• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    عز الدين عماش:” وداعا صديقي الحاج مسعد ابا ياسر

    وداعا الحاج مسعد ابا ياسر.. وداعا صديقي العزيز ..

    من عز الدين عماش الرئيس السابق مجلس محلي جسر الزرقاء

    ليس هُناك أشد قسوةً وألماً على الشخص أكثرُ مِن أن يسمع نبأ وفاةِ صديقٍ خاصةً إذا ما كان الصديق وفياً صادقَ الوعدِ لهذهِ الصداقة لآخرِ لحظةٍ قَبل أن يأخذهُ الموت.

    على الرّغمِ مِن أنّ الموت حقٌ على كُلِ إنسان إلا أنّهُ الأقسى والأصعب والأفجَع على النفسِ ولا يبقى لنا سوى تذكُر الذكريات التي كانت تجمعنا معهُم والدعاء لهم في قبرهم.

    دموع صامتة خرجت بحرقة تحمل مشاعر الحزن والاسى من اصدقائك ومحبيك وهم يتلقون الخبر المفزع.. شريط ذكريات اختزلت نحو ثلاث عقود من الذكريات القريبة والبعيدة.

    رحلت عن دنيانا تاركا لنا طيب عملك وحسن سيرتك ونقاء سريرتك، واجمل ذكريات الصداقة والاخوة التي ربطتنا بك وبأسرتك الكريمة.

    تلقينا نبأ وفاتك المفجع الذي هزَ القَلب. والآن نحن لا نملك يا صديقي الراحل في كل الاحوال الا الدعاء والتضرع إلى الله أن يتغمدك برحمته فهو الملاذ والمخرج الوحيد من حالة الحزن والاسى .

    رحلت يا صديقي المناضل وتركت أحلامك التي كنت تطمح لتحقيقها، فقد كنت مثال للعمل والاجتهاد والتحدي حين شغلت عضوا في المجلس المحلي والقائم بأعمالي لسنوات طويله، وهذهِ سُنَة الله تعالى في خلقه انه لا باقي سواه والكل سيفنى.

    رحمك الله رفيق دربي، لقد كنت نعم الأخ ونعم الصديق لاصدقائك وأبناء بلدك، فرحلت قرير العين..

    وفي هذا المصاب الجلل لا نجد ما نقوله سوى اننا فقدناك حقا، وستظل ذكراك محفورة في القلوب والوجدان وندعو الله العلي القدير ان يلهم اهلك وذويك وكل محبيك الصبر والسلوان.

    «إنا لله وإنا اليه راجعون»
    عز الدين عماش

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.