• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    تدوين اسم "ميسي" بأحرف من ذهب في سجلات كرة القدم

    أشادت الصحافة العالمية بمختلف مشاربها بالرقم القياسي الجديد لنجم برشلونة والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي إثر تسجيله هدفين في مرمى ريال بيتيس في الدوري الإسباني ليرفع رصيده من الأهداف إلى 86 هدفاً في عام واحد متجاوزاً بفارق هدف وحيد عن رقم التوربيد الألماني المسجل في عام 1972.

    وقاد ميسي فريقه الكاتالوني إلى انتزاع فوز صعب من عقر دار الفريق الأندلسي بهدفين لهدف رغم تعرضه لكدمة قوية في مباراة البارسا وبنفكيا في الجولة الأخيرة من دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث حامت الشكوك في إمكانية مشاركته في مباراة الليغا.

    وخرجت الصحف العالمية بـ”عناوين” و”مانشيتات” تحتفل بالرقم القياسي الجديد لأفضل لاعب في العالم في السنوات الثلاث الماضية معتبرة في الوقت ذاته أن ما حصل يعد دليلاً إضافياً على أفضلية ميسي عن بقية نجوم الساحرة المستديرة على مر تاريخها.

    وكتبت صحيفة “ماركا” المقربة من نادي ريال مدريد “رقم قياسي جديد لميسي” في إشارة إلى تحطيمه رقم مولر في عدد الأهداف المسجلة في عام واحد فيما وصفت صحيفة ” La Vanguardia” الإسبانية النجم الأرجنتيني بـ”أعظم ميسي في التاريخ”.

    وفي إيطاليا، عنونت صحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت” الرياضية الشهيرة على صدر موقعها الالكتروني “ميسي الأسطوري يحقق الهدف 86” وهو العنوان المشابه تقريباً لصحيفة “كورييري ديلا سيرا” حيث ذكرت الصحيفة الإيطالية أن ميسي تمكن من تسجيل 86 هدفاً في سنة واحدة!

    وإلى إنكلترا، تغنت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية بإنجاز ميسي التاريخي مع تنويهها إلى أن سنة 2012 لم تنتهِ بعد في إشارة إلى إمكانية مضاعفة الرقم القياسي الجديد لنجم “التانغو” و”البلوغرانا”.

    وعنونت صحيفة “الصن” على صدر صفحتها أن “ميسي تخطى رقم مولر” بهدفيه الحاسمين في مرمى بيتيس ضمن مباريات الجولة الخامسة عشر من الدوري الإسباني.

    وأشارت صحيفة “ليكيب” الفرنسية إلى أن رقم مولر القياسي في عدد الأهداف في عام واحد بات من الماضي بفضل البرغوث الأرجنتيني ميسي.

    ونشرت صحيفة “كلارين” الأرجنتينية عنواناً كبيراً يبرز نجم بلادها وتحطيمه لرقم قياسي جديد ويدون اسمه في سجلات الكرة بأحرف من ذهب.

    ووضعت الصحافة البرازيلية العداء الشديد مع الأرجنتين جانباً واحتفلت برقم ميسي وكتبت الرقم “86” في إشارة إلى عدد أهداف ميسي في عام 2012.

    كما أظهرت صحيفة “غلوبو سبورت” البرازيلية إبداع مهاجم برشلونة بعنوانها “ميسي يتخطى مولر بسهولة بعد الإصابة”.

    واحتفلت صحيفة “ESPN” الأميركية بإنجاز البرغوث الأرجنتيني واصفة إياه أنه يُبهر أسطورته مع كل تحطيم كل رقم قياسي.

    ويغرد ميسي وحيداً في صدارة هدافي الليغا في الموسم الحالي بـ23 هدفاً متقدماً على النمر الكولومبي رادميل فالكاو صاحب المركز الثاني بـ16 هدفاً فيما يأتي البرتغالي كريستيانو رونالدو ثالثاً بـ13 هدفاً.

    وحقق ميسي إنجازاً كبيراً في العام الماضي عندما بات هداف الدوري الإسباني في موسم واحد بتسجيله 50هدفاً دفعة واحدة متخطياً رقم البرتغالي رونالدو المسجل باسمه قبل عام واحد من تحطيمه على يد مهاجم البلوغرانا.

    ويسير النجم الأرجنتيني بثبات نحو الفوز بجائزة “الكرة الذهبية” التي تمنح لأفضل لاعب في العالم للمرة الرابعة على التوالي وذلك في حفل الفيفا السنوي في مدينة زيوريخ السويسرية في السابع من يناير المقبل.

    وبدا البرتغالي جوزيه مورينيو مستسلماً في وقت سابق عندما أشار أن “الكرة الذهبية” تم تسليمها بالفعل في إشارة إلى أن نجوم الكرة العالمية الكبار قد منحوا ميسي الأفضلية بفضل تصريحاتهم المتغنية بإبداعات النجم الأرجنتيني وتجاهل تام لمواطنه كريستيانو رونالدو رغم أن المدرب المثير للجدل حاول مراراً وتكراراً استمالة الرأي العام والوقوف بجانب نجم فريقه ريال مدريد الإسباني.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.