• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اليوم ذكرى وفاة المرحوم يوسف حسن غاوي ال 21

    اليوم 9/6 يصادف ذكرى موت المرحوم يوسف حسن غاوي ال 21
    كان رحمه الله من خيرة شباب كفرقرع والذي ما زال الناس يذكرونه بالخير ويذكرون عنه حسن اخلاقه ؛ المسؤولية الاحترام الذكاء وحب الغير، البر والعطاء وهي القليل من فضائل شخصيته . كان من اذكى الطلاب في جميع مراحل حياته حيث حصل على معدل بجروت 117 . عمل في العطل وجمع مصروفه وماله لدفع ما يلزم للجامعة ؛ تم قبوله في ٥ جامعات في البلاد .
    توفى الشاب يوسف حسن غاوي في سن ال 19 عام 1999 بحادث طرق حين كان يتجول في القرية بعد عودته من العمل، كان مقبلا على التعليم في الجامعة بمجال الحاسوب لكن اختطفته يد المنون قبل اكمال مسيرته ؛ كان لوفاته اثر كبير على اصدقائه وعائلته وسكان القرية والقرى المجاورة ؛ حضر جنازته الاف الناس من جميع البلاد ولم يقصروا في كتابة التعازي لعائلته.
    رحمه الله وادخله فسيح جناته، وافرغ الله عليكم صبراً آل غاوي.
    من أصدقاء يوسف
    ستبقى ذكراك خالدة في قلوبنا يا يوسف

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. الله يرحمه ويغفر له ويصبركم على فراقه
      بالفعل أننا نشهد لدماثة أخلاقه ومحضره الواضح وكلامه السديد
      أنا لله وانا اليه راجعون

    2. هم السابقون ونحن اللاحقون… الف رحمه على روحه وارواح جميع المسلمين ،نقرأ لهم الفاتحه والعمل الخير فقط ما ينفعهم… والعبره ،ماذا اعددنا من زواده ،صلاه صوم ،عمل خير للاخره ،حيث الابد ،
      ،اللهم ابعدنا عن النار واجعلنا في الجنان مع الابرار وسيد الانام محمد صلى الله عليه وسلم

    3. الله يرحمو ويجعل مثواه الجنه ويعوضكم عوض خير
      شب بجنن ماشاء الله عنو حرام البلد تخسر هيك شب
      لله مااعطى ولله مااخذ

    4. ربنا يرحمك ويجعل مثواك الجنه يا رب
      كان من خيرة شباب كفرقرع ادب اخلاق علم جمال
      ربنا يصبرنا جميعاً على فراقه …
      اتذكر جيدا تلك الليله المشؤومه وذاك اليوم يوم جنازته حضر جنازته الالاف….بتذكر حرقة قلب امه واصحابه عليه
      ربنا يتغمدك بواسع رحمته يا يوسف
      الفاتحه

    5. الله يرحمك يا يوسف من هو بصف البستان كان شاطر ويستوعب بسرعه وكنت متوقعه الو مستقبل باهر الله يرحمو

    6. بإسمي وبإسم عائلتي الكريمة أتقدم بجزيل الشكر والامتنان لموقع وصفحة بقجة، لأصدقاء المرحوم ولكل من ترحّم على أخي “يوسف” رحمه الله. نسأل الله أن يبعد عنكم كل مكروه وأن يجازيكم عنا وعنه خير الجزاء وأن يجعل كل ما بذلتموه في ميزان حسناتكم إن شاء الله. كما ونسأل المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.

    7. الله يرحمك خيا يوسف لقد قضيت معاه بنفس الغرفه ١٠ ايام في دورة الكمبيوتر في التسعينات أشهد له بالأخلاق العاليه وذو ابتسامه جميله شاب ونعم الشباب الله يرحم روحه جمعنا الله واياك في جنان النعيم بروحه الطاهره ولجميع موتى المسلمين الفاتحه

    8. عليك رحمة الله يا يوسف.الى الفردوس الأعلى من الجنة.صبرا لذويه فلهم الجنة وعظم الله اجركم واحسن الله عزاكم عزيزي أبا يوسف والعائلة.
      خيري محمد عثامنة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.