• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    إنطلاق مهرجان “العودة” بجامعة فلسطين

    تحت رعاية وزارة الثقافة الفلسطينية انطلقت في جامعة فلسطين فعاليات مهرجان “العودة السينمائي الدولي” في نسخته الرابعة، والتي ستستمر لغاية الـ2 من الشهر القادم، والذي تنظمه كلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع ملتقى الفيلم الفلسطيني. ورحب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور جبر الداعور بالحضور، مؤكداً أن هذه المناسبة تأتي تشجيعاً للفن المبدع والمبدعين حول العالم، وتكريماً للفنانين الذين أثروا فلسطين بأعمال خلاقة، كما أن جامعة فلسطين من خلال تنظيمها لهذا العرس تؤكد تواصلها مع المجتمع وقضاياه، وأضاف أن حق العودة هو الزمان والمكان والوجدان،والحاضر والماضي والمستقبل، وحق ثابت ومقدس لا يمكن التفريط فيه ولذلك كانت مبادرة جامعة فلسطين باقامة هذا المهرجان لانه يحمل اسم العودة ويشجع الأعمال الفنية الوطنية الفلسطينية. وأكدت الدكتورة حنان العكلوك عميدة كلية الإعلام أن الإعلام اليوم هو السلطة الأولى بعد أن كان أمس السلطة الرابعة، الإعلام اليوم الدم الذي يسري في العروق، ونبض شرايين الحياة.. والسينما عروس الإعلام وعنوانه الذي يسطع عبر الأزمان، وأن تصب شامخاً في ميدان المنافسة والتحدي والازدهار، مشيرة إلى أن فلسطين هي منتجة الوعي والبحث والفنون ، مؤكدةً على أن “المهرجان يتيح فرصة ثمينة للشباب والطلبة المهتمين في العمل السينمائي والمهتمين بصناعة الأفلام للاطلاع على تجارب صانعي الأفلام من الشباب العرب والأجانب”.

    وفي كلمة وزارة الثقافة الفلسطينية والتي ألقاها السيد صلاح طافش مدير المسرح بوزارة الثقافة الفلسطيني ممثلاُ عن سعادة وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف، أكد فيها على أن النسخة الرابعة من مهرجان العودة الفلسطيني الدولي جاء ليؤكد على قدرة الفلسطيني على مواصلة التحدي والإصرار والتمسك بالأمل، انطلاقا من إيماننا الراسخ بطاقات مبدعينا وقدرتهم المتجددة على تطوير المشهد السينمائي الفلسطيني والوصول به إلى مختلف المحافل والفضاءات، حاملا صوت وصورة فلسطين وتطلعاتها، مثمناً جهود كل القائمين على إنجاح المهرجان، داعياً إياهم لمواصلة العمل للنهوض بالسينما الفلسطينية والتي من خلالها نستطيع تسليط الضوء على معاناة الشعب الفلسطيني والتي سلبت حقوقه وأرضه من قبل الاحتلال وعرضها للعالم . وفي كلمة رئيس المهرجان المخرج الفلسطيني سعود مهنا أكد فيها أن مهرجان السينما يأتي لنظهر للمجتمع الدولي، من خلال السينما التي أعطت الكثير للقضية الفلسطينية وتأكيداُ على أن حق العودة المقدس للشعب الفلسطيني، كما يهدف المهرجان إلى تشجيع السينمائيين الفلسطينيين والعرب وكل المحبين للقضية الفلسطينية ليتناولوا في أفلامهم قضايا الشعب الفلسطيني أو يتعرضوا في أفلامهم لإحدى جوانب القضية الفلسطينية لتبقى حاضرة في وجدان الشعوب.

    وهذا وقد تخلل المهرجان عرض عدة أفلام منها : فيلم “طال البعاد” للمخرجة السورية غصون الماضي، وفيلم مزيونة للمخرجة الفلسطينية ريم شعيبات، وفيلم البنفسجية للمخرج العراقي الباقر الربيعي، كما يشارك في المهرجان أكثر من 72 فيلـمًا دوليًا وعربيًا ومحليًا، ستتنافس على الفوز بجائزة المهرجان.الجدير ذكره أن إدارة المهرجان قررت منح جائزة تحمل اسم مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتي لأفضل فيلم يتحدث عن العودة، وذلك لمواقفه الوطنية الكبيرة والمشرفة الداعمة للقضية الفلسطينية، كما قدمت له شهادة شكر وتقدير تسلمتها عنه الإعلامية سعاد الامام مراسلة التلفزيون الكويتي، كما تخلل الحفل أيضاً مكالمة صوتية مسجلة لوالدة الأسير كريم يونس وذلك اسناداً من قبل إدارة المهرجان لقضية الأسرى كقضية وطنية وتقديراً لهم ولعائلاتهم، وقد تسلم الأسير المحرر تيسير البرديني شهادة تكريم مقدمة لكل من الاسير مروان البرغوثي والأسير كريم يونس.

    عن الوطن

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.