كل الاطراف مثلا وضع الاولاد عند قريب لا يهمه امر المسرح او التقسيم بين الاهل مره الام ومره الاب انا مع ان نحتمل بعضنا البعض ولكن ليس على حساب راحتنا متعتنا واستيعابنا واتمنى ان نصل لوضع فيه قاعة كبيره الدور الاول للكبار والمقصود سنا وليس مركزا والثاني للعائلات والى الامام يا بلدي لتكوني خير مقر لابنائي

  12. والله انك منوره الصور يا سجى, انت رافعه راسنا دائما…الله يوفقك حبيبتي….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة