• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    تشييع جثماني المغدورين سعيد عساف وإبنه رامي في زيمر

    شاركت جماهير غفيرة في مراسيم تشييع جثماني ضحيتا جريمة القتل في زيمر سعيد عساف (62 عامًا) وابنه رامي (27 عامًا)، اللذان قتلا يوم امس رميا بالرصاص. هذا وقد سادت اجواء من الألم والحزن خلال تشييع الجنازة، والجميع استنكروا الجريمة بشدة واثنوا على سيرة ومسيرة الضحيتين.يشار الى المشتبه بالقتل وهو قريب الأب وابنه قد اعترف بجريمة القتل وذكر في التحقيقات “انه دافع عن نفسه وانه متأثر مما حصل”، كما ووصلت الشرطة اليوم الى احدى المناطق في القرية وقامت بسحب كاميرات مراقبة ظهر فيها المشتبه بعد وقوع الجريمة.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.