• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ساحة خضراء لبستان الفرح في كفركنا

    اليوم الأول من الفصل الثاني لطلاب بستان الفرح في كفركنا كان استثنائيا بعد وضع العشب الأخضر الاصطناعي في ساحة البستان، المشروع الذي كان بإشراف المربية مريم ضو الياس وبدعم أولياء أمور الطلاب.وحول هذا الموضوع قالت المربية مريم ضو الياس: “جاءت فكرة إقامة مشروع العشب الاخضر الاصطناعي في ساحة البستان لتلبية متطلبات الأطفال واحتياجاتهم، وتسهيل حركتهم ولعبهم في ساحة البستان، لذلك اقترحت الفكرة على الآباء الذين رحّبوا بها بشدّة وشكّلوا لجنة من أجل الدعم، وبالفعل تبرّعموا بالمال والوقت وعملوا من قلوبهم ووقفوا إلى جانبنا كي ننجز هذا المشروع الذي يصب بالنهاية في مصلحة الطلاب”.وأكملت حديثها: “كان يعلم الطلاب بأنّ عودتهم إلى البستان ستكون استثنائية وبأنّي أحضر لهم مفاجأة ولكنّهم لم يعرفوا ما هي المفاجأة، وعندما وصلوا صباح اليوم بعد العطلة الطويلة، تفاجأوا كثيرًا من التغيير، حتّى أنّ قسمًا منها ظنوا انّهم في صفّ جديد. فرحة الأطفال كانت لا توصف، وهذا ما كنا نريده، أن يكون الجميع فرحين بما فيهم الآباء، لذلك سنعمل في البستان على تكريمهم لشكرهم على مجهوداتهم المبذولة في سبيل راحة أطفالهم” كما قالت.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.