• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    افطار أمام سجن الرملة تضامنا مع الشيخ رائد صلاح

     شارك اليوم، مساء السبت، قرابة ألفين شخص من أبناء الحركة الإسلامية وأهل الداخل الفلسطيني والقدس، في الإفطار الجماعي الذي نظمته الحركة الإسلامية امام سجن الرملة، تضامنا مع الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية والذي يقضي محكوميته في سجن الرملة لمدة 5 أشهر .

    كما شارك ممثلون عن قيادة فلسطينيي الداخل منهم السيد محمد زيدان، رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير في الداخل الفلسطيني، والشيخ كمال خطيب، نائب رئيس الحركة الاسلاميه في الداخل الفلسطيني، والسيد محمود مواسي سكرتير عام الحزب الديمقراطي العربي، والسيد ابراهيم الوقيلي رئيس المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها، والسيد زيدان بدران رئيس مجلس محلي بسمة، ووفد من القدس وممثلون عن العديد من الاحزاب والاطر السياسية في الداخل الفلسطيني.

    وأدى المتضامنون صلاة المغرب أمام السجن. كما سيؤدون صلاة العشاء والتراويح على بعد امتار من الزنزانه الانفرادية التي يتواجد فيها الشيخ رائد صلاح، وقد تم تقديم وجبة الافطار لكافة الحضور على مائدة الحركة الاسلامية..

    القى الشيخ الدكتور رائد فتحتي وصلة من الدعاء المؤثر قبيل الافطار وسط حضور المئات من ابناء الحركة الاسلامية ومحبيها ومناصريها الذين توافدوا بجموعهم للتضامن مع الشيخ رائد صلاح المعتقل في سجن الرملة. ورفع الجميع يد التضرع يامون خلف الشيخ الذي دعا لنصرة الاقصى وفك اسر المعتقلين وعلى راسهم الشيخ رائد صلاح .

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. الله يفك اسر الشيخ رائد
      الله يعطي العافية لاهل بلدنا اللي افطرو

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.