• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    نجاح باهر لكونسيرت الفنانة سلام ابو امنة بالناصرة

    عاشت مدينة الناصرة أمس الأول أمسية وطنية تاريخية من الطراز الأول مع الفنانة سلام ابو امنة وفرقتها الموسيقية المكونة من ستة عشر عازفاً على الآلات الموسيقية من خلال عرض فني ملتزم باسم “جايبلي سلام” على مسرح قاعة مار يوسف في مدينة الناصرة. وحضر العرض رئيس بلدية الناصرة علي سلام ونائبه عوني بنا والأسير المحرر سامر العيساوي والأسير المحرر صدقي المقت والاسيرة المحررة ورود قاسم والعديد من الشخصيات الاجتماعية الفنية الثقافية.وقدمت الفنانة الملتزمة سلام إبو آمنة باقة جديدة من أغانيها الخاصة ومن ألحانها وألحان مجموعة من فناني وكتاب آخرين.

    تولت عرافة الأمسية الوطنية الملتزمة الناشطة الثقافية ابنة كفرقرع مها زحالقة مصالحة والتي حيت الأسرى المتواجدين في القاعة وعلى رأسهم الأسير سامر العيساوي والأسير صدقي المقت من الجولان المحتل والأسيرة ورود القاسم وكل الأسرى المتواجدين في القاعة وخلف القضبان وفي كل مكان موجهة لهم ما يقول سيد الكلمة الشاعر محمود درويش:
    “يا دامي العينين
    ان الليل زائل
    لا غرفة التوقيف باقية
    ولا زرد السلاسل”
    المجد لشهدائنا ولأسرانا البواسل، الذين قهروا العدو بإضرابهم، وحاكموا الاحتلال من خلال معركة الأمعاء الخاوية، إضراب الوفاء والانتماء لفلسطين وشهدائها الذين دفعوا ضريبة التحرير من دمائهم”.

    ثم تحدث رئيس بلدية الناصرة من خلال كلمة ترحيبية أكّد عمن خلالها قبل بداية العرض: “إن بلدية الناصرة دائما ترعى الفن والفنانين من أبناء الناصرة واحيي جميع الفنانين من أبناء الناصرة وسأتابع من خلال رئاستي في بلدية الناصرة كل الأنشطة الفنية في المدينة وخاصة هذه الأمسيات التي تحمل الهوية والانتماء للوطن”. كما وحيا علي سلام: “أسرى الحرية والذين جاءوا من الجولان والقدس والمثلث”.
    كما وأبدعت عريفة الأمسية بتقديم الفنانة سلام ابو آمنة بالقول:”الفنانة سلام أبو آمنة أحبت العود فرّد لها الوفاء بالمثل عاشقاً أناملها وروحها..صوتها سوسنة بحرية مخملية.. جاشة حنجرتها بشموخ الجليل وصمود النقب وبسالة المثلث وكرز الجولان الصامد المغوار، جمعت بصوتها فسيفساء الوطن وجدارية الحياة لتغني للقدس سلام، القدس طفلتنا محروقة الأصابع… سلام التواضع المرصع بشموخ النفس وحب الفكرة والإنسان والأرض. سلام الروح وطمأنينة الفؤاد والصوت العذب الذي يغزو القلب ويأبى الهجرة رغم تتابع النكبات في حياتنا”

    وبأجواء من البهجة تماهت الجماهير التي وصلت بالمئات الى قاعة مار يوسف مع الفنانة الرائعة سلام ابو آمنة وغنت لها وغنت معها أغانيها لتصدح الأصوات وتملأ فضاء القاعة بالحماس الوطني الوقاد، والذي كانت ذروته من خلال دخول الأسير سامر العيساوي بطل معركة الأمعاء الخاوية إلى القاعة ووقوف الجماهير إجلالاً له ولنضاله وكفاحه خلف القضبان واستقباله بالتصفيق الحار والاحترام لرسالته النضالية السامية، كما وغنت الجماهير مع الفنانة سلام ابو امنة معظم أغنياتها التي أسرت الجماهير لتكون الخاتمة مع الأغنية الوطنية اكتب اسمك يا بلادي ومسك الختام من خلال نشيد موطني اذ وقفت الجماهير التي ألهبت المكان بحبها للوطن فلسطين ووقفت اجلالاً لموطني لتصدح الحناجر وتعلو الأصوات وتهز فضاء المكان لتصنع بذلك أجمل الأمسيات الوطنية للفنانة سلام ابو آمنة وليالي الناصرة.
    كما وشملت الأمسية مداخلة للشاعرة المقدسية رانيا حاتم من خلال قصيدة “المشفى أعلن وفاة أمي”.

    الفنانة سلام ابو امنة
    سلام أبو آمنة، فنانة فلسطينية، من ناصرة فلسطين عاصمة الجليل، عاشت وتربت بها، درست مهنة التعليم، وترعرع الفن في قلبها وبقي محافظَا على وجوده في حياتها حتى هذه اللحظة. غنت وتغني الأغاني التي تحاكي أوجاع الوطن ومشاعره بمرافقة العزف على العود الذي أتقنت الترنم عليه منذ الصغر وعلى السليقة، حبها لهذه الآلة جعلها تبدع في العزف عليها. أحيت الكثير من الأمسيات الوطنية في فلسطين، جالت المدن الفلسطينية من شمالها حتى جنوبها بعرض فني حمل اسم للقدس سلام وأحيت أيضًا الكثير من الأمسيات في الخارج منها إيطاليا وألمانيا والأردن. سلام أبو آمنة فنانة رفعها الإبداع الذي يعيش في فنها حتى وصلت لتلحين بعض أغانيها والتي ستطلقها عبر ألبوم خاص بها عام 2014 والذي سيضم عدد من الأغاني الخاصة من كلمات شعراء فلسطين والوطن العربي عامة حيث قامت بتسجيل أغانيه في البلاد وفي ألمانيا كما ستقدمه في عرضها الفني الجديد جايبلي سلام. ومن الأغاني الخاصة بها: أنا من هذه المدينة، شو ما صار يصير ببلدي، مزروعين، طلت البارودي، لولا لو، لما الحكي، كانوا صغار، تيماء والكثير غيرها. سلام أبو آمنة فنانة غنت للأسير، وللشهيد، لحب الأرض والوطن، للثورة، وللأطفال في فلسطين ولنبذ العنف وانهاء الانقسام فيه.

    01

    02

    03

    04

    05

    06

    07

    08

    09

    10

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. رائع وكل الاحترام… مها كثير اشتقنالك واشتقنا لفعالياتك بالبلد كنت عامله كثير جو حلو بالبلد ما بعرف شو السبب يلي خلاك توقفي عنهن بس بنتمنى يرجع النشاط بمركز الحوارنه وجميع اركان البلد

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.