• وجوه وملامح 16

    لقد تركت المرآة المسلمة عبر صفحات التاريخ صفحات مشرقة حافلة بالمواقف الرائعة التي تظهر فيها معاني هامة تحتاج المسلمة...

    حتى في منامي تلاحقني الوجوه البائسة

    حينما أرى في كلّ صباحٍ وجوهاً بائسة تسيرُ على الطُّرقات ويملأها الحزن، فلحظتها أدرك مدى الحالة التي وصلنا إليها،...

    الصرخة اللعينة

    كان عرسا عاديا لامرأة معدمة، جاء إلى عرسها أهل ضيعتها الكادحين وصديقاتها الفقيرات اللواتي يحببن الحديث عن الحبّ في...

    علمتني الحياة

    كنت أظن .. أن الشاكي الباكي مأساته يحتاج منا لحلول وبعض مشاعر ففي حين انشغل هو بوصف هولات المصيبة...

    ضجيج في المركب

    يتحَركُ المركب بِتمهلٍ، ومعَه تترنّح هامتي، فأحسُّ بِدوران آتٍ مِن بَعيد. لمْ يقدِم بعْد، لكنَّه، وقبلَ أنْ يأتي، يهزّ...

    ألا أيّها الليلُ الطويل ألا انجلي بصُبحٌ…

    الحياة هي الحياة بحلوها ومرّها، وكلّنا نحب الحياة، البعض وهم كثر يتمنون الخلود في هذه الحياة الدنيا، والطب الحديث...

    كتبت لك جدي

    اكتب لك ومقلتاي مليئتان بالدموع ،اكاد لا ارى ما اكتب، بماذا ابدا … بماذا.. قلي!.هل تسمعني؟! لأنني ما زلت...

    في غيابك أصير مجنونا

    حينما تغيبين عني، أبدأ في البحثِ عنكِ في زوايا الغرفِ المكركبة، أشمُّ رائحتكِ من على وسادتكِ ومن على ثيابكِ.....

    عشقتها لأنّها امرأة مختلفة

    ذات زمن جميل ولّى، تعرفت على تلك المرأة التي وجدتها مختلفة حتى في خجلها، ففي ذاك المساء حينما وجدت...

    حينما أغضبته تلك المرأة بسيجارتها

    بينما كان ذاك الرّجُل المُنهك عائداً ذات مساء من عمله، مرّ على ذاك المقهى، الذي اعتادَ الجلوسَ فيه في...

    ثلاث قصص قصيرة جدا

    ضجرتُ من حديثِه عنْ الحُروب، منذ معرفتي به قبل أكثر مِنْ عقديْن من الزمن، وهو لا يوقفُ عبابَ الكلام...

    حديث عابر مع امرأة مملة

    بينما كنتُ أجلس في مقهى أنتظر زميلي، كانت تجلس بجانبي امرأة عادية، وبدت منشغلة بهاتفها الخليوي، ولكنني سمعتُ شيئا...

    قصص قصير جدا

    ضجرتُ حديثَه عنْ الحُروب، منذ تعرّفي عليه قبل أكثر مِنْ عقديْن، وهو لا يوقفُ عبابَ الكلام عنْ الحروب، حتى...

    حادثة

    لا تدري ماذا حدث. كلُّ جزءٍ بها انتفضَ.. صرخَ.. تَحدّى وزنَ جسدها الأشبهَ بوزنِ الفيلِ.. المتعبِ المترهِّلِ الآيلِ للفَناءِ...

    غدا أنتظرك يا ناتاشا مع الحزن

    استلقيتُ على فراشي في غرفتي المملة بمحتوياتها السمجة استمع كعادتي الأخبار من مذياعي المحطم، أحزن لسماعي أخبار عن القصف...

    ذاك الشّبح ما زال يتوق لحضنها الدافئ

    كان ذاك الشبح ينتظرُ حُلولَ الليل لا لشيء، فقطْ لكيْ يأتي إلى تلك المرأة التي عشقها قبل أن يأخذه...

    لعبة القتل المهترئة

    كإنسانةٍ تؤمن بالنتائج وفق مبادئ ومعايير يعيشها الإنسان في هذه الحياة اتساءل وأكرر بأي حقّ يتم القتل وتصبح الأرواح...

    لا أشعرُ بأيّ ضجرٍ وأنتِ بجانبي

    حينما تكونين بصحبتي لا أشعر حينها بأي ضجر فأظل مسرورا من همساتك وأنا لحظتها أكونُ هادئاً بصخبي من جنون...

    الغيرة

    ذات ليلةٍ ذهبتُ لتلبيةِ دعوة صديقي لحضورِ حفلة عيد ميلاده، وعندما وصلتُ إلى تلك القاعة، التي كانت تقام فيه...

    خوف مختلف

    لم يكن يعلم ذاك الطفل بأنه سيشعر بخوف مختلف، حينما حضنته تلك المرأة الغريبة لحظة هروبهما من الموت ذات...