• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    تجربة سينمائية فلسطينية عالمية يخوضها فنانينا المحليين:

    يدور الحديث في أروقة الاستوديوهات وبين الفنانين الفلسطينيين وغيرهم اليوم، عن أضخم عمل سينمائي فلسطيني عالمي أنتج حتى يومنا هذا على الإطلاق، والفيلم هو بعنوان "المخلص" بتوقيع المخرج الفلسطيني روبرت سافو، عن سيرة السيد المسيح والذي يصور لأول مرة بالتاريخ باللغة العربية الفصحى، والمزمع ترجمته لـ (25) لغة عالمية.

    لروبرت سافو تجربة غنية في هذه النوعية من الأفلام التاريخية التي تتحدث عن الأنبياء، فهذا الفيلم العاشر من هذه السلسلة، والمميز في هذا الفيلم، أنه جمع أكبر عدد من النجوم الفلسطينيين، بمشاركة ممثلين عرب من سوريا والأردن والعراق ولبنان وغيرها من الدول الأجنبية، وعمل في الفيلم فريق عمل أردني وبلغاري وفلسطيني من (80) فني ومتخصص. وقد تم تصويره على مدار أكثر من شهر في بلغاريا والأردن.

    من الفنانين المشاركين في هذا الفيلم، الفنان النصراوي المخضرم، لطف نويصر، والذي شارك من قبل في عدة أفلام سينمائية محلية وعالمية وباللغات العربية والعبرية والانجليزية والفرنسية. وقد أجرينا معه هذا الحوار:

    **من الملاحظ ومن الملفت للنظر، أنك قمت بنفس الدور في أكثر من فيلم؟

    · في الحقيقة، كنت أريد تمثيل دور بيلاطوس وقد اتفقت مع المخرج روبرت على ذلك، لكن الظروف لم تسمح لي، ثم عدت للمشاركة في دور "قيافة" رئيس كهنة اليهود والذي حرض على تسليم سيدنا المسيح للرومان.. وللمفارقة، كنت قد قمت بتمثيل نفس الدور مع مخرجة أجنبية أخرى باللغة الانجليزية، وقد سررت أنني أقوم بنفس الدور بلغتي الأم.

    **وماذا أضافت لك هذه التجربة؟

    · لقد تأثرت كثيرا بهذه التجربة بالذات، فقد وفر لنا المخرج وأعطانا الفرصة بالالتقاء بفنانين من عدة دول، وتعرفنا من خلال ذلك على قدرات بعضنا، في فيلم لا يقل عن المستوى العالمي من ناحية الإنتاج في كل كبيرة وصغيرة.

    **وكيف كانت أجواء التصوير في بلغاريا والأردن؟

    · هنا سأستغل الفرصة لأشكر المخرج روبرت سافو وكل القيمين على هذا العمل السينمائي الفلسطيني الضخم، فقد تم من خلال هذا العمل الجبار التواصل مع الفنانين العرب الذين نشاهدهم على الشاشة الصغيرة والكبيرة، وكان بمثابة لم شمل بيننا، وشعرت بالنشوة في أن أصل إلى هذه الأمكنة العالمية.

    ***

    ومن الجيل الشاب، شارك الفنان هنري إندراوس، والذي قام قبل ذلك بالمشاركة بفلمين، "صيف 89" بدور مركزي. وفيلم "الورثة". ومعه أيضا تحاورنا:

    **ماذا يميز تجربتك في فيلم المسيح عن سابقيها؟

    · أنه فيلم المسيح وليس أي شيء آخر. وهذا ما حملني مسؤولية مضاعفة لتجسيد شخصية ظهرت في الكتاب المقدس. والتي سيتربى عليها أجيال فيما بعد وتنطبع في أذهانهم خاصة أنه أول فيلم عن المسيح يتكلم بالعربية.

    **حدثنا عن الدور الذي قمت به، وهل أثر بك؟

    – لقد جسدت دور الرجل المسكون بالشياطين الذي ينتفض في الهيكل أمام السيد المسيح وهو يعلم الجمع. لقد قمت ببحث واسع قبل تجسيد الدور داخل هذا العالم الضبابي الغريب والمخيف بعض الشيء.. لقد كانت تجربة مميزة جدا وقد أثرت في داخلي جدا وأخافتني بعض الشيء ففي فترة التصوير طغت علي حالة غريبة والتي ساهمت في بناء الشخصية وتجسيد الدور بشكل صادق. لقد جسدت دورا صغيرا جدا ولكني أحببته لأجل التغير الدرامي الذي تمر به الشخصية.

    **حدثنا عن التعاون مع هذا الكم الهائل من الممثلين العرب الفلسطينيين والعرب والأجانب؟

    – في اليوم الأول عند دخولي لتجهيزات تقنية وتحضيرات الملابس قبل يوم التصوير. التفت حولي فوجدت ممثلين أصدقاء لم أكن أعرف أنهم يشاركون في الفيلم. هذا كان مؤثرا بعض الشيء. والشيء المؤثر أكثر بكثير أني شعرت أن جميع الفنانين المشاركين في الفيلم يمرون تجربة مماثلة. فهذا كله جعلني لا أفكر بهذه الخلطة الجميلة بل في كيفية العمل داخل هذه الخلطة خلال فترة التصوير. فأذكر العديد من النقاشات البناءة التي كانت تفتح خلال فترة الإقامة في بلغاريا بين الفنانين المشاركين فكل يحاول طرح وجهة نظره ليساعد الآخر في عبئه.

    لطف نويصر- في سطور

    · من مواليد الناصرة عام 1950

    · يعمل في مجال الفن والمسرح منذ أكثر 43 عام.

    · درس المسرح في عدة معاهد أهمها معهد "بيت روتشيلد" في حيفا.

    · في سنه 1968 بدأ كممثل محترف في "المسرح الحديث" في الناصرة.

    · انتقل إلى المسرح "الناهض" ومسرح "الكرمة"- حيفا. وقدم العديد من الأعمال المسرحية في سنوات السبعينات.

    · قدم لمسرح الميدان أكثر من عمل مسرحي.

    · قدم العديد من مسرحيات الأطفال

    · عاد إلى الناصرة في مسرح "الحديث" حيث شارك بأكثر من مائة مسرحيه للكبار والصغار.

    · شارك في العديد من الأفلام السينمائية والتلفزيونية المحلية والعالمية والفلسطينية ولعب دور البطولة في فيلم النبي موسى.

    · امتاز في شخصية الحكواتي.

    · قام مع مجموعه من المثقفين النصراويين العرب بتأسيس جمعيه الحنين للفنون المسرحية عام 2001، التي أنتجت العديد من المسرحيات وشاركت في عدة مهرجانات.

    · يعمل كمدير فني لمسرح الحنين في الناصرة.

    · يجيد اللغات: العربية والعبرية والانجليزية والفرنسية والقليل من لغات أخرى.

    هنري اندراوس- في سطور

    · من مواليد قرية "ترشيحا"

    · من مؤسسي "أنسمبل خشبة"

    · يعمل مع مجموعته لإيجاد لغة مسرحية جديدة ويختص في البحث حول "أساليب وعمل الممثل بين خشبة المسرح والسينما وبين حياته الشخصية".

    · حاصل على جائزة ممثل ممتاز في مهرجان عكا للمسرح الآخر 2012 عن مسرحية "سم الزعتر".

    · اشترك في العديد من الأعمال المسرحية والسينمائية، كممثل ودراماتورج، محليا وعالميا.

    · حاصل على اللقب الأول بامتياز في التمثيل المسرحي من قسم المسرح والفنون في جامعة حيفا.

    · من مؤلفاته المسرحية، "الشمس" عام 2012 وهي من وحي قصة "القنديل الصغير" للكاتب غسان كنفاني. "إحتلا" عام 2012 مسرحية قصيرة. مسرحيدية "هانريت" في العام 2013.

    · عَمِلَ ويعمل في التمثيل في العديد من المسارح منها، "أنسمبل خشبة"، "مسرح الميدان"، "مسرح اللاز"، "مسرح مرايا"، "مسرح السرايا" و"مسرح الجبينة"، "مسرح الجيب" ومسرح "الحكواتي".

    تقرير اسامة المصري

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.