• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أمسية حول “أدب السجون” بنادي حيفا الثقافي

    في أمسية ثقافية مميزة بموضوعها، ووسط حضور مميز من مهتمين وأسرى محررين وعائلاتهم، أقام نادي حيفا الثقافي برعاية المجلس الملي الأرثوذكسي الوطني يوم الخميس الفائت، أمسية تناولت موضوع أدب السجون وإشهار كتاب ” مرايا الأسر” لكاتبه حسام كناعنة.
    افتتح الأمسية رئيس النادي الثقافي المحامي فؤاد نقارة مرحبا بالجمهور ثم تحدّث عن نشاطات وفعاليات النادي .
    دعا بعدها المحامي حسن عبادي -عضو النادي- ليدير الأمسية ويتولى عرافتها
    بانسيابية ومهنية تامة.

    إستهل الأستاذ حسن كلمته بعد الترحيب بتعريفه ل(أدب السجون) حيث هو أدب يُعني بتصوير الحياة خلف القضبان، يناقش الظلم الذي يتعرض له السجناء، والأسباب التي أودت بهم إلى السجن، حيث يقوم السجناء أنفسهم بتدوين يومياتهم وتوثيق كل ما مرّوا به من أحداث بشعة داخل السجن.

    ومن جملة ما ذكره عن الموضوع، أنه أخطر ما في السجن، أن يفقد السجين احترامه لذاته، لأنه إن فعل، صارت رقبته بيد جلادّه، وصار يتقبّل منه الصفعة في وجه الكرامة على أنها قبلة في خدّ الرضى.

    دعا بعدها المشاركين لاعتلاء المنصة فكانت المداخلة الأولى للدكتورة لينا الشيخ حشمة المتخصصة في دراستها بموضوع أدب السجون، فكان تعريفها لهذا النوع من الأدب أنه شهادة وإدانة، يسجل تاريخا ويرسم واقعا ويحفظه من خلال تصوير حياة السجين خلف القضبان مسلطا الضوء على صور التعذيب الجسدي والنفسي التي يتعرض لها وقسوة السجن وبطش السجان. تحدثت كذلك عن زمكانية أدب السجون حيث الزمن الحاضر هو زمن السجن يقابله زمن الأحلام والمستقبل، إذ هو ليس زمنا طبيعيا في مكان طبيعي، إنه الزمن الحبيس أو الزمن الموازي.
    تطرقت كذلك لصورة الغلاف وتداعياتها وعنواني الكتاب، الأساسي (مرايا الأسر)، مرايا تكشف الحقائق وتوثقها، والعنوان الفرعي (قصص وحكايا من الزمن الحبيس) أتى ليؤكد على البعد التخييلي وبهذا مزج الكاتب بين الشهادة والتخييل.
    كما وأشارت د. لينا في كلامها إلى موضوع المواربة الذي يتبعه الكاتب حيث تمنحه تلك المواربة آفاقا للكتابة حين يصبح قول الحقيقة محرما.

    1d118241-4f85-410b-80e5-11dcae10e49c

    4f9a37e0-8d9e-4b15-b2e4-606c609f7891

    7ac52157-15bd-4374-8f17-525241e364dc

    33b4c3ae-5fbd-4d2b-b495-6c7240b256e6

    42c5914f-c3f6-4b57-bf5d-d6899717ea17

    49b93981-c2b4-4231-9e37-dfc3887e6083

    110cfab2-49c4-43f7-ac16-e40b0fef7720

    29786b12-f331-437c-a9f7-cc3588502f07

    b083e22f-554e-4fd6-ab99-66897287ad26

    cde95ec8-bca8-4d7d-ab8d-968b16df74d0

    d1f8f9ba-da64-4142-bced-bfe5309c2443

    d06c7626-9f12-48c8-9bb2-24c5e810a142

    df0622b8-4240-4b1f-ace2-d489a97aae8e

    f53dfee3-5475-4883-b61b-1d4dedbdeadc

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.