كونتسيرت الجاز والعود في جسر على الوادي – كفرقرع

تاريخ النشر: 14/04/10 | 15:39

امتزجت ترنمات فرد جونسون مع الحان الفنان توفيق خوريه بدقات طبول أطفال الصف السادس لتنتج وتخرج الى النور لوحات فنيه ومسرحية من إخراج مدرسة جسر على الوادي بقيادة المربيات صابرين وسريت. الامسية الفنية اجتازت الجسور بين الجمهور المختلط عربا ويهودا وانتجت لوحة موسيقيه متلاحمة. كان ذلك في قاعة الثقافة في جفعات عاده – المراح. جمع بين الطرب العربي الأصيل وآلة العود بصوت الفنان خوريه مع فرقته “مزاج علني” حيث غنى لعبد الحليم حافظ وملحم بركات وغيرهم، وبين الجاز الكنسي الصوفي بصوت وترنمات فرد جونسون الذي أضفى على الحفلة روح النّكتة والدّعابة من خلال كلمات اغلبها كان من وحي المكان والزمان. لا شك انه كان لقاءا مميزا حافلا بالمواويل وبالأغاني الطّربيّة الأصيلة لكبار الفنانيّين استمتع به الجمهور وترنح على نغماته من خلال نقاط الالتقاء ونقاط الإفتراق بين العود والجاز على حدٍّ سواء.

ما الذي يجمع العود مع الجاز في مدرسة جسر على الوادي؟

في الأمسية المميزة التي أبدع فيها جونسون وخوريه. أنغام العود بأنامل خوريه تنطق لحنا عربيّاً وشرقيّاً وإنسانيّاً، والعودُ مَقولةً وثقافةً، وفكرة االكونتسيرت من إبداع جونسون أي موسيقى الجاز العريقة بكل مركباتها. كل ذلك خلق أجواء من الإبداع والتحليق الإبداعي الفردي اللحظي الغير مُقيّد بنصّ موسيقي هو أيضاً ما يشكّل أفقَ ثقافة العود وثقافة الجاز. ومن على خشبة المسرح في جفعات عادة التقت الثقافات الموسيقيّة وذلك من خلال القواسم المشتركة فقط، بل الإختلاف، وحتى التناقضات أحياناً، يمكنها أن تشكل مادة غنيّة داخل العمل الفني وفي صُلب فكرته وتكوينه. هذا ما يميز العمل الفني الغني في الفكرة والتكوين، ويطابق سير العمل التربوي وروح التعاون في مدرسة جسر على الوادي التي تجتاز المحن والمطبات الآنية لتعبر الجسور.

تصوير ايلي

‫6 تعليقات

  1. لقد كان كونسيرت جميلا مزج بين الشرق والغرب وبين العرب واليهود في سهرة مميزة جعلتنا نحن الجمهور نتفاعل بصوت العود والطرب العربي الاصيل مع الجاز الغربي والة الاوطر الافريقيه.
    الف شكر لمدرسه جسر على الوادي (والمنظمين) التي فتحت لنا ابوابا اخرى من الثقافه الموسيقيه والف تحيه لصابرين

  2. לכל מי שלקח חלק בערב המדהים והנפלא הזה,
    ערב שלא במהרה יישכח, רגע נדיר וצרוף שבו צלילי הלב ומנגינות הנשמה, חוברו יחדיו לעושר תרבותי. לאושר אנושי.
    תודה עצומה לפרד ג’ונסון שעושה לבניית גשרים בין אנשים ולבבות.
    thank you for being the bridge to our hearts
    לתאופיק ח’ורייה ולהרכב המוסיקלי מזאג’ עלאני על שפתחו בפנינו פתח ליופיה השופע של המוסיקה הערבית.
    מי יתן ותהיה המוסיקה הזו לגשר איתן לתמיד.

  3. يا ريت لو كان فيديو كما قال اخي ,فامسيه كهذه جميله محبذ ان نراها بالصوت والصوره

  4. انا حضرت مرة عرض ايقاع لتوفيق خورية بمدرسة يافة الناصرة كتير ممتع ويا ريت ينزل فيديو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة