ندوة حول تنمية القدرات البحثية في جامعة جنين

الجامعة العربية الامريكية ومؤسسة مدى الكرمل

تاريخ النشر: 07/08/22 | 16:08

نظم مركز السياسات ودراسات حل الصراع في الجامعة العربية الأمريكية ومؤسسة مدى الكرمل- المركز العربي للدراسات الاجتماعيّة التطبيقيّة ندوة أكاديميّة، على مدار يومين، لطلبة الدكتوراة بعنوان “تنمية القدرات البحثية لطلبة الدكتوراة”. تهدف الندوة لتعزيز القدرات البحثية لطلبة الدراسات العليا في تخصص حل الصراع في الجامعة العربية الأمريكية، وتعلّم أسس البحث العلمي وتبادل الخبرات والمَعارف، وإطلاع المشاركين في الورشة لرُؤى وقراءات نقديّة، تساعدهم في كتابة أطروحاتهم البحثيّة وتطوير إسهاماتهم الأكاديميّة. وتناولت الندوة العديد من المواضيع، أبرزها، آلية كتابة الأطروحة الأكاديميّة، وقراءات نقديّة في أدبيات الحقل النظريّ البحثيّ، ومناهج البحث، وآلية الكتابة والنشر الأكاديميّ، بهدف تأهيل جيل من الباحثين الفلسطينيين القادرين على النشر في الدوريات العالمية.افتتح الندوة رئيس مجلس ادارة مركز السياسات ودراسات حل الصراع في الجامعة الدكتور إياد يعقوب بكلمة رحب فيها بالمشاركين، مؤكدا على أهمية الشراكة مع مؤسسة مدى الكرمل والتواصل والتشبيك مع المؤسسات الفلسطينية البحثية في الداخل المحتل، بهدف خلق شراكة بحثية تعزز الإنتاج المعرفي.تلا ذلك تقديم أوراق بحثية، ففي اليوم الاول التي أدراها الأستاذ الدكتور أيمن يوسف أستاذ العلوم السياسية بالجامعة، قدم المدير العام لمؤسسة مدى الكرمل الدكتور مهند مصطفى ورقته البحثية بعنوان “الإطار النظريّ للبحث: قراءة نقديّة في الأدبيات داخل الحقل البحثيّ”.

وفي اليوم الثاني عقدت ثلاث لقاءات، حيث تناولت الجلسة الأولى، والتي أدارتها الدكتورة لانا شحادة أستاذة العلوم الاجتماعية في كلية الدراسات العليا في الجامعة العربية الأمريكية، موضوع “الإطار النظريّ للبحث: قراءة نقديّة في الأدبيات داخل الحقل البحثيّ” قدمها كل من الدكتور سامي محاجنة، المحاضر في الكلية الأكاديمية للتربية- بيت بيرل، والدكتورة عرين هوارّي، مديرة برنامج الدراسات النسويّة في مدى الكرمل.وفي الجلسة الثانية، التي ادارها الدكتور مهند مصطفى، قدم الدكتور عميد صعابنة المحاضر في قسم علوم الاجتماع في جامعة حيفا ورقة بحث بعنوان “الكتابة والنشر في دوريّات أكاديمية محكّمة”.اما الجلسة الثالثة والأخيرة، التي ادارتها الأستاذة رولا شهوان مدير مركز السياسات ودراسات حل الصراع في الجامعة، تناول كلا من الدكتور إمطانس شحادة، مدير وحدة السياسات في مركز مدى الكرمل والأستاذ أحمد عز الدين أسعد، الباحث في العلوم الاجتماعية موضوع “الباحث الفلسطيني المقاوِم أكاديميا”.وفي حفل الختام، أعرب المحاضرون من مؤسسة مدى الكرمل في كلمات لهم عن شكرهم لمركز السياسات ودراسات حل الصراع في الجامعة العربية الأمريكية لتمكينهم من التواصل مع طلبة الدراسات العليا في الجامعة، وأكدوا على أهمية الندوة التي حققت أهدافها أبرزها تعزيز التبادل المعرفي وإثراء الطلبة أكاديميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة