• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مسرح “خشبة” يفتتح موسمه بحفلة تنكرية

    إفتتحت إدارة مسرح “خشبة” في حيفا، ليلة الخميس الماضي، برنامج موسمه الثالث تحت عنوان “أشخاص غير مرئيين” للتعبير عن قضايا “أهل الهامش” وذلك خلال حفلة تنكريّة تم دعوة الجمهور للمشاركة بها بشكل مجاني شريطة وصولهم إلى مبنى المسرح “بلا وجوه” دلالة عن مختلف الفئات الإجتماعية والسياسية المهمّشة في مجتمعنا.لاقت الحفلة نجاحًا كبيرًا وحضرها ما يزيد عن 300 شخص تواجدوا داخل مبنى المسرح في تمام العاشرة مساءً وهناك تم الإعلان عن إفتتاح الموسم خلال كلمة ترحيبية قصيرة ألقاها المدير الفني للمسرح، بشار مرقس.بعد يوم من الإفتتاح، استضاف “خشبة” محاضرة “سكان الصورة” وهي واحدة من ثلاث محاضرات غير أكاديمية للفنان اللبناني ربيع مروة وقدمتها الشاعرة أسماء عزايزة وسط حضور جميل.
    ولا تزال البرامج متتابعة حيث يجهز طاقم “خشبة”، هذه الأيام، لإطلاق جولة عروض محلية تتبعها أخرى عالمية للإنتاج المسرحيّ الذي يتم بالتعاون مع المسرح الوطني الفلسطيني “الحكواتي” تحت عنوان: “أماكن أخرى..” من إخراج مُرقص أيضًا، وستُجول عروضه خلال الأسبوع المقبل بين القدس، يافا ، الجولان السوري المحتل، وحيفا.

    عن العمل.. “أماكن أخرى” هو نتاج بحث أتمه فريق العمل بعنوان “هوية في مختبر”، والذي بجزء منه تضمن ورشات عمل أقيمت مع 28 ممثل وممثلة في أماكن متنوعة من مناطق وجود الفلسطينيين؛ في حيفا، رام الله، عمّان، بلجيكا وبرلين، وحوارات عبر “سكاي بي” مع غزّة، والتي تمحورت حول البحث عن الهوية الفلسطينيّة، منطلقًا من السؤال “ما هي الهوية؟” و”ماذا تعني الذّاكرة؟”.
    وفي النص التعريفي للإنتاج المسرحي “أماكن أخرى”، كُتب: “نحن مجموعة ممثلين نحمل في ذاكرتنا قصصًا مشتركة عن أرضٍ واحدة ومسارات شتات مختلفة وَضعتْ كل واحد منا على نقطة فوق الخارطة. لكنها تعطينا أيضًا فرصة التجوال في شتاتنا الداخلي. أردنا البحث في معنى الهوية، فوجدنا أنفسنا نبحث في معنى الشتات. كيف أصبح الشتات هو الهوية؟”

    تفاصيل العروض:سوف تُفتتح جولة العروض بداية من المسرح الوطني الفلسطيني “الحكواتي”، في القدس يوم 12.10 يتبعه عرض في يافا في 14.10 ثم إلى الجولان في 16.10 لتختتم الجولة المحلية بعرض في مسرح “الميدان” بحيفا، في 21 الشهر الجاري تحديدًا.
    “أماكن أخرى” هو نصّ لبشار مرقص وطاقم المشروع، باشتراك كلّ من رائدة غزالة، شادن قنبورة، خلود باسل طنّوس، حسام العزّة، هنري أندراوس. إخراج بشار مرقص، سينوغرافيا مجدلة خوري، درامتورجيا علاء حليحل، إضاءة فراس طرابشة، إنتاج لورا حوا، مساعدة إنتاج سوار عواد.سوف تُفتتح جولة العروض بداية من المسرح الوطني الفلسطيني “الحكواتي”، في القدس يوم 12.10 يتبعه عرض في يافا في 14.10 ثم إلى الجولان في 16.10 لتختتم الجولة المحلية بعرض في مسرح “الميدان” بحيفا، في 21 الشهر الجاري تحديدًا.
    بقي أن نذكر أن العرض يقدّم باللغة العربية ويتضمن ترجمة للغة الإنجليزية.هذا الإنتاج المسرحيّ بدعم من الصّندوق العربيّ للثقافة والفنون (آفاق) ومؤسّسة روزا لوكسمبورغ.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.