اختتام الامسيات الصفيّة “الاهليّة” الثانويّة بام الفحم

تاريخ النشر: 13/12/21 | 13:47

اختتمت المدرسة “الاهليّة” الثانويّة في ام الفحم الامسيات الصفيّة بمشاركة طلاب المدرسة الطاقم التربوي في وعلى رأسهم مدير المدرسة الأستاذ احمد كبها، مربو الصفوف ومركزي الطبقات وأهالي الطلاب.
هذا العام ومع العودة رويدا رويدا الى الحياة الطبيعيّة مع الحفاظ على تعليمات الوقاية القصوى، قامت المدرسة بدعوة الطلاب وذويهم من أجل المشاركة بالأمسيات الصفيّة التي قسمت الى مجموعة أمسيات بحسب طبقات الصفوف، حيث ابتدأت الامسيات مع صفوف العواشر والتي شارك بتنظيمها على أكمل وجه مربي جميع الصفوف مع مركز الطبقة الأستاذ احمد فريد أبو شقرة، فتخللت بداية لقاءات داخل الصفوف ليتعرف الأهالي اكثر على المربين والتخصص والمواضيع التي يتعلمها أبنائهم، ومن ثم الانتقال الى قاعة المدرسة والاستماع الى كلمة ترحيبيّة من مدير المدرسة الأستاذ احمد كبها، وبعدها محاضرة للمحاضر والمستشار المتخصص بالإدارة نادر جنحاوي حول أهمية إدارة وتنظيم الوقت خاصة مع اقبال الطلاب على فترة الامتحانات.

اما للطبقة الحوادي عشر فقد رتب المربون بمساعدة ومؤازرة مركز الطبقة الأستاذ لطفي محاجنة برنامجا يتعلق بالاستعداد لامتحانات البجروت، فقدم الاستاذين عماد محاجنة وعبدالله اغبارية محاضرتين تتعلق بامتحانات البجروت والتعليمات الجديدة والتغييرات التي أصدرتها وزارة المعارف، وبدوره قدم المحاضر نادر جنحاوي محاضرة تحت عنوان “خطوات نحو التميز” حاول من خلالها تنشيط الوعي، كسر الجمود وتحفيز الذات عن طريق ادراك أهمية الرؤية والرسالة.

ولصفوف الثواني عشر فقد أجريت امسيّة واحدة في اوديتوريوم المدرسة، شارك باعدادها مربي الصفوف وجهود مركز الطبقة الأستاذ عصام اغبارية، استهلت بايات الذكر الحكيم مع الطالب احمد شرف، وتمحورت بداية حول البجروت والمستجدات الأخيرة، وأهميّة دور الاهل والطلاب في استحقاق شهادة البجروت. ومن ثم محاضرة شيقة لدكتور سامي ميعاري – المحاضر في جامعتي اكسفورد وتل ابيب، وذو الباع الطويل في التوجيه المهني والدراسي في مجتمعنا، فتحدث عن احتياجات المجتمع وسوق العمل بعد التخرج، وتوجيه الطلاب الى مواضيع وتخصصات مطلوبة في السوق، كما وشدد على أهمية النظر الى السوق العالمي لدى اختيار موضوع الدراسة الاكاديمي وعدم الاقتصار على سوق العمل المحلي. كما وحث الطلاب لدراسة العلوم التطبيقية والاستمرار بدراسات عليا.
وقد لاقت هذه الامسيات مشاركة كبيرة وفعالة من قبل الأهالي وأثنوا بدورهم على الجهود التي تقوم بها المدرسة من أجل الشراكة بالعمل والتي تعود بالفائدة على الطلاب وتجعلهم متميزون على عدة أصعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة