• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    إنطلاق النواة لإقامة برلمان بلدي قرعاوي

    تحت رعاية، إشراف، تنظيم، مبادرة وفكرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية في مجلس كفر قرع المحلي وبالتعاون مع قسم الأمن والأمان، تمت صباح اليوم المبادرة إلى اجتماع واسع الحضور مع مجالس الطلاب في شبكة مدارس كفر قرع، وذلك بهدف التحاور والتناقش حول أهمية تذويت وغرس ثقافة الحذر على الطرقات وقيمة الحذر في شتى مجالات الحياة من خلال توزيع مذكرة الحذر التي حملت عنوان “نيسان الأمان وثقافة الإنسان”، وعلى صعيد آخر فقد تناول الطلاب والسادة المشاركون من المجلس المحلي، أسرة مديرين ومديرات المدارس ومفتش المعارف، فكرة المبادرة إلى إقامة برلمان طلابي بلدي قرعاوي وأهدافها ليكون الأول من نوعه في كفر قرع والمنطقة، مع سلسلة من البرامج التربوية الهادفة التي سيحظى بها طلاب البرلمان البلدي بهدف صقل الرؤى وتعزيز الثقة بالنفس والوعي لمناحي اجتماعية ومجتمعية خاصة إلى جانب التفوق العلمي.

    حضر الجلسة كل من رئيس المجلس المحلي المحترم نزيه سليمان مصاروة، مفتش المعارف الأستاذ فريد غنايم، السيد مسعود عسلي، القائم بأعمال الرئيس، السيدة مها زحالقة مصالحة، مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية في مجلس كفر قرع المحلي، السيد فادي مصالحة، مدير قسم الأمن والأمان، السيدة رونيت غلازر دفير، مندوبة السلطة الوطنية للامان على الطرق، مديرون ومديرات المدارس الابتدائية والإعدادية في كفر قرع، نذكر منهم المربية منتهى عيسى مصاروة، المربي د. حسن إغبارية، المربية نوال اعليمي كناعنة، المربية هدى عليمي، السيد زهير غاوي، السيد عبد الرؤوف أبو فنة والسيدة سوزان عثامنة عن مدرسة الحكيم، السيد علي زحالقة والسيد لؤي مصالحة عن المدرسة الديمقراطية المتجددة، كما وحضرت الجلسة مندوبة مرافقة لمجلس الطلاب عن مدرسة النهضة الأهلية.

    إفتتحت الجلسة السيدة مها زحالقة مصالحة مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية والتي حيت بدورها رئيس المجلس المحلي السيد مصاروة ومفتش المعارف لسيد غنايم على تجاوبهم مع فكرة إقامة البرلمان وحماسهم الكبير لانطلاقة هذا المشروع الهادف، كما وشكرت السيدات المديرات والسادة المديرين ونواب المدراء من المدارس المشاركة واثنت على تجاوب أسرة المديرين والمديرات الذين رحبوا بفكرة البرلمان الطلابي البلدي وأهدافة المبرمجة لصالح الطلاب وشخصياتهم وصقل رؤاهم الأكاديمية، كما وأشارت زحالقة مصالحة أن قسم الثقافة يفخر بطلاب كفر قرع ويعتز بمجالس طلابنا ويجد انه من الرقي بمكان أن تُشبك هذه القوى الكبيرة لمجالس الطلاب بظل رؤيا شحذ الهمم البناء وملتقى الإرادات والعزم والنوايا الفعلية لإجراء التغيير المرجو وتظافر المقاصد المدروسة للرقي والنهوض بكفر قرع نحو العلا، كما وأكدت مديرة قسم الثقافة بأن المجلس المحلي وقسم الثقافة يعملان على الجمع بين البرلمان الطلابي القرعاوي عنوان الجلسة مع رابطة الطلاب الأكاديميين القرعاوية طور الخلق وذلك بهدف إيضاح وتوضيح سبل التعاون والإرشاد بينهما بهدف الإرشاد الأكاديمي والتوجيه لاختيار مساق المستقبل لكل فرد منا وصقل الرؤيا المستقبلية والتعلم من خبرة وتجربة طلاب الجامعات في المنحى الأكاديمي والمجتمعي الاجتماعي على حد سواء، مؤكدة أن بانتظار أعضاء البرلمان الطلابي القرعاوي العديد من المشاريع الثقافية التوجيهية الهادفة للتنمية البشرية وتعزيز الإدراك المجتمعي. وأوضحت مديرة قسم الثقافة أن الجهود في كل مدرسة ومؤسسة هي رائعة وجبارة إلا أن تشبيك هذه الهمم والإرادات والرؤى يكبر المحصلة العظيمة التي تولد الانجازات الزمرد التي نركع أمامها.

    كما وأثنت على التعاون مع قسم الأمن والأمان متمثلا بالسيد فادي مصالحة والسلطة الوطنية للأمان على الطرقات متمثلة بالسيدة رونيت غلازر دفير التي شاركت الطلاب في الجلسة وحيتهم على تجاوبهم مع مشاريع المجلس المحلي الهادفة لغرس ثقافة الأمان على الطرقات، وأكدت بأن أعضاء وعضوات مجالس الطلاب هم الشريك الفعلي الأول لنا في حقل العمل الدراسي والإنساني وهم الرسل لإيصال رسالة ثقافة الحذر على الطرقات وتذويتها بالشكل السليم.

    ثم دعت المحامي نزيه سليمان مصاروة للتطرق إلى فكرة البرلمان الطلابي القرعاوي، وبدوره توجه رئيس المجلس المحلي إلى جمهور الطلاب الذين ملئوا قاعة الجلسات في المجلس المحلي بحماسهم وتلهفهم، وقدم التحية لأسرة المديرين والمديرات وللسيد فريد غنايم مفتش المعارف على تجاوبهم مع هذا المشروع الراقي وخص بكلامه الطلاب الأعزاء الذين حضروا اللقاء بحماس وعزم كبيرين، وقد افتتح خطابه ب “كلكم أولادي وكلكن بناتي”، مشيرا إلى أهمية نشر الوعي حول أهمية الحذر على الطرقات وفي الشارع وفي البيت وفي كل مناحي الحياة، مشيرا إلى أن الطلاب الحضور يمثلون اكبر شريحة في المجتمع والتي تصل زهاء ال 4600 إنسان، وعليه فالمسؤولية الملقاة علينا جميعا هي كبيرة وهامة جدا، كما وأثنى رئيس المجلس المحلي على مفتش المعارف الأستاذ فريد غنايم مستدلاً بالارتفاع الكبير والملحوظ في نتائج البجروت، مؤكدا بأن هذا المعطى يستحق الاعتزاز ويعزز فينا الأمل بإعادة نجاحات المدرسة الثانوية. كما أكد رئيس المجلس بأن سلامة الطلاب وحياتهم تهمنا كمجلس محلي ونتوخى منهم إيصال الرسالة إلى باقي الزملاء بهدف تعزيز الانتماء والتغيير للأفضل، فهناك معطيات مقلقة بشأن نسبة العرب في حوادث الطرق وحوادث القتل وهي اكبر من نسبتنا في عدد سكان الدولة، وهذا المؤشر مقلق ويستدعي التغيير منا ومنكم طلابنا الأعزاء.

    ومن ثم دعت مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية السيد فريد غنايم مفتش المعارف في قرية كفر قرع لإسماع الحضور وجهة نظره في المشروع شاكرة إياه على تعاونه البناء لإنجاح المشاريع اللا منهجية في المدارس مشيرة إلى الروح الجديدة التي بثها السيد غنايم في مدارس القرية. من جهته حيى السيد فريد غنايم الحضور وكادر المديرين والمديرات وإدارة المجلس ورئيس المجلس المحلي وقسم الثقافة والتربية اللامنهجية على هذه المبادرة الطلائعية، مُشيراً إلى أهمية التكافل والمشاركة، مؤكداً أنه أينما تواجد عطاء توجد نجاحات،محصلة الأفكار والطاقات هي رافعة إلى الأمام. وإستنار بقصيدة الأطلال لإبراهيم ناجي قائلا:” نطمح لأن يكون خريج مدارس كفر قرع “واثق الخطوة يمشي ملكا”، ويتمتع بالثقة بالنفس”. وأضاف: “لا تقولوا ماذا تقدم لنا كفر قرع، ماذا نقدم نحن لأرض بلدنا الحبيب، العطاء والنجاحات في دراساتكم وحياتكم هي أجمل ما تقدمون لهذا البلد الذي يكبر بكم.”، مؤكداً أن الاجتهاد لتجاوز الصعاب والنجاحات يرسم الخطى السليمة لمستقبل واعد، مضيفا انه علينا احترام ثقافة الحذر وثقافة جودة البيئة لأن كفر قرع مزدانة بطلابها وشبابها.

    كما وإستمع الحضور إلى تطرقات وكلمات موجزة من رؤساء مجالس الطلاب ورئيسات مجالس الطلاب في كل مدارس القرية، إذ تمحورت معظم الطلبات حول النواقص في البنيان لبعض المدارس ومطلب الحراسة للحرم المدرسي وأماكن تنزيل الطلاب ومواقف السيارات التي تعد مستنقعاً خطرا لحوادث الطرق. وقد أبدى الطلاب إصغاءً رائعا لبعضهم البعض. وقد تلا كلمة الطلاب تعقيبا من مديرين ومديرات المدارس الذين اثنوا على الفكرة بدورهم، وأعربوا عن إحترامهم للمشاريع اللا منهجية التي يبادر إليها المجلس، فقد أكدت المربية منتهى عيسى مصاروة مديرة مدرسة المستقبل ضرورة التنسيق والبرمجة مع مطلع العام الدراسي حتى يتسنى لإدارات المدارس العمل بتنسيق بين صفوف الطلاب في نفس السياق، وأثنت على مضامين المحاضرات والمسرحيات الهادفة والورشات التي تناولت كيفية التصرف بحذر على الشوارع، وقد وافقتها الرأي في هذه النقطة المربية هدى عليمي، التي اثنت على المضامين المشتركة للعمل الفعال لقسمي الثقافة والتربية اللا منهجية والأمن والأمان، وأكدت على ضرورة التنسيق المسبق من اجل الاستفادة القصوى من هذه المضامين. كما وتحدث الدكتور حسن اغبارية مدير مدرسة جسر على الوادي عن هوية مدرسته المجتمعية التي تنادي بالتعددية وقبول الآخر والتفاهم معه من اجل النهوض بالجهاز التعليمي، وأكد بان جهاز التعليم في كفر قرع يشق طريقه نحو الأفضل. من جهتها أكدت السيدة نوال اعليمي كناعنة مديرة مدرسة ابن سينا الإعدادية على أهمية رعاية مشاريع ثقافة الحذر على الطرق، مؤكدة أن الحفاظ على الحياة هو مسئولية شخصية وواجب انساني، كما أن الحفاظ على حياة الآخرين هو واجب وحق أيضا، ووجهت شكرها للمفتش السيد فريد غنايم وإدارة المجلس المحلي، وأثنت على مشرع السيرة المنقلبة الذي استفاد منه الطلاب كثيرا، موجهة بذلك شكرا عميقا للسلطة الوطنية للامان على الطرق وقسم الثقافة والأمن والامان.

    أما مدير مدرسة السلام السيد زهير غاوي فقد حيى القيمين على فكرة المذكرة الخاصة بالحذر على الطرق، وأكد أن على المدارس تكثيف العمل على هذه النقطة مع الإشارة إلى تزامن ذلك مع الخروج إلى العطلة الصيفية وضرورة الحذر على الطرق وفي كل مناحي الحياة اليومية للحفاظ على حياة أولادنا وطلابنا، ةلفت الانتباه إلى عادة السياقة بلا رخصة. كما أشار الأستاذ لؤي مصالحة عن نيته الصادقة لدعم مشاريع ثقافية للبرلمان البلدي وليد الجلسة.

    وفي كلمة اختتامية للجلسة، أعرب رئيس المجلس المحلي المحامي نزيه مصاروة عن سروره ورضاه عن شخصيات الطلاب، إلا انه أكد بان النقص في جوانب العمران والبناء ، ليست العقبة أمام الوصول إلى المجد والعلا، مضيفا إلى أن المجلس المحلي لن يكل ولن يمل من الاستثمار في مؤسساته التربوية، مع أهمية تظافر الجهود من اجل الوصول إلى النتيجة المرجوة قائلا: “كلكم أولادي وكلكن بناتي، ليكن الانتماء لهذا البلد هو لغتكم وعنوان عطاءاتكم ومرشد نجاحاتكم، نزرع بكم الحب والاستثمار لتكونوا قادة المستقبل، ونتوقع منكم الكثير من الانجازات”. وعاد ليؤكد على ضرورة العمل بتنسيق ودراسة كاملة للمشاريع.

    من جهته عقب الأستاذ فريد غنايم بأن الفكرة طلائعية من الدرجة الأولى وعلى المجلس والمدارس تطويرها، من خلال الاجتماع مع أعداد مصغرة لمجالس الطلاب بهدف تطوير الأفكار وتحديد الأهداف وتطوير الوضع داخل كل مدرسة ومن ثم العمل على العلاقات والتنسيق مع كل المدارس وبلورة العلاقات من خلال أمسيات ثقافية ومسرحيات مشتركة،ومسرحيات تربط بين الطلاب والأهل، وكل فكرة أخرى نعود بالمنفعة على جهاز التربية والتعليم والإنسان.

    وفي تعقيب أخير لها، أكدت مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية السيدة زحالقة مصالحة، شكرت السادة المدراء على الحضور والمشاركة الفعالة والتعاون المثري في كل المجالات اللا منهجية التي يعكف القسم على الشروع بها، وأعربت عن رضاها عن نجاح الخطوة الأولى التي حظيت بإهتمام أسرة المدراء ومفتش المعارف ورئيس المجلس المحلي، وأكدت انه يهمنا ونسعد بأن يطالب رؤساء مجالس الطلاب بمشاريع مدرسية، إلا أننا نهدف وسوف نعمل على دفعهم إلى المطالبة بمشاريع تطور تفكير البشر لا الحجر واستثمار الطاقات في تدعيم شخصية الإنسان وافقه لا في العمران فقط. واختتمت حديثها بأنهم حلقة وصل المجلس بحقل التعليم المدرسي الحي.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. بالله عليكم ايها الاباء والامهات ماهذا!!! ابناتكم طالبات مدارس ام طالبات عرسان …كل هذا التزين والاهتمام بالمظهر وقصات الشعر وانتن ما زلتن “اطفال”…اين الحياء والحشمة…. الرجاء النشر لما فيه من توعيه وعدم الاهانه

    2. شكرا لمجلس كفرقرع المحلي على هاذا المشروع وتحية كبيرة لمدرسه الاعدادية السلام ولرئيسة مجلس الطلاب بالمدرسه امل غاوي وبقولها عقبال ال 120 سنه لانو اليوم بكا عيد ميلادها طالبة من مدرسة السلام:D:P

    3. عن ماذذا تتكلم يا قرعاوي؟؟ ااسف ان هذه العقلية موجودة بمجتمعنا بالهطريقة!!!
      وين شايف المظهر المبالغ فيه؟؟ مش حضاري انك تتهم بناتنا بعدم الحياء!!
      الصور طبيعية واللباس عادي..
      ام انه لمجرد الكلام

    4. الى الشاب القرعاوي:
      يحزنني ما كتبت بحق طالباتنا..انا مربية رافقتهن للجلسة ولم ارى سوى الجدية وقوة الشخصية عندهن في طرح المواضيع والمناقشات ولم انتبه لشيئ يمس الحياء…
      اعتقد ان عليك الاعتذار للطالبات ولكل اهالي البلدة على هذا الكلام الغير مسؤول منك

    5. والثانوية ؟ كمالة عدد ؟
      مع إنو أهم مدرسة لازم تبقى قبل الكل ويُبنى هاد الرباط القرعاوي

    6. فكره اروع من رائعه اتمنى ان تدخل حيز التنفيذ سريعا لمصلحة الطلاب وبالتالي كل البلد والطلاب والطالبات المشاركين لم ارى فيهم ما يستحق النقد جميعهم باللباس الموحد فبوركت خطاهم مع امنيات النجاح والتوفيق

    7. بكفي اجتماعات وزيارات نريد ان نرى اشياء على ارض الواقع كلام بدون عمل لا ينقصنا الشوارع في كفرقرع كلها حفر وعلى جوانبها اطنان من الاوساخ نريد افعال ليس اجتماعات بدون مشاريع هيا الى العمل والعمل فقط

    8. لماذا أزعجم كلام الشاب القرعاوي مع أنه لم يحمل إهانة ولا تحقير… بل كان متوجا بالتوعية والإرشاد… في لباسهن ربما ليس هناك ما يمس الحياء لأن ما يرتدينهن أصبح اعتياديا بالنسبة لكم ولكن طالبة مدرسة ما عليها من أن “ترفع كمها” فهذا من أكبر الأخطاء… ومن ثم التبرج لا يعتبر أطنان من علب الماكياج بل يكفي أن يفك شعرهن لينسدل ويغطي أخلاقهن… الفتيات من أفضل بنات البلدة ولكن لا ضير عليهن من التوعية والإرشاد وأحيي الشاب القرعاوي على ما قاله وأؤكد أنه وضح فكرته ولم ينوي الإهانة بتاتا… على العموم كان هذا المقال من أفضل ما قرأت في موقع بقجة فهو يمنحني بصيص أمل أحيا عليه كي أرى بلدتي بعد عشر سنوات…
      وأتمنى أن ينشر تعقيبي وأن لا يسوء فهمه..
      اسماء وليد عثامنة

    9. احترمت جدا ما قالته امل غاوي بالنقد للرئيس
      ولكنه لم يتقبل النقد كالرئساء العرب

      من ينتقد يحاربوه

    10. علي هذا يقال لا فض فاك بموضوع التبرج
      ولكن لا اتحمس لموضوع الاجتماع- فاراه من قسم الدعايه بالمجلس ولن يتعدي ذلك

    11. شكرا لرئيس والقائميين على هذا العمل اشي كثير مهم انو نشارك طلابنا وطالباتنا باعمال مفيده

    12. كل مبادرة مباركة
      ننتظر ونرى
      كلي امال لان الست مها في الصورة لو لم تكن لقلت للدعاية
      قدما والى الامام يا بلدي

    13. ان جميع الصور جميله ليست صوره واحده جميله كل الصور جميله مش يعني الي كاتب اسمو (مش مهم) يعني برلمان مدرسه ا مش هلكد اشي مهم.
      كل المدارس حلوي و كل الطلاب فيها حلوين……………………………………………………………………………………………….

    14. بدي اسألكم معتصم مصاروة عضو بمجلس الطلاب بمدرسة ابن سينا جاوبوا بليز

    15. لقد كان الاجتماع ناجح جدا وجميل.. لكن كان الموضوع الذي اتينا لأجلة هو الحذر على الطرق ولكن في الجلسة لم نتطرق له انما لمواضيع اخرى لا تخص الحذر على الطرق بتاتا!

    16. كل الاحترام لهذا الاجتماع ولمأسسيه وكل الثناء للمجلس المحلي ولجميع المدارس

    17. يا ريت الجمعات تبين نتائجها . متكونش علشان التقاط الصور . الحكي ما بيجيب نتائج بدنا عمل

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.