• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    هشام مصالحة يلحن لأمير في حكاية بكفرقرع

    في الجناح الخاص في مقهى حكاية في كفرقرع كان لمراسلة موقع بقجة رجاء كناعنه حكاية مع الفن المحلي القرعاوي, حيث التقت الفنان المخضرم هشام مصالحة في جلسة وأمسية فنية عندما كان بجلسة عمل فنية مع الفنان الصاعد أمير حلبي ليلحن له أغنية محلية يشارك بها في مسابقة الارفزيون القادمة لتجري معهم هذا اللقاء.

    وقد وجهت مراسلتنا سؤالاً للفنان هشام عن مسيرته الفنية فقال : “إبتدأت مسيرتي الفنية منذ أنبدأت الغناء في الصف الثاني عشر وخلال دراستي للبجروت حيث بدأت العزف على العود من غير  أن أتعلم ومن بعدها إلتحقت في معهد روبين في حيفا ومن بعدها تعينت مدرس موسيقى في الطيبة وكان لدي جوقة مميزة دربتها بنفسي ومن بعد ذلك عملت في التلحين,

    الموسيقار هشام مصالحة

    حيث لحنت للمطربة سلمى التونسية أغنية بعنوان “السلام” والتي قد حازت على جائزة في مهرجان سنه 1973. أما اليوم فأكمل مسيرتي الفنية في تلحين الأغاني للفنانين, وأنصح جميع الشباب الصاعدين أن لا يعملوا بشكل عشوائي وأن يسعوا إلى طموحهم وأهدافهم وذلك بصقل أصواتهم ودراسة لغة الموسيقى. كما وأوجه كلمتي إلى كل فنان كبير يمتلك الخبرة عل أن يقوم بدعم الجيل الصاعد وإفادتهم”.

    وأضاف السيد هشام: “وبالنسبة إلى الفنان الصاعد أمير حلبي من قرية دالية الكرمل فهو يمتلك موهبة جميلة وصوت رائع جذبني بشكل مميز, وسوف أقف إلى جانبه وإدعم مسيرتة الفنية حتى يصل إلى حلمه. مع العلم انه توجه لي بعض الفنانين الصاعدين لألحن لهم لكني رفضت لعدم اقتناعي بصوتهم وموهبتهم “.

    الفنان الصاعد امير حلبي

    كما وتحدثت مراسلتنا مع الفنان الصاعد أمير عن عمله مع الفنان هشام مصالحة فقال:”السبب لوجودي هنا اليوم لكي يتعرفوا علي أكثر وعلى مجالي الفني, فانا مشترك في برنامج عرفزيون وعرفت الأستاذ هشام منذ عشرة سنين حيث عملت معه في الكورال وألان نحضر أنا والأستاذ هشام أغنية من تلحينه , أتمنى أن تنجح. أنا أعتمد اللون الجبلي في غنائي لأن صوتي جبلي ويناسبني هذا اللون وهو بالنسبة لي في الدرجة الأولى لكني لا أمانع أن أقدم الألوان الأخرى إذا كانت تلائم صوتي لأن الجمهور الجديد يطلب ذلك. وبهذه المناسبة أطلب من كل شاب وصبية لديه موهبة أن لا ييأس ويبحث عن الدعم وأن يواظب لكي يصل لهدفه وأوصي الأهل أن يدعموا أبناءهم لأن ذلك يؤثر عليهم ويجعلهم يتقدموا أكثر وذلك ما فعله أهلي, فقد وقفوا إلى جانبي بشكل كبير, وعادة يرافقني أبي وأخي وزوجتي في اللقاءات والحفلات وحلمي أن أغني في مهرجان القلعة في سوريا .

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. يعطيك العافيه سيد هشام وين اايامك الحلوه يا ملك العود مشتاقين والله بنعاد علينا وعليكم شهر الخير والبركه

    2. خسارة انو بأيام مثل هالأيام مشغولين بأمور دنيوية تافهة..الله يهديكوم. رمضان كريم

    3. جد مو معقول احنا برمضان ممكن لقاءات مع اءمة مساجد او ناس محترمة افضل من مغنيين …يعني ما بهمنا الغناء هلء مع انو شغلكم حلو ويعطيكم الف عافية بس الافضل يكون شغل مفيد كمان وشكرا موقع بقجة…

    4. اه واذا رمضان !! ما انتو بتكونوا رافعين صوت الموسيقى بالشارع زي ولا اشي 🙂 اسه هاد حرام وبعرفش ايشش!!! برافو عليك أمير وكل احترامي وتقديري للفنان هشام الذي دائماً يفحمنا بفنه 🙂

    5. اهل كفرقرع محترفين بالتعليقات السلبية !
      يعطيك الف عافية عمي هشام وانشاء الله الله بوفقك وترجع ايام زمان
      الذهب العتيق دائما غالي ومهما مر الزمان يبقى غالي

    6. انا احترم اراء الا خرين مثل الاخوه رقم 3 و 4 و5 بس بدي اذكركم شي اولا يبدو من تعقيب كل واحد منكم انكم متدينين كل الاحترام بس الاغاني الي بتغنيها الفرق الاسلاميه شو الفرق بينها وبين باقي الفرق ارجو ان لا اكون قد جرحت مشاعر احد منكم وان كان انا اسف لكن اعقب فقط للتذكير بعدم جرح مشاعر الاخرين وعلى ان نعقب باحترام واسال الله عز وجل ان يعيد علينا وعليكم رمضان وانتم باحسن حال

    7. اخ هشام نحن ممنونلك لاهتمامك ومساعتك لابننا امير نتمنى لك العمر المديد شكرا لك

    8. الله يوفقوا وينجحكوا بس بردوا الواحد برممضان شهر الخير والاحسان والعبادة
      وعلى كل حال كل الاحترام للقائمين على هذا المشروع

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.