“ابريق الزيت” يسكب الفن التراثي الفلكلوري على مسرح كفرقرع

تاريخ النشر: 18/10/10 | 4:31

تحت رعاية، مبادرة وإشراف قسم الثقافة والتربية اللا منهجية في مجلس كفر قرع المحلي وتنظيم مها مصالحة مديرة القسم تم مساء اليوم الأحد استضافة العمل المسرح الفني المتألق الراقي لمسرح النقاب تحت عنوان “إبريق الزيت”، الحائز بالإجماع على إعجاب الجمهور في مهرجان مسرحيد عكا 2010 إذ غصت قاعة المركز الجماهيري الحوارنة بمئات الحضور من رواد الفعاليات الثقافية والفنية المسرحية من كفر قرع والقرى المجاورة، عارة، عرعرة/ باقة الغربية، الرينة وأم الفحم الذين حضروا وأموا المكان حبا بمضمون المسرحية التي تجلت بأرقى صور الإبداع بالأنامل المسرحية التمثيلية المميزة للفنانين عاصم زعبي وأميمة سرحان.

افتتحت المسرحية السيدة مصالحة مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية وحيت الحضور وتطرقت إلى المضمون التاريخي المجتمعي الإنساني التراثي والفني لهذا العمل، وأكدت مصالحة على أن الفن هو رمز من رموز الثقافة وبيد أن النكبة والاحتلال أفقدا شعبنا الفلسطيني أرضه، ولكن كل قوى الأرض قاطبة لن تفلح في المس بثقافته، فنه وذاكرته الجماعية ورموز حضارته والإنسان الذي يسكن فيه، والفن لغة واللغة والفن هما عماد الثقافة والحضارة، والتراث والفن ورموز الثقافة هي نسيج وجودنا.

وجاء في كلمتها: “تحية معطرة بعبير الزيت والزيتون ورائحة التراب بعد أول مطر في كل شتاء، وما أروع العلاقة الجدلية بين الزيتون والذاكرة وروح الحاضر الفلسطينية، وما الذاكرة إلا روح البشر سكان الدنيا، ونحن سكان هذه الدنيا، واه وألف وجع لو قلعت شجرة زيتون عنوةً واغتصاباً.. وبيد صدفة القدر وُلد هذا العمل ورأى نور المسرح في فصل الزيت والزيتون، وكل عام زيت وزيتون وانتم بألف خير.”   وأردفت قائلة :”نستضيف هذا المساء وإياكم مهرجان مسرحيد عكا الذي يعانق مسرح الحوارنة لمدة يومين متتاليين، بمرافقة معرضين للكتاب من كل أطياف إبداعات اليراع وأنامل الفكر العربي والغربي. نلتقي وإياكم لنرتشف القهوة في مقهى التاريخ والتراث والفلكلور، حيث الجذور العميقة المختبئة بعثث الحضارة والحداثة، نلتقي ورائعة مسرح النقاب وعاصم زعبي وأميمة سرحان، إبريق الزيت الحائزة بالإجماع على إعجاب الجمهور في مهرجان مسرحيد عكا 2010، في هذا العمل البراق، حين يتزاوج التراث والفولكلور بعبق الحنين إلى الماضي على متن براق الشوق لكل ما هو قديم، وحين يصبح المرء المشتاق إلى ذاته مجنونا بحب أسوار عكا وبحرها، عكا… حين العين فيها، عبق الماضي، والكاف كنا ونكون، والألف إنا باقون على الذكرى!!!” واستطردت: ” في هذا اللقاء مسرح النقاب وقسم الثقافة يسكبان الفن التراثي المسرحي الفلكلوري من إبريق الزيت في كأس مسرح الحوارنة  ضمن برنامج ربيع الثقافة  2010، وجبة تمنح القلب نبضا جديدا وغارا نكلل فيه اخضرار وجودنا.” وفي نهاية كلمتها بعثت  بالشكر العميق للصديق الفنان أسامة مصري الذي كان حلقة الوصل بين كفر قرع وبين عكا ليكون هذا المهرجان في ارض الحوارنة. كما وأثنت على روعة التنظيم التي شهدها معرض الكتاب العربي برعاية وإشراف: أ. دار الهدى م. ض للطباعة والنشر بإدارة عبد الملك زحالقة، والتنويع المتميز الذي شهدته زوايا المعرض المختلفة. كما ووجهت السيدة مصالحة دعوة مفتوحة للجماهير للمشاركة يوم غد الاثنين في العمل الكوميدي الرائع أيمن نحاس عرض ستاند اب كوميدي ساخر. كوميديا من وجع الحياة ومشاغلها ومشاكلها، موعد مع الضحكة الهادفة، بالإضافة إلى تنظيم معرض للكتاب العربي برعاية وإشراف: دار الهدى للطباعة والنشر بإدارة كريم عثامنة.

ثم إعتلى المنصة المحامي نزيه مصاروة الذي حيى جمهور الحضور وأعرب عن غبطته من إقبال الجماهير والحضور إلى مثل هذه الأمسيات الثقافية مؤكدا على الأهمية القصوى التي ترصدها الثقافة كسد متين أمام كل الموجات الشرسة والهجوم البربري بكل ما يخص قضية الولاء وقسم الولاء كشرط المنح المواطنة الإسرائيلية لفلسطينيي الداخل. كما وأكد على أن الاستمرار بتكثيف النشاطات الثقافية والأدبية هو احد الحلول لمواجهة الهمجية والعنصرية من خلال تنمية الثقافة والتراث وإدراك الماضي وعراقته لأجل بناء مستقبل واعد، كما وأكد رئيس المجلس المحلي السيد مصاروة على أننا سكان هذه البلاد الأصليون وأصحاب هذه الأرض ولسنا بقادمين  جدد نستجدي العطف والصدقات لتبرير وجودنا، وان هذه الحقائق غير قابلة للنقاش ولا للتفاوض، وفي نهاية  كلمته حيى قسم الثقافة وشكر مديرة القسم السيدة مها مصالحة على المبادرة بالمهرجان وفكرته ووجه تحية احترام وحب لأسرة مسرح النقاب والممثلين أميمة سرحان وعاصم زعبي.

وفي تعقيب حول مضمون العمل المسرحي أكدت السيدة مصالحة عل أنفكرة المسرحية جاءت من أغنية “بضايع” التي كتبها الراحل د. ادوار الياس (فلسفة)، مع رفيقة فخري بشتاوي (عكا)، والذي قام بتلحينها وغناها في ذلك الحين إدريس تيتي (بروفسور حاليا- عكا). المسرحية هي عبارة عن محاولة لمسرحة مجموعة من القصص الشعبية الفلكلورية المحلية والعالمية. قصص وأغاني طريفة ومسلية، لها أبعادها على واقعنا المُعاش. تجمع المسرحية في داخلها قصصا من الكاتب اللبناني سلام الراسي، ومن قصص “كليلة ودمنة” ومن أمثال كريلوف، ومن حكم أيسوب، وقصص كتبها المؤلف أسامة مصري نفسه، وأغاني من فرقة “العاشقين الفلسطينية” وأخرى فيروزية.

المسرحية من تأليف: أسامة مصري, إخراج: سيمون غولكو , تمثيل: أميمة سرحان وعاصم زعبي ,إضاءة وموسيقى: إياس ناطور , ديكور وملابس: رامي عزام وسيمون كولكو  وإنتاج : مسرح النقاب.

bukja1-295

bukja1-363

bukja1-452

bukja1-546

bukja1-641

bukja1-739

bukja1-834

bukja1-1030

bukja1-1149

bukja1-1150

bukja1-1228

bukja1-1325

bukja1-1522

bukja1-1621

bukja1-1719

bukja1-1817

bukja1-1915

bukja1-2012

bukja1-2313

bukja1-2412

‫15 تعليقات

  1. براءة زحالقه منوره الشاشه.
    انا بكيت حابه اروح بس راجعت للامتحانات…

  2. المسرحيه بقت تجنن عنجد بس ليش مش حاطين كل الصور انا وبنات صفي اتصورنا كثير غريب

  3. امسيه اكثر من رائعه يسلمو ايديك يا مها 🙂 ادامك الله فخرا لنا جميعا

  4. وين كل الصور اذا سمحتو تحطو كل الصور انا وصاحبتي اتصورنا كثير بس وينهن

  5. ما شاء الله والله كان نفسي احضرها وما حالفني الحظ
    بحب اوجه تحياتي للاخت مها مصالحه وكل من شارك بهذا العمل الرائع

  6. كانت مسرحيه كتييييييييييييييييييير حلوه ومعبره اتمنى التقدم بالنجاح الدائم لكل من ساهم ويساهم على هذه الفعاليات الناجحه التي تجمعنا اتمنى لكم التوفيق والى الأمام يا أخت مها.

  7. مساء الورد للورد دائما متالقه وبسمتك تشيع املا” وتفائلا” عزيزتي مها واا والله كان بودي ان اشارك لكن لم تسمح الظروف لانني بفتره امتحانات وغدا” سوف اقوم بعطاء محاضرة للطالبات هذا من ضمن الامتحانات اتمنى ان يوفقني الله وانجح ويا عزيزتي امراءه من البلد سوف اناديكي من الان وصاعدا” وردتي الجوريه ان لم نشارك او لم نحضر ان شاء الله بفرصه تانيه بتعرفي انا بكرا محضره مفاجئه لاحدى الفتيات سوف اخبركي بيها لاحقا كل ما اتمناه ان اوفق بما اريد ان اعمله غدا” يا رب يا الله ولاحقا ساقول لكي كل ما اتخيله الان انها سوف تكون مفاجئه رائعه وسوف تفرح الصبيه الان الى مقاعد الدراسه انتظيييييييييييييم الى اللقاء اكيد انك ضحكتي عاخر جمله مش بحكيليك رح تضحكي كتير ان الله جمعنا ووفقنا واصبحنا اكتر من خوات بتعرفي الفتره يلي بكون بيها بامتحانات الله لا يورجيكي شو بتصيبني حاله انتقام من الاكل ههههههههههههههههههههههه .تصبحي عخير يا وردة الجوري التائهه بين احلام الامس واحلام الغد

  8. المسرحيه حلوه كثييييييييييييييييييييييير . ولكن كانوا اطفال كثيييييييييييييييير انتبهوا .

  9. صبااح الفل ام مهدي وردة جوري مره وحده لا كتير هيك
    ان شاء الله ربنا يوفقك بفترة الامتحانات وبغيرها .
    نيالك بتطلعي من البيت على شغلك بتغيري جو وتتعاملي مع ناس جدد .
    انا اغلب وقتي بالبيت او اذا بدي اروح عند اهلي او هون وهون بس برضو في بحياتي فراغ كبير الله بعين تعرفي انا بحب المفاجئات بس تكون حلوه.

  10. للأسف لم يحالفني الحظ في الحضور…. ولكن اليوم هي قمة الضحك والفرفشة…. أكيد رح أكون 🙂

  11. جميل جدا يا مها بس يا ريت لو انه الفعاليات على طول السبوع ومش يومين ورا بعض..امبارح طلعنا واليوم كمان؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة