مشاركة طلاب مدرسة ابن سينا بمؤتمر البيئة

تاريخ النشر: 14/06/11 | 6:27

“من المعروف أن البيئة هي المكان الذي يعيش فيه الإنسان ويمارس حياته اليومية ولا يوجد أي مكان آخر يمكن أن يلجأ إليه الإنسان غير البيئة التي يقطن فيها ويمارس عمله المعتاد, إذًا البيئة هو المكان الذى يماثل البيت الذي يعيش فيه الإنسان ويأكل وينام ويشرب ولذلك فهو حريص على نظافته وصيانته وتوفير جميع السبل لتأهيله بصورة جيدة لكي يكون متناسبًا للبقاء فيه” – هذا ما قاله حسام مصري مستشار رئيس مجلس كفرقرع في مستهل كلمته الافتتاحية لمؤتمر الحفاظ على البيئة

والذي نظمته مدرسة ابن سينا الاعدادية كفرقرع تحت عنوان “المحافظة على البيئة مسؤولية الجميع” وبمشاركة محمد رباح مدير وحدة البيئة المثلث الشمالي وعبد سراطي مدير مكتب حماية البيئة في المنطقة بوزارة حماية البيئة وبمشاركة المربية نوال عليمي مديرة مدرسة ابن سينا الاعدادية كفرقرع , والمربية كرام صعابنة ابو لفح وطلاب المدرسة ومربييهم .

هذا وقد شمل المؤتمر على مجموعة غنية من الفعاليات والنشاطات التربوية والعلمية والتي هدفت الى توعية وتثيقف الطلاب لاهمية الحفاظ على البيئة والطبيعة لضمان بيئة نظيفة وبيئية صحية تضمن حياة افضل للجميع , كما تخلل المؤتمر على مجموعة كبيرة من الفقرات الترفيهية والتي حملت رسائل توعية وتثقيف للطلاب والمجتمع لاهمية الحفاظ على بيئة نظيفة وطبيعة جميلة .

وقد افتتح المؤتمر بالكلمات الترحيبية من قبل الشخصيات التي حضرت المؤتمر استهلها حسام مصري مستشار رئيس مجلس محلي حيث حيا المدرسة على هذه المبادرة وقال :”مع الأسف نرى على أرض الواقع أننا لا نتعامل مع المحيط أو البيئة التي نعيش فيها بنفس الأسلوب الذي نعيش فيه داخل بيوتنا فالكثيرون يتعاملون مع الشارع مثلًا وكأنه مكان معزول تماما عن حياتهم اليومية وعن شؤونهم الخاصة والعامة ويتعاملون مع الشواطئ وكأنها أماكن غريبة عليهم ولا تدخل فى دائرة اهتمامهم ولا يجب أن تكون كذلك لأنها خارج المحيط، والمنزل الذى يعيش فيه الإنسان. ومن هنا تأتي مشكلة التلوث البيئي من النفايات والمخلفات والعوادم للسيارات ومخلفات المساكن والإنشاءات”.

اما المحامي جمال ابو فنة نائب رئيس المجلس المحلي فقد حيا طلاب المدرسة على مشاركتهم الحيوية الخاصة في انجاح هذا المؤتمر مؤكدا ان الجميع مسئول في الحفاظ على البيئة وقال في كلمته :”نحن كأفراد نتسبب فى هذا التلوث البيئي ويؤكد ذلك تصرفاتنا الشخصية حيث كثيرًا ما تشاهد مواطنًا يركب سيارة ثم يرمي مناديل الورق وعلب العصير بدون خجل أمام الآخرين، أليس فى هذا تجنٍّ على البيئة واستهتار بهذا الشارع.

الأمر الأكثر غرابة أن المجتمع المسلم مطلوب منه المحافظة على البيئة وأيضا مأجور على ذلك، فإماطة الأذى عن الطريق صدقة والنظافة هي شعار الإنسان المسلم والمجتمع المسلم في جميع مراحل حياته فكيف نترك هذا التوجيه الرباني ونتسبب فى تلوث البيئة”.

المربية نوال عليمي قدمت شكرها العميق في بداية كلمتها للمجلس المحلي كفرقرع على هذه المشاركة في تنظيم ورعاية هذا المؤتمر والذي يندرج ضمن مشاريع المدرسة التعليمية والتربيوة للحفاظ على البيئة ضمن مشروع مدرسة ابن سينا مدرسة خضراء وذلك من خلال رفع علم الحفاظ على بيئة نظيفة وطبيعة جميلة , وقالت المربية نوال عليمي :

“أن واقع البيئة والطبيعة التي نعيش بها الأمر يتطلب منا تكثيف جهود التوعية لزيادة الوعي البيئي لدى المجتمع وكذلك تكثيف المناهج الدراسية التي تشير إلى ضرورة المحافظة على النظافة بالإضافة إلى وجوب أن تسارع الجهات المعنية في توفير الشارع النظيف والحديقة النظيفة حتى تكون شوارعنا نموذجًا واقعيًا يستشعر تعليم الصغار والكبار بأهمية المحافظة عليه وعدم الاستسلام للواقع الذي نعيشه من تلوث بيئته، فالنظافة حق للجميع ويجب أن يتحمل الجميع مسؤولية المحافظة على البيئة”.

هذا وقد توج المؤتمر بمحاضرتين قدمها كل من محمد رباح مدير وحدة البيئة المثلث الشمالي وعبد سراطي مدير مكتب حماية البيئة في المنطقة بوزارة حماية البيئة حيث حملت المحاضرتين برامج توعية وتثقيف للطلاب لكيفية التصرف للعيش ببئية نظيفة وجميلة وكيفية الحفاظ على البيئة .

تجدر الاشارة الى انه وزع على الطلاب المشاركين في المؤتمر برايز وقبعات حملت شعارات “المحافظة على البيئة مسؤولية الجميع” بهدف العمل على الحفاظ على بيئة نظيفة وطبيعة جميلة .

‫11 تعليقات

  1. دخيل البدله والكرافه ……..يعني مبيرح بالكساره واليوم بتحافظ على البيئه…………هههههه مسخره يا بيئه

  2. الى الامام ……..ثوره .. بيت بيت .. كساره خساره … بدله بدله… يا ابو النواس

  3. شكرا شكرا !! كثير انت احلى يا حنين بس انا بالسابع “أ” احسن صف بالمدرسة 😀

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة