الجامعة الأمريكية تقدم منحة سنوية باسم “شيرين أبو عاقلة”

تاريخ النشر: 25/05/22 | 10:03

استلمها مدير عام شبكة الجزيرة في فلسطين
الجامعة العربية الأمريكية تقرر تقديم منحة سنوية تحمل اسم “شيرين أبو عاقلة في الإعلام الرقمي”

سلم رئيس الجامعة العربية الأمريكية الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري، مدير عام شبكة الجزيرة في فلسطين الأستاذ وليد العمري منحة دراسية تحمل إسم “منحة شيرين أبو عاقلة في الإعلام الرقمي” لدراسة البكالوريوس، وذلك تقديرا لتضحيات الشاهدة على قضية فلسطين، والشهيدة في سبيل الكلمة.
جاء ذلك خلال استقبال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أبو زهري بالأستاذ العمري في حرم الجامعة في مدينة رام الله، بحضور المستشار الأكاديمي لمجلس إدارة الجامعة الأستاذ الدكتور وليد ديب، وعميد كلية الإعلام الحديث الدكتورة هنادي دويكات، وعميد كلية الدراسات العليا الدكتورة نوار قطب، ورئيس قسم الاعلام والاتصال ومساعد عميد كلية الدراسات العليا الدكتور حسين الأحمد.
في بداية اللقاء، ترحم رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أبو زهري على روح شهيدة الكلمة شيرين أبو عاقلة، والتي تم اغتيالها في الثاني عشر من الشهر الجاري من أجل إظهار الحقيقة، مشيرا إلى أن شيرين كان لها دور كبير في إيصال رسالة الفلسطينيين إلى العالم عبر قناة الجزيرة، وتكريما لها وإكراما لما قدمته، قرر رئيس مجلس إدارة الجامعة المؤسس الدكتور يوسف عصفور وأعضاء المجلس تقديم منحة سنوية تحمل إسم “منحة شيرين أبو عاقلة في الاعلام الرقمي”، لدراسة البكالوريوس، وذلك اعتبارا من العام الدراسي القادم 2022/2023، بحيث تغطي المنحة كامل الرسوم الدراسية، وأن يتم ترشيح الطالب من قبل مكتب شبكة الجزيرة في فلسطين، وتخضع هذه المنحة لتعليمات الجامعة بهذا الخصوص.
من جهته، شكر مدير عام شبكة الجزيرة في فلسطين الأستاذ وليد العمري الجامعة على ما قدمته من منحة تحمل إسم الشهيدة شيرين أبو عاقلة، والتي لم تخسرها الجزيرة فقط والإعلام الفلسطيني بل خسرتها فلسطين، صاحبة القلب الكبير والمحبوبة للجميع، وهذا ما تبين خلال جنازتها التي شارك فيها كافة أطياف الشعب الفلسطيني، وكان لاستشهادها صدى كبير على مستوى العالم، مؤكدا أن المنحة ستقدم حسب تعليمات الجامعة، وأشار أن شيرين تم إعدامها ميدانيا وبشكل واضح، والرصاص كان من الجيش الإسرائيلي، وأن إعدام شيرين كان لعدة أهداف منها قتل الحقيقة، وكل المؤشرات تقول أن الجيش استهدف شيرين وجموع الصحفيين الذين كانوا برفقتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة