• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    لاجئ يرد على ابنه..!

    وتسأل – يا ولدي – عن بلادنا
    بلادنا ..
    تطلع الشمس عليها من ورا تلاتنا
    تنشر بشائر ميلاد صبح مضيئ
    على فضا حاراتنا
    وبالليل يطلع قمر ويسهر معنا
    على سطح سقفاتنا
    **********
    سهولها حضنت بالحب زرعاتنا
    وقطرات حمر من دمات أمواتنا
    ما نزلت سدى على صدر ترباتها
    ستزهر شباب سمر ما يناموا الليل
    حتى يرجعوا عزاتها
    **********
    رسمنا سناسل على سفوح جَبْلاتنا
    وبالعرق الأخضر كتبنا شجراتنا
    وحصدنا سنابل تغني لجدائل بناتنا
    وبالليل سهرنا على نطارة مقثاتنا
    ******************
    وشربنا حلم من ميَّة نبعاتنا
    والنجوم سهرت تسلّي ملياتنا
    وعلى البيدر درسنا قمحاتنا
    ولوجه القمر غنيّنا غِنْياتنا
    **************
    في ليلة عصيبة مُرَّة من ليلاتنا
    داهمتنا وحوش غاشمه من جهاتنا
    هاجمت عيونا ونشفت منه مياتنا
    وحرثت الحقل ودفنت فيه زرعاتنا
    وطردتنا بالقوة والعنف من بلداتنا
    ومنها عشنا حياة الغلب في غرباتنا
    ***************
    يا ولدي ..
    إحلم بالعودة الى أرض بلادك
    جهِّز واحمل على كتفك زادك
    ودّع الغربة مرارها ما فادك
    ان لم تصل إليها علِّم أولادك
    هذه وصية من وصايا أجدادك

    يوسف جمّال – عرعرة

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.