• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    افتتاح معرض الفنان وليد ابو شقرة بام الفحم

    استقبلت صالة العرض والفنون في ام الفحم امس السبت المئات من الضيوف والصحفيين والفنانين وشخصيات اجتماعية في المدينة الذين حضروا الى المعرض الاستعادي “منطرة الباطن” للفنان الفحماوي المخضرم وليد ابو شقرة، والذي شمل اعمالا فنية في سنوات الـ 60 والـ 70، حيث يعتبر هذا القسم الأول للمعرض، بينما القسم الثاني سيكون في متحف تل ابيب يوم الخميس الذي ستعرض فيه اعمال وليد ابو شقرة في سنوات الـ 80.

    ويعتبر الفنان وليد ابو شقرة ابن مدينة ام الفحم ومن مواليد عام 1946، احد ابرز الفنانين الفلسطينيين الطلائعيين الذين بدؤوا عملهم الإبداعي في سنوات الستينات، وقد انتقل للعيش في انجلترا لدراسة فن الحفر والطباعة على قطع النحاس حيث استقر وأقام بيتا وعائلة.

    وفي حديث مع الفنان وليد ابو شقرة الذي أشار الى ان هذا المعرض يبرز سلسلة رسومات له منذ انطلاقته في الرسم التي تجسد مناظر طبيعية أزيلت بسبب البناء والتطور واقتلاع شجر الزيتون واختفاء اثارها نتيجة للثورة العمرانية التي تشهدها المدن.

    ويقول ابو شقرة انه للأسف لا يوجد تنسيق بين البناء والطبيعة التي تهمش وتزال آثارها، مناشدا كل مهندس ومصمم ان يعمل بجهد في الحفاظ على الطبيعة وان ينسق بينها وبين البناء.

    وأشار وليد ابو شقرة انه من خلال فنه يرسم ما يشعر وانه يستطيع ان يوصل رسائله ويخاطب الآخر خطابا عالميا داعيا كل فنان يهرب من واقعه، بأن يعود الى الطبيعة التي نشأ ويخاطب من خلالها.

    وقال شقيقه الفنان سعيد أبو شقرة، مدير صالة العرض للفنون في أم الفحم: “استمراراً للعلاقة الوطيدة والقوية في السنوات الأخيرة بين متحف تل أبيب للفن وصالة العرض للفنون في أم الفحم, بتشجيع خاص من البروفيسور موطي عومر- مدير متحف تل أبيب, نستضيف اليوم في الصالة المعرض الاستعادي والتاريخي للفنان الدولي الشيخ وليد أبو شقرة, حيث سيفتتح المعرض في متحف تل أبيب للفن بعد نحو اسبوعين”.

    وأضاف أن المعرض, الذي يحمل عنوان “منطرة الباطن”, يقام تحت إشراف الفنان فريد أبو شقرة وايريت هدار من متحف تل أبيب.

    وستكون هناك إمكانية لسفر منظم من صالة العرض للفنون في أم الفحم إلى متحف تل أبيب يوم الافتتاح، الخميس الموافق 5.1.2012 الساعة السادسة مساءً.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.