• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أنوثتي الضائعة

    لا اشعر بأنوثتي
    لا اهتم بنفسي
    على ابواب الاربعين
    ضاعت اجمل سنين عمري واصبحت في خريف العمر
    ولازلت لا اهتم بأنوثتي
    قلبي لا يغار
    اريد انوثتي لكن لا اجدها
    قلبي لا يهتم لا يهتم .. واكره نظرات الناس لي .. كلها شفقة لاني لم اتزوج .. دائما مسكينة الله يرزقها .. عقبال ما نفرح فيك ..اي حد يتقدم لك خذيه وانتي مغمضة .. وكأن العالم اختزل بوجود زوج ينقذني من العنوسة
    لا اهتم ان اتزوج
    كيف اجد شعور الاهتمام بان اكون انثى .. واحيانا افكر كيف اهتم ان اتزوج لاهرب من شفقة الناس
    لا اعرف ما بي لكن اشعر بالحزن ..
    ولا اعرف ما اريد .. هل اريد انوثتي ام لا اريدها لا اعرف شئ كل ما اعرفه اني حزينة

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.