• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    حزب الوفاء والإصلاح: ملفاتٌ تُغلَق وأُخرى تُفتَح

    إننا في حزب الوفاء والإصلاح لم نتفاجأ من إقدام وحدة التحقيق مع رجال الشرطة ” ماحش” على إغلاق ملف الشكوى التي تقدّم بها د.سمير محاميد رئيس بلدية أم الفحم ود.يوسف جبارين القيادي في الجبهة ضد رجال الشرطة الذين اعتدوا عليهما وعلى آخرين من المشاركين في المظاهرة الاحتجاجية على العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة، التي كانت على مدخل مدينة أم الفحم يوم26-2-2021.

    كما أننا لم نتفاجأ من فتح الملفات بالاتجاه المعاكس ضد قيادات من الداخل وملاحقتهم سياسيًا، بل والتحريض المنفلت عليهم من كل حدبٍ وصوب، والمطالبة بالسجن المباشر دون إجراءات كما يحدث الآن لرئيس لجنة الحريات الشيخ كمال خطيب، لم نتفاجأ لأن أذرع المؤسسة الإسرائيلية تنظر إلينا كأعداء وتلاحق صمودنا وفضحنا لتواطئها.

    إننا إذ نستنكر السياسية القمعية للمؤسسة الإسرائيلية ومن لف لفيفها، فإننا ندعو إلى التمسك بالثوابت التي هي السبب الرئيس للملاحقات، وكذلك التمسك بالنضال الشعبي والجماهيري، فهذا النهج الصحيح من أجل الصمود في بيوتنا وعلى أرضنا.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.