علاج فرط الغدة الدرقية

تاريخ النشر: 08/12/17 | 10:18

علاج فرط الغدة الدرقية
و يتمثل في العلاج الجراحي والعلاج الإشعاعي والعلاج الدوائي ، أما العلاج الجراحي فيتم من خلاله إزالة جزء من الغدة الدرقية أو كامل الغدة الدرقية ، ولكن هناك خطر أن تؤثر هذه العملية على الصوت وذلك بسبب مرور الأعصاب التي تتحكم بالحبال الصوتية خلال الغدة الدرقية كذلك من مضاعفات العملية احتمال تجمع الدم في منطقة الغدة الدرقية أو معاناة المريض من نقص دائم في إفراز الغدة الدرقية وحاجته لليفوثيروكسين مدى الحياة أو إزالة الغدد جارات الدرقية مع الغدة الدرقية وإصابة المريض بنقص مزمن في مستوى الكالسيوم في الدم ، ويتم استخدام الجراحة للتجميل أو في حالة عدم استجابة المريض للعلاج الدوائي أ, وجود مانع لاستخدام اليود المشع في العلاج ، ويستخدم اليود المشع كعلاج إشعاعي للغدة الدرقية حيث يقوم بإطلاق إشعاعات تؤثر فقط على الغدة الدرقية ولا تؤثر على الأنسجة المجاورة ، وهناك احتمال أن يصاب 6-10% من المرضى الذين يتم معالجتهم عن طريق اليود بنقص في إفراز الغدة الدرقية و ذلك بسبب عدم قدرة خلايا الغدة الدرقية على الانقسام من جديد أما العلاج الدوائي فيشمل الأدوية المضادة للغدة الدرقية والتي تقلل إفراز الهرمونات ومن أهمها دواء الميثيمازول و دواء الكاربيمازول ، كذلك من الأدوية الأخرى المهمة المستخدمة حاصرات بيتا والتي تقلل بشكل ممتاز جدا أثر مرض فرط الغدة الدرقية على القلب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة