• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    منح الأديب حنا أبو حنا جائزة القدس للثقافة

    اجتمع مساء الثلاثاء 9/8/2016 نخبة من الأدباء والشعراء والفنانين وعُشّاق الكلمة في مؤسسة الأفق للثقافة والفنون في حيفا، بدعوة من اللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية ومؤسسة الأفق للثقافة والفنون، للمشاركة في حفل تسليم جائزة القدس التقديرية للثقافة والإبداع للعام 2015، للشاعر والأديب حنّا أبو حنّا.
    افتتح اللقاء وتولّى إدارته الكاتب والفنان عفيف شليوط، مدير مؤسسة الأفق للثقافة والفنون، مرحبًا بالحضور وبعضوي لجنة جائزة القدس للثقافة والإبداع اللذين حضرا خصيصًا من رام الله لتسليم الجائزة للأديب المُحتفى به في مدينة حيفا، فقال: “عندما هاتفني الشاعر مُرهف الحسّ محمد حلمي الريشة، عارضًا عليّ أن يتم تسليم جائزة القدس للثقافة والإبداع للشاعر حنا أبو حنّا في مؤسسة الأفق في حيفا، لم أتمكّن من إخفاء مشاعر التأثر لسببين، الأوّل أن تحتضن المؤسسة هذا الحدث الثقافي المهم، تسليم هذه الجائزة التي تعني لنا الكثير، والثاني لأنّ الجائزة تُمنح لأديبٍ وشاعرٍ لا يختلف اثنان على استحقاقه للجائزة، في زمنٍ يستحيلُ أن يكون هنالك إجماع على شخصٍ مُعيّن، ألا وهو الشاعر والكاتب الفلسطيني الوطني النقّي حنّا أبو حنّا”.

    unnamed (1)

    ثمّ تحدّث الشاعر رشدي الماضي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة “الأفق” مُرحبًّا بالشاعر والأديب المُحتفى به، والذي يستحق هذه الجائزة وهذا التكريم، وقال إنّه لشرفٌ كبير لمؤسسة الأفق أن تحتضن هذا الحدث الثقافي المهم. كما أشار إلى أهمية التعاون الثقافي مع بيت الشعر واللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية ووزارة الثقافة الفلسطينية في رام الله، مؤكدًا أن هذا اللقاء ما هو إلّا تمهيد لسلسة نشاطات ثقافية ستشهدها قريبًا الساحة الثقافية في البلاد.
    بعدها تحدّث الأستاذ موسى أبو غربية، مدير عام لجنة القدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، معربًا عن سعادته لسببين، الأوّل أنّه سيسلم علمًا من أعلام الثقافة الفلسطينية جائزة القدس، والثاني أنه موجود في مدينة حيفا، تلك المدينة الجميلة الفاتنة. كما قال إن منح الأديب حنّا أبو حنّا الجائزة هو شرف للجائزة، بل يزيدها قيمة. وحيّا موسى أبو غربية مؤسسة الأفق على تعاونها مع لجنة الجائزة في تنظيم هذا اللقاء، وأعلن أمام الحضور أن التعاون مع مؤسسة الأفق سيستمر من أجل تعزيز الثقافة الفلسطينية الواحدة والموحّدة.

    unnamed (3)

    ثمّ تحدّث الشاعر محمد حلمي الريشة، رئيس تحرير مجلة “مشارف مقدسية” ورئيس “بيت الشعر” في فلسطين، مستعرضًا مسيرة حنّا أبو حنّا الأدبية، وموضّحًا لماذا تمّ منح الجائزة للأديب حنّا أبو حنّا. وأضاف الشاعر محمد حلمي الريشة قائلًا إن منح الجائزة لشاعرنا المُحتفى به هو بمثابة منح الجائزة لكل فلسطيني بقي في وطنه متشبثًا بأرضه في الجليل وحيفا وعكا ويافا واللد والرملة. بعدها قام موسى أبو غربية والشاعر محمد حلمي الريشة بتسليم جائزة القدس عاصمة دائمة للثقافة العربية للأديب حنّا أبو حنّا، وقدّما لمدير مؤسسة الأفق عفيف شليوط درعًا من لجنة القدس تقديرًا لدور المؤسسة في إثراء الثقافة الوطنية.

    بعدها تحدّث الشاعر حنّا أبو حنّا معربًا عن غبطته باستلامه هذه الجائزة الأدبية المهمة، معلنًا أن هذه الجائزة ليست له وحده، بل لكلّ واحد فينا. ثمّ استعرض بعفويته المعهودة مسيرته الأدبية مستذكرًا بعض الأحداث المؤثرة والذكريات الجميلة، مستعرضًا الحياة الثقافية في فلسطين قبل عشرات السنين. ثمّ ألقى باقة من قصائده بأدائه المميز، فقابله الحضور بالتصفيق المتواصل معربين عن سعادتهم بهذا اللقاء الحميم وسماعهم تلك القصائد المؤثرة.
    عقب ذلك مشاركة الحضور بمداخلات عبّروا من خلالها عن مشاعرهم ومحبتهم وتقديرهم للأديب المُحتفى به حنّا أبو حنّا، وهم: الشاعر سامي مهنّا، رئيس إتحاد الكُتّاب الفلسطينيين العرب في الداخل الفلسطيني، وهشام عبدو، عضو بلدية سابق وناشط اجتماعي، والفنان محمود صبح، مخرج مسرحي ورئيس سابق لمجلس إدارة مؤسسة الأفق، والكاتب جودت عيد، والإعلامي نايف خوري، والكاتب فهيم أبو ركن، رئيس تحرير جريدة “الحديث”، والكاتبة حنان جبيلي عابد.

    unnamed (2)

    unnamed (4)

    unnamed (5)

    unnamed (6)

    unnamed

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.