بركة يطالب مأمورة السجون بإعادة غطاس لسجن الجلبوع

تاريخ النشر: 30/11/17 | 14:57

بعث رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، برسالة الى مأمورة سلطة السجون عوفرة كلينغير، ونسخة عنها لوزير الأمن الداخلي غلعاد أردان، يؤكد فيها أن المعاناة التي تكبدها النائب السابق باسل غطاس خلال نقله غير المبرر من سجن الجلبوع الى سجن رامون، ينم عن عقلية انتقامية ووحشية. وطالب باعادته الى سجن الجلبوع.

وقال بركة في رسالته، إنه بموجب المعلومات التي نقلها النائب السابق غطاس لمحاميه وأبناء عائلته، فإنه عانى من عملية نقله من سجن “الجلبوع” الى سجن “رامون”، إذ أن عملية الانتقال استمرت 30 ساعة، وهو مقيد اليدين والرجلين، وهو سجين زنزانة أشبه بقفص.

وقال غطاس إنه خلال هذه الساعات، امتنع عن شرب الماء، بسبب الحظر عليه بأن يقوم باحتياجاته الخاصة خلال عملية الانتقال. علما أن ذريعة إدارة السجون لنقله، كانت عمليات ترميم في الغرفة، رغم أنه بقي فيها عدد من السجناء.

وقال بركة في رسالته، إنه ما من شك أن تصرف إدارة السجون وحشي، وانتقامي بشكل خاص. فعقوبة السيد غطاس، كانت باتفاق مع النيابة، ولا يوجد أي مكان لعقاب اضافي من أي جهة كانت. وعدا هذا، فإن غطاس يعاني من مشاكل في الظهر، وهذا أمر معروف لسلطة السجون. وهو ابن 60 عاما، ولا يشكل أي خطر للهرب، أو أي خطر آخر.

وتوجه بركة لمأمور سلطة السجون بطلب اعادة غطاس الى سجن الجلبوع، والامتناع عن أي اهانات، ووحشية في التعامل معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة