• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    إجتماعٌ في مؤسسةِ إبداع للفننِّ التشكيلي لتكثيفِ النشاطاتِ والفعالياتِ الثقافيَّةِ والفنيَّةِ المحليَّة

    إجتمع في مركز مؤسَّسة إبداع للفنون التشكيليَّة في قرية كفر ياسيف – الجليل ظهر يوم الثلاثاء ( 26 / 11 / 2019) الشاعرُ والأديبُ والناقدُ والإعلامي الفلسطيني الكبير الدكتور حاتم جوعيه مع بعض المسؤولين في جمعيّة إبداع ، منهم : الاستاذ جورج توما مدير مؤسسة إبداع والشاعرة نادرة شحادة سكرتيرة جمعية إبداع والأستاذ نسيم حزان .
    هذا ودار الحديثُ بين الجميع في شؤون وأمور الفن والأدب والثقافة ودور مؤسَّسة ( إبداع ) الرائد والهام في تبنّي واحتضان ودعم الفناننين التشكيليِّين المحليِّين ، وفي دعم المسيرة الأدبيَّة والثقافيَّة المحليَّة وإقامة الندوات والأمسيات الشعريَّة والأدبيَّة .
    والجدير بالذكر ان مؤسسة إبداع هي مؤسسة رائدة وانتقائيَّة تحافظ دائما على مستواها الراقي والعالي ثقافيا وفنيًّا وتستضيفُ وتكرِّمُ فقط الفنانين والشعراء والكتاب الكبار المبدعين والمميَّزين .. وترفضُ إقامة ندوات وأمسيات تكريميَّة لأشخاص كتاباتهم دون المستوى المطلوب .. وخاصَّة بعض المتطفلين والدخيلين على الأدب والثقافة والمُصابين بالإسهال الكتابي والذين كل شهر أو شهرين يصدرون كتابا او ديوان شعر دون المستوى المطلوب.. وبينهم وبين الأدب والفكر والثقافة والإبداع مليون سنة ضوئيَّة، والذين يتصلون بهذه المؤسسة دائما لأجل إقامة ندوات تكريميّة لهم . وهذه المؤسسة ( إبداع )هي على عكس الكثير من الجمعيات والمؤسسات والمنتديات التسكيفيّة المحليَّة التي باتت تكرِّمُ كلَّ من هبَّ وَدبَّ وتقيم الأمسيات والندوات للمتطفلين والمهابيل والإمعات الثقافية والعاهات الإجتماعيَّة ..وأعني اولئك المصابين بالإسهال الكتابي وعندهم لوثة بعقلهم وعقدة حب الظهور، وهم ومستوى كتاباتهم تحت الحضيض .
    هذا وقد تمَّ الإتفاق في هذا الإجتماع بين الشاعر والإعلامي حاتم جوعيه والمسؤولين في جمعيّة إبداع على التعاون المشترك والعمل الدؤوب لأجل تنشيط الحركة الفنيَّة والثقافية المحليَّة وإقامة ندوات وأمسيات فنيّة وأدبيَّة مكثفة يُدعى إليها خيرةُ الفنانين والشعراء والأدباء في الداخل.
    حبر ثقافي من: ( الشاعر والإعلامي حاتم جوعيه – المغار- الجليل )

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.