الأضرار الصحية التي تحدث بسبب تاتو الحواجب

تاريخ النشر: 10/12/17 | 18:25

حدوث مشكلات بالجلد قد تصل إلى حد التشوه، ومن هذه المشكلات: التهاب الجلد والتهاب بصيلات الشعر في الحواجب، ضعف بصيلات شعر الحواجب وسقوطها.
سواد الجلد فى منطقة الحواجب، ذلك لأنّ بعد فترة من عمل التاتو، يرفض الجسم المادة المحقونة داخله ويفرز أجسامًا مضادة ليهاجم هذه المادة الغريبة، ما يسبب بتشوهات مكان الحواجب.
مشاكل في الحاجبين، لدرجة أنه قد يتكون لدى النساء ثلاثة أشكال من الحاجبين وذلك بسبب سوء تنفيذ التاتو أو اللجوء إلى خبيرة تجميل لا تتمتع بخبرة في ذلك المجال.
العدوى بالأمراض نتيجة أدوات ملوثة فمن الممكن لمعدات الوشم والإبر غير المعقمة أن تنقل الكثير من الأمراض المعدية، مثل: فيروس نقص المناعة البشرية و التهاب الكبد والالتهابات الجلدية.
استخدام بعض أنواع الحبر يمنعك من التبرع بالدم لمدة اثني عشر شهراً، حيث تنجم العدوى من أحبار الوشم الملوثة.
صعوبة إزالة التاتو أو الوشم نظراً لكونها مرتفعة التكاليف كما تعتبر من العمليات الصعبة جداً على الرغم من التقدم في تكنولوجيا الليزر.
الحساسية تجاه الأصباغ ومواد الوشم هناك الكثير من الأشخاص الذين يصابون بحساسية زائدة نتيجة وضع الوشم لعدة سنوات، وعلى الرغم من تلقي إدارة الأغذية والعقاقير تقارير عدة حول ردود الفعل السلبية المرتبطة باستخدام الأحبار في الوشم، كانت تقارير الحساسية للأصباغ (الأحبار) نادرة.
كتل النسيج الحبيبي تنتج عادة في الاستجابة للعدوى والالتهاب، أو عند وجود مادة غريبة مثل: جزئيات صباغ الوشم. تشكل ندبات الجدرة إذا كان الجلد قابلاً لتكوين الندب والآثار فغالباً ما تنشأ ندبات الجدرة حول مكان الوشم أو في بعض الأحيان عند محاولة إزالته جراحياً.
مضاعفات التصوير بالرنين المغنطيسي (MRI) صرحت إدارة الأغذية و العقاقير الأمريكية عن وجود حالات تورم و حرقة و حكة شديدة في مكان الوشم بعد الخضوع لعملية التصوير بالأشعة المغنطيسية وذلك لفترة قصيرة، كما أشارت تقارير إلى تأثير تلك الأصباغ ومحتواها المعدني على جودة ونقاوة هذا النوع من التصوير التشخيصي فيجب أخذ ذلك بالحسبان.
بعد الانتهاء من رسم الوشم، ستتشكل طبقة قشرية من الحنة الناشفة في منطقة رسم الوشم وستبقى من 7-14 يوماً، تتقشر بعد هذه الفترة ليظهر اللون المرغوب.
النصائح والتحذيرات التي عليك اتباعها للحصول على وشم ناجح:
عدم فرك منطقة الوشم عند الغسيل أو الاستحمام.
إذا ظهرت الطبقة القشرية مكان رسم الوشم احذري من قبعها عن جلدك، فهذا من شأنه أن يؤثر على ثبات اللون الموشوم على بشرتك وإزالة الصبغ، بالتالي تشكل الندبات.
لا يستخدم الصابون، مع تجنب التعرض لأشعة الشمس أو السباحة والساونا لمدة أسبوعين بعد إجراء الوشم لمنع الصباغ من البهتان والتلاشي.
لتتجنب العدوى، لا يجب لمس أو حك مكان الوشم حتى يشفى الجرح تماماً.
وضع واقي شمسي على منطقة الوشم ، حفاظاً على استمرار بقاء الأصباغ الموشومة لفترة أطول بحيث لا تتلاشى بسرعة.
ترقب الجلسة الثانية بعد 8-12 أسبوعاً من الجلسة الأولى لمتابعة وضع اللمسات الأخيرة من الوشم وتقييم مظهره ثم تدعيم لونه بالحبر إن لزم الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة