• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أمسية وافطار رمضاني بالجماهيري رهط

    نظم المركز الجماهيري رهط ومركز تأهيل المعلمين “بيسقا” امسية لتكريم المعلمين المتقاعدين في مدينة رهط، وذلك تقديرا لمسيرتهم التعليمية في سلك التربية والتعليم. حيث شارك العشرات من المعلمين الذي خرجوا للتقاعد بعد اعوام طويلة من العطاء لطلاب مدينة رهط. وقد شارك في حفل التكريم، الشيخ حماد أبو دعابس، رئيس الحركة الاسلامية في البلاد، الشيخ فايز ابو صهيبان، رئيس بلدية رهط، والشيخ جمعة القصاصي، اول رئيس منتخب لمدينة رهط، مفتش وزارة التربية والتعليم، عطية أبو طه، والأستاذ سالم القريناوي، مفتش وزارة التربية والتعليم، وعطا ابو مديغم، عضو بلدية رهط، فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري رهط، ورائد القريناوي، محاسب بلدية رهط، والدكتور علي الهزيل، مدير قسم المعارف في بلدية رهط، وخالد القريناوي، مدير مركز تأهيل المعلمين ” بيسقا”. وقد أفتتح الأمسية، الشيخ عيسى ابو رياش، والذي تولى عرافة الحفل، حيث رحب بالحضور مؤكدا على اهمية هذه الامسية في نقل رسالة مفادها ان المعلم له اهمية خاصة وكبيرة كونه مربي اجيال. واستهل الحفل، بآيات من الذكر الحكيم تلاها يوسف ابو مديغم.

    الشيخ فايز أبو صهيبان، رئيس بلدية رهط، القى كلمة اعلن من خلالها إقامة منتدى للمعلمين المتقاعدين يشرف على المركز الجماهيري، حيث سيتم من خلال هذا المنتدى تخصيص ساعات تطوع يقوم بها المعلمين المتقاعدين لصالح المجتمع والطلاب في المركز الجماهيري ونوداي الشبيبة، بالاضافة الى لقاءات عديدة ترفيهية وتعليمية من أجل التواصل والمتابعة لاستغلال خبراتهم في هذا المجال. كما وشكر الشيخ ابو صهيبان المركز الجماهيري على هذه اللفتة الرائعة، مؤكدا ان بلدية رهط ستخطو خطوة مماثلة بعد العيد من أجل تكريم هؤلاء المعلمين. الشيخ حماد ابو دعابس، القى موعظة ايمانية بمناسبة شهر رمضان المبارك واكد على ان المعلم له دور كبير في بناء الاجيال وتغيير الامم، متمنيا لهم دوام التوفيق في حياتهم العملية والعلمية. د. علي الهزيّل، وجمعة القصاصي، وعطا أبومديغم، والمفتش عطية أبو طه، ألقوا كلمات ترحيبية شكروا فيها المركز الجماهيري رهط على هذه المبادرة الرائعة، مؤكدين أن هؤلاء المعلمين ستبقى دائما بصمتهم واضحة في الأجيال القادمة.

    فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري، قال في كلمته: “إنه لفخرٌ لي أن أقف اليوم أمام أناسٍ أفنَوا حياتهم في سبيل العلم والتعليم، ضحّوا بأوقاتهم الثمينة للارتقاء بمجتمعنا نحو العُلا. إن مركزنا الجماهيري يسعى دائمًا إلى توفير المناخ التربوي والثقافي لبلدنا، نحن نعمل على تقديم سيرورات من التطوير والبناء الجماهيري، هدفنا الارتقاء بالفرد والنهوض بالمجتمع نحو الأفضل. عملُنا يتمحور بعدة دوائر: جماهيري، مجتمعي، تربوي وثقافي. نهتم ونُعنى بجميع الأجيال، من الحضانة وحتى الشيخوخة.”كما ووجه الزيادنة كلمة للمعلمين قائلا: “كلمات الشكر تعجز أمامكم، يا من منحتم أبناءنا الكثير من وقتكم وجهدكم وعلمكم وتجاربكم وخبراتكم، لم تبخلوا بتقديم الكثير فـي سبيل تعليمهم وتثقيفهم وتحطيم أسوار الجهل وجدران الأمية من أمامهم. مهدتم أمامهم الطريق للانطلاق نحو المستقبل بكل عزم وثقة وإصرار وقد تسلحوا بسلاح المعرفة والعلم النافع. باسم مركزنا الجماهيري نتقدم لكم بجزيل العرفان والثناء على العمل والعطاء، إن تكريمنا لكم اليوم ما هو إلا جزء بسيط مما تستحقون.”هذا وتم تقديم وجبة افطار فاخرة، وفي نهاية الاحتفال تم تقديم دروع تكريمية وهدايا للمعلمين.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.